حسني الإتلاتي - صديقي العزيز فيروس سي

صديقي العزيز فيروس سي:
لم تكن بلادنا جميلة لهذا الحد
كي تقنع بإقامة دائمة!
اعلم..
نحن شعب طيب
لا نعطى سوى اللصوص ثقتنا
وكارنيهات الزعامة
فلا تفرح بهذه الثقة
أيها الصديق
و أكبادنا ليست مرعى خصيبا
إلى هذا الحد
كي تلقي فيها بعصا الترحال
فنحن منذ سبعة آلاف سخرة..
ومليون صبر
والكهان المدلسون..
يحلون أكبادنا
لقطط الفرعون
و جرائه السيئة
فلا تستمع نصحهم
سيدي الكريم
ارحل
أنت لم تكن نبيلا معى
كان رجلا طيبا وجميلا
يحمل الفأس
من سيحمل الفأس اليوم
والأجيال الجديدة
تحمل الهواتف الذكية؟
وكانت أرملة طيبة
نريدك أن تتمهل
حتى تضبط إيقاع فرحتها
مع دبابيس طرحة طفلتها الجميلة
ليلة الفرح..
خرجت أمس من بيننا محمولة على الألم!
أيها الوغد
أنت لست صديقي
أكرهك
أكرهك

#حسني_الإتلاتي

هذا النص

ملف
حسني الإتلاتي
المشاهدات
120
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى