جعفر الديري - الفنان البحريني جمعان الرويعي: تعرفي على عبدالله السعداوي كان مفترق طرق

كتب – جعفر الديري

قال الفنان والمخرج البحريني جمعان الرويعي ان اجتماعه بالمخرج البحريني عبدالله السعداوي، شكل له مفترق طرق، فكانت تتكشف له في كل يوم معه أمور كثيرة عن المسرح.
وعقد جمعان الرويعي مساء الأربعاء 25 أغسطس/ آب 2004، بجمعية المهندسين وبتنظيم من جمعية الشبيبة، لقاء مفتوحا مع مجموعة من الشباب تحدث فيه عن تجربته الفنية والمراحل التي تخطتها هذه التجربة، ذاكرا جملة من الأسماء المسرحية والفنية البحرينية والعربية التي يدين لها بالفضل في مشواره الفني.
وقال الرويعي عن تجربة دخوله المسرح المدرسي: حال دخولي المرحلة الثانوية ارتبطت بالمسرح المدرسي وذلك على يد المدرس والمخرج عادل عفيفي، الذي كان صاحب الفضل الأول في قيامي بأول دور للتمثيل باللغة العربية الفصحى، فكانت مسرحية (هاملت)، وقد عملت قبلها بفترة وجيزة في سهرة تلفزيونية تحت اسم فجر يوم آخر أديت فيها دور منظف للسيارات يتسلط عليه أبوه وهو الفنان محمد ياسين، كان يخرجني من المدرسة لأقوم بهذا العمل. وفي الوقت ذاته بدأت العمل بين المسرح المدرسي والتلفزيون فشاركت في ثلاث أو أربع مسرحيات في المسرح المدرسي وعندما تخرجت من الثانوية العام 1986 كنت قد قضيت عامين مع الفنان عبدالله السعداوي واستمررت معه بعد ذلك وهي مرحلة انتقالية بالنسبة إليَّ.
وأضاف الرويعي: السعداوي كان يوصف بالمجنون وهو فنان له تجارب كبيرة في قطر والكويت ويعتبر أول ممثل قطري فلما أتى الى البحرين حاول أن يطرح أشياء جديدة في المسرح البحريني ولكن الجميع كان يتصدى له، حيث كانوا يرون أن تجربته مختلفة وجديدة لذلك كان البعض يصفه بالجنون لأنه كان يبدو مجنونا بالفن في مسعاه هذا. وقد كنت أحضر بعض النقاشات بينه وبين المهتمين فكنت أشعر أنه قادر على تغيير أمور كثيرة. وحينما طرح علينا ورشة مدينة عيسى قمنا بالعمل معه وأحببنا المسرح أكثر اذ كانت تتكشف لنا في كل يوم يمر معه أمور كثيرة عن المسرح وكان يداوم على اجراء التمارين فكنا نعيش معه ومع بعضنا أربعا وعشرين ساعة فكنت أنا وحسين الرفاعي وحسن منصور ومصطفى رشيد، نعمل بروفات على البحر في الهواء الطلق أمام الناس بعد أن أوعز الينا السعداوي أن هناك مسرحا يسمى مسرح الشارع ولقد تشجعت على الدخول في مجال الاخراج من خلال مسرحية الرجال والبحر والذي كان أول عمل تجريبي أشارك فيه.
وموضحا حجم المصاعب التي واجهته في تحقيق طموحه في التخصص في التمثيل قال الرويعي: حينما تخرجت من الثانوية العامة دخلت قوة دفاع البحرين في سلاح الجو وأمضيت ثلاثة شهور هناك ولكن بحكم التشجيع من قبل الجمهور والنقاد قررت دراسة المسرح في الكويت ولكن ضغط الأهل منعني من ذلك، وكنت حينها قد انصرفت عن سلاح الجو بسبب انخفاض وزني فرجعت الى السعداوي من جديد وعملت معه في مسرحية الرجال والبحر التي كان يشاهدها بالمصادفة عميد إحدى الكليات في الجمهورية العراقية وكان يدعى فاضل خليل، فنصحني بالذهاب الى بغداد للدراسة ولكن بعد أن استجيب لطلب البعثة من وزارة التربية والتعليم وبعثت بأوراقي أخبرني فاضل خليل أنه لا يستطيع ضمي الى الكلية لأنها تشترط الثانوية العامة الفرع الأدبي وقد كنت خريج تجاري، وأصبت وقتها بصدمة كبيرة جعلتني أتفق من وراء ظهر أهلي مع ادارة الثقافة بوزارة الاعلام على الذهاب الى الكويت وسافرت الى الكويت على رغم اعتراض الأهل الشديد ومكثت عامين فبدأ الأهل يتفهمون الوضع.
وبخصوص مسرحية (شاطئ الزيتون) قال الرويعي: بعد أن أنهيت الدراسة في الشقيقة الكويت ذهبت الى القاهرة وأمضيت عامين من الدراسة في القاهرة. بعد ذلك وفي العام الذي زرت فيه القاهرة مرة أخرى وهو العام 1988 وكان عندي تواصل مع الفنان عبدالرحمن عموس من مصر طلب مني الأخير تقديم جزء من مسرحية لعبدالله السعداوي فقدمت له ربع ساعة من المسرحية فطلب مني المشاركة في إحدى مسرحياته وكانت مسرحية عرضت في الكويت في فترة الصيف وكانت تجربة مهمة تحت اسم «شاطئ الزيتون» جمعت فنانين من سورية والمغرب وتونس ومن الخليج وقد أشاد الجميع بحضوري. وبعد أن أنهيت الدراسة ورجعت الى البحرين في العام 1992 بدأت الولوج الى التلفزيون من خلال (البيت العود)، (فرجان لول)، (حزاوي الدار) و(ملفى الأياويد) فبدأت أعشق هذا المجال أكثر.

صحيفة الوسط البحرينية
العدد : 723 | السبت 28 أغسطس 2004م الموافق 09 صفر 1441هـ
--------------
جمعان الرويعي
ممثل ومخرج بحريني، ولد في 21 يونيو 1969، في المنامة وتزوج من الفنانة العراقية المقيمة في البحرين آلاء شاكر وانجب منها بنت اسمها علياء، وفي عام 2010 حصل على جائزة كأفضل مخرج عن المسلسلين وعد لزام وأيام الفرج.
من أعماله: البيت العود (1993)، فرجان لول، حسن ونو السناء (1994)، اولاد ابوجاسم (1994)، ملفى الأياوديد (1995)، بحر الحكايات (1997)، سعدون (1998)، زهور وجدران (1998)، نيران (2000)، طعم الأيام (مسلسل) 2001، السديم 2002، عويشة (2003)، يوم اخر (2003)، غصات الحنين (2004)، دروب (2005)، قيود الزمن (2006)، عيون الحب (2008)، اخر صفقة حب (2009)، بقايا الامس (2009)، كنه الشام وكناين الشاميه (2012)، اشوفكم على خير (2017)، حنين، حكايات بحرينية، ليلة عرس رشدان، وعد لزام، متعب القلب، أيام الفرج، كنة الشام وكناين الشامية، شارع 90، طاش ما طاش 19، أشوفكم على خير، شباب البومب، دبي لندن دبي.

هذا النص

ملف
جعفر الديري
المشاهدات
41
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى