سونيا الفرجاني - سأرفع ثوبي عن ساقي قليلا

سأرفع ثوبي عن ساقي قليلا
كي تكون خُطاي أكثر اتّساعا
وأصل الحياة
قبل فوات الأوان.
ما أصعب أن يبحث الانسان
عن انسان،
تآكل في الذاكرة
وتدلّى القليل المتبقّي منه
دون أن يوحي بشيء.
خيط العنكبوت حين تطيّره الريح
ينبئ بالخلاء،
وخيط الإنسان
داخل الانسان
ينبئ بالصّدأ.
يتآكل الصّديد كحبّة حلوى
يقضمها النمل
في الشتاء.
القمصان أيضا تصاب
بالحزن،
حين تكون ذاكرة
لحدث يتسلّل كالريح بين شقوق الباب.
وللأواني معانٍ
خارج صمتها،
تغفوا
ليطفوا...صداها،
كلّما، سقطت....
وقعت حياة من عليائها.
وسأرفع ثوبي عن ساقي قليلا
كي تكون خُطايا
أكثر اتّساعا
وظلّي
في الليل أيضا.
  • Like
التفاعلات: علي سيف الرعيني

هذا النص

ملف
سونيا الفرجاني
المشاهدات
39
التعليقات
1
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى