لبيد العامري - العاصفة.. شعر

1
العاصفة حين تهب
لا تستثني أحدا
تسير في ثمالة المسعور
هي الهوجاء التي تطوح
بمن تصادفه
كصاعقة أو أحصنة في سباق
لأن يد القدر،
الأم العشواء العتيقة،
هي من تحركها..
2
تسامر الليل
والوحدة تتمطى قربك
في الفراش
صراخ، تسمعه وحدك،
يعوي كذئب
راجّاً فيافي الأعماق..
.........
هي العاصفة..
3
- الحزن يبتلع الفرح
كما تمتص أضواء المدن
بريق النجوم البعيدة
هي هكذا الحياة يا صديقي
لا يجتمع فيها النقيضان في آن..
لكن مالي أراك غير الخليقة؟
- لأنها العاصفة..
العاصفة التي تأبطتها
ذات ليل قديم..

هذا النص

ملف
لبيد العامري
المشاهدات
38
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى