عبدالعزيز فهمي - قالت لي.. شعر

قالت :
أكتب قصيدة لا تشبه القصائد
لي
وجئني
بالريح في هندام استعارة
لا ترتب الكلمات
كجند يستعد للمعركة
طوابير الكلام تستغيث
فبنيت مئذنة لتسمعني من بعيد
تربّع عليها لقلاق مهاجر
كان يبحث عن هوية الدعاء
حين اختلطت الأصوات
في السماء
رأيته يضحك على عصفورة من نسل التغاريد
استوطنت ظلال السؤال
في حيرة العلو
في بكم الهواء..

قالت:
أكتب قصيدة تشبه كلام عيونك
لي
سيجت المحال بأسلاك
من نظراتي
قُدت أسراب الكلمات
إلى حضن المعنى
نَطَّتْ جملةٌ شاردة
في حديقة اللغة
تعلنُ رِدتها عن المجاز
الذي يتزوج الممكن
تبعتها خلية من الحروف المتصعلكة
فكان النص يبحث عن لذته
في وضوحه
في غموضه
في تعدد وجوه
وفي نظراتي العاشقة ...

قالت:
أكتب قصيدة لا تشبه القصائد
لكَ
كتبت اسمها على أوراق الشجر
تمايلت الأغصان
تساقطت الفاكهة
فكان فمها يغني حلاوة الكلمات
في ضحك الفجر
في نشوة الغروب
وكنتُ العبيرَ الذي يلون الشفق
بالحنين..
الحنينُ إليها وإليَّ
في أمكنة اللقاء
في صدى البوح
وفي القصائد التي نكتبها
بالشوق..
عزيز فهمي

تعليقات

حين تكتبها
يُفتح القصيد على مصراعيه
يقراها خارطة عالم حرة
و رقصة غيم في ذاكرة الطين
حين تكتبها
يُحصر الخراب
و تشيد مدائن الحب و القصيدة..

تكتب فيكون الجمال
 

هذا النص

ملف
عبدالعزيز فهمي
المشاهدات
60
التعليقات
1
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى