مصطفى الشليح - لا تُحَدِّثْ غريبًا عن اللَّيل.. شعر

لا تُحَدِّثْ غريبًا
عن اللَّيل يمشي بقربكَ
يفتحُ بابًا عليكَ لتخرجَ منكْ
ولا تطمئنَّ يدًا
والغريبُ يحاولُ ملكًا
وحولكَ صحراءُ منْ أيِّما جهةٍ
لا تحدِّدْ لخطوكَ معنًى
فإنَّ الغريبَ استعارَ اليمامةَ
عينًا إذا ما أعاركَ ماءً بلا صفةٍ
لا تُجرِّدْ نداءَكَ قبلكَ
مالَ الغريبُ على ضفَّةٍ
فتذكَّرَ أنَّ نداءَكَ قَدْ عادَ منكَ إليكْ
وتذكَّرتَ أنَّ غريبًا فيكَ
تجوَّلَ يحرسُ أشجارَه مرَّةً
فرأى كيفَ غابتُه، مرَّةً، غرُبتْ بيديكْ ..
وتذكَّرتَ ما لستَ تذكرُ
إلا غريبًا يُحدِّثُ عنكَ غريبًا،
كأنَّكَ تمشي بقربكَ .. تسألُ عنكْ ..


مصطفى الشليح

هذا النص

ملف
مصطفى الشليح
المشاهدات
37
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى