كريم جخيور - مفجوعة أنا.. شعر

سألتني وهي تبكي بحرقة
هل يعود الموتى؟
لا لن يعودوا والا لما تقاسمنا مواريثهم وتزوجنا نساءهم.
ولكنني مشتاقة الى رؤيته
كان يضحك مثل طفل
أريده ولو ليوم واحد. لأمازحه
لأقول له:
أنا أحبك يا حسن وحسن.
في سفرته التي صارت أخيرة.
أعددت حقيبته. واعتنيت كثيرا بملابسه
عطرتها وأنا أضعها برفق في. الحقيبة
لم أعرف أنهم سيقتلوه
لا لشيء سوى أن اسمه حسن
هو لا ذنب له حتى في اسمه
كان عليهم أن يقتلوا أبي.
ماذا لو كان اسمه (جمال) مثلا
أو سفيان
ربما كان الان حيا
يبحث عن وظيفة حكومية
وكلما نظر الى شهادته الجامعية
يكثر من شتم الحكومة والأحزاب.
لا تحزني هذا هو أمر الله.
وهل يأمر الله بالقتل؟
لا ولكن يجعله سببا
وما ذنب القاتل إذن؟
لأنه قاتل
نعم ولكنه نفذ أمر الله..
........................
بعد عشرة أيام
رقنوا قيده في جامعة الموصل
بعد 7 سنوات دخلت داعش
قالت ففرحت كثيرا


كريم جخيور

هذا النص

ملف
كريم جخيور
المشاهدات
90
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى