نبيل يوسف العربي النفيعي - المراعي المستباحة

- ٢ -
طبق يفغر فاه ،
مكتظا بالجوع
حد حواف أهلكها بذخ النسيان بأرض التيه
تتدلى أغبرة من فيه
تتخطى جفاف الحلق المترع بأنيميا الصمت المطبق
من سود لياليه

وأنا ممتلئ حد التخمة من سأم يطرد خلف العمر المنهك من فرط أمانيه

سبع عجاف
ركضت عبر عباب الدم
صار النهر البض
يقيء جفافا أسود
والجوع يناديه

كلني
لم يبق إلاي
وأنا أثقلني اللأي
مابين جفاف العود
وري الآي
كالزاهد في خبز الشهوة
وعيون الشهوة ترديه
================
أبو لؤي النفيعي - مصر

هذا النص

ملف
نبيل يوسف العربي النفيعي
المشاهدات
135
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى