البروفيسور عادل الأسطة - الست كورونا: دولة أبناء العمومة دخلت في الكورونا مرحلة الخط الأحمر (١٠)

في أخبار الصباح أصغيت إلى خبر يشير إلى أن دولة أبناء العمومة دخلت في الكورونا مرحلة الخط الأحمر - أي إنها من الدول التي تسارع فيها عدد الإصابات تسارعا لافتا ومطردا ، وربما لهذا السبب قررت أن تسمح لعمال من الضفة الغربية بالدخول إلى المناطق المحتلة في العام ١٩٤٨ لتغلق بعدها البوابات والمعابر لمدة ثلاثة أسابيع.
الأوضاع في الضفة الغربية ليست أفضل حالا أيضا ، فقد ازداد عدد المصابين في منطقة الخليل والسبب يعود إلى إقامة الأعراس وذبح الجمال وأكل المناسف باللحم والرز والجميد ، وربما بطريقة الكبة الكبة ، حيث يكعبل المدعوون الرز ويقذفونه في الهواء لتتلقفه أفواههم ، وهذا ما لم أفلح به حين دعيت قبل خمسة وأربعين عاما إلى عرس في مدينة إربد الأردنية.
السدور السدور والرز الرز والجميد الجميد وصابون العرب لحاها واهبش من اللحم ما استطعت إن كنت هباشا.
نابلس اليوم بدت شبه حزينة فالحركة خفيفة والمواطنون قليلون ، ولا أعير المدينة بأنها قليل عديدها ، فإن الكرام قليل.
الجامعة روادها قليلون ووضع الكمامة شرط أساس لدخولها ، ولا يختلف شرط البنك العربي الذي يفحص درجة حرارتك وكدت أشك أنني مصاب بالكورونا ، فالجهاز أعطى على ما يبدو درجة حرارة مزعجة دفعت الموظف إلى القياس ثانية ثم سمح لي بالدخول ، فحمدت الله على أنني لست " مكورنا " أو أكاد.
أمام البنك العربي يقف الزبائن ، غير منتظمين ، منتظرين حتى يسمح لهم بالدخول ؛ ولأن الفوضى عمت أو تكاد فقد وجدتني أسعى إلى تنظيمنا صفا صفا وأفلحت ولم نتدافع فنتكورن إن كان أحدنا متكورنا.
وأنا عند المكوجي جاء زبون ليأخذ بدلة عرس اعتنى بها أبو حسين وطلب سبعين شيكلا ، ومن المؤكد أن غسل البدلة وكواءها لا يقارن بثمنها ، فلو اشتراها الرجل لربما دفع ١٣٠٠ شيكل ، لكي ترتديها العروس لمدة ثلاث ساعات ، إن لم يكن السعر أعلى وأغلى.
في مصعد العمارة سألني جار عما يجري ، فكثيرون غير مستسيغين الأمر .
للشهر الثاني لا رواتب للموظفين ، ما يزيد الطين بلة ، وهناك عشرات الأشخاص والمحلات تبيع الكمامات.
- الكمامة بشكلين .احم حالك بشكلين.
- عشر كمامات بعشرة شواكل . صحتك بعشرة شواكل.
وأنا أضع الكمامة أشعر بالاختناق ولا سبيل إلى دخول الجامعة أو البنك إلا بوضع كمامة.
الناس تنتظر تموز ، وتنتظر أيضا معرفة إن كانت الضفة ستضم وإن كانت أيضا ستشتعل فيها المظاهرات . هدوء . هدوء . وحالة تعبانة يا ليلى .
مساء الخير
خربشات
٢٩ حزيران ٢٠٢٠ .



هذا النص

ملف
عادل الأسطة
المشاهدات
112
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى