محمد عباس محمد عرابي - الدموع في ديوان إجهاشة النبض للشاعر/حمد بن محمد علا الله حكمي

تحدث الشاعر حمد بن محمد علا الله حكمي في ديوان إجهاشة النبض عن الدموع حيث بين أن: الشعر يشتهي دموعه، و أن الوجد يطفئ دمعه ، وأنه قد يورق الجرح من أدمعه ، وأنه ينثر الجوى دموعًا عنيدة ،وفيما يلي العرض والبيان:
الشعر يشتهي الدموع:
بين الشاعر حمد بن محمد علا الله حكمي في ديوان إجهاشة النبض أن الشعر يشتهي دموعه حيث يقول في قصيدة (عبق الأرواح )
يراودني حينا ،وحينا أراوده
أجاذبه شوقي فتأبى شوارده
يباغتني ،من أين يأتي ؟ولا أرى
له موسما يزهو ،وتجبى قلائده
يخامرني في سطوة الحزن يشتهي
دموعي ولم تحفل بأنسي روافده
يسامرني في ذروة اليأس كلما
توهمته جفت بعيني موارده
يرافقني يهوى رحيلي فهل أنا
أقود به خطوي أم الدرب قائده ؟
أسائل عنه الليل ينسل حائرا
كأنه لم تضمخ بالقوافي وسائده . (1)
الوجد يطفئ دمع الشاعر
بين الشاعر حمد بن محمد علا الله حكمي في ديوان إجهاشة النبض أن الوجد يطفئ دمع الشاعر حيث يقول في قصيدة (رمق )
أرمم اليأس أطلالا مهدمة
وأطفئ الوجد في دمعي وفي أرقي
وأمتطي صهوة الأحلام أمنية
تعثرت في متاهات من الطرق
آه من الشعر ،أعيا كل أسئلتي
منه اشتعالي ..وفي ريحانه عبقي (2)
قد يورق الجرح من أدمع الشاعر :
يبين الشاعر حمد بن محمد علا الله حكمي في ديوان إجهاشة النبض أنه قد يورق الجرح من أدمعه حيث يقول في قصيدة (دعيني ):
دعيني أزف الأماني جراحا
وجمرا تنوء به أضلعي
فقد يولدُ الفجر شلال حبٍّ
وقد يورق الجرح من أدمعي
وينسكب الحرف لحنا جديدا
يوقعه الشعر في مسمعي
دعيني فإني رحلت شعاعا
كما رحلت ذكرياتي معي (3)
الشاعر ينثر الجوى دموعًا عنيدة
يبين الشاعر حمد بن محمد علا الله حكمي في ديوان إجهاشة النبض أنه ينثر الجوى دموعًا عنيدة حيث يقول في قصيدة (في خضم الصخب ):
من حروف الأسى كتبت القصيدة
ونثرت الجوى دموعًا عنيدة
اجمعوها أو انثروها رمادا
فالرياح التي تهب شديدة
والمدى عاصف والأماني
لم تزل صعبة المنال بعيدة
غرد الشعر للربيع فضجت
غُصص الوجد تستحث نشيده (4)


المراجع
حمد بن محمد علا الله حكمي ، ديوان إجهاشة النبض ،ط1 ، جازان ،نادي جازان الأدبي ، 1430 هـ ، 2009 م


(1)حمد بن محمد علا الله حكمي ، ديوان إجهاشة النبض ،ط1 ، ، (عبق الأرواح )ص12
(2)حمد بن محمد علا الله حكمي ، ديوان إجهاشة النبض ،ط1 ، ، قصيدة قصيدة (رمق )،ص62
(3)حمد بن محمد علا الله حكمي ، ديوان إجهاشة النبض ،ط1 ، ، قصيدة دعيني ، ص45
(4)حمد بن محمد علا الله حكمي ، ديوان إجهاشة النبض ،ط1 ، ، قصيدة (في خضم الصخب ) ، ص54

هذا النص

ملف
محمد عباس
المشاهدات
58
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى