بوبكر لمليتي - في قلبي، حملتُ إليكِ نهراً بأكملهِ

في قلبي،
حملتُ إليكِ نهراً بأكملهِ
كي تكوني أنتِ المصبَّ!
حملتُ إليكِ وروداً
ونسختُ ألوانها،
حملتُ العصافيرَ
وحفظتُ زقزقاتها
وأتيتُ إليكِ
كي تكوني أنتِ الحديقةَ..
ومن الماءِ
دعوتُ الأسماكَ
إلى لحنِ صوتِكِ
وتجنّبتُ أن أصطادَها بالصّنارة
خشيةَ أن أنقُلَها
إليك ميّتة،
أنتِ المحيطُ الذي لا يقربُه
الصّيادونَ..
فقط
في عينيكِ
يتصالح البحرُ مع البرِّ!

هذا النص

ملف
بوبكر لمليتي
المشاهدات
102
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى