وحيد نور الدين

لا أذكر متى التقيته لأول مرة، فالناس في بلدتنا القاسية تلك، يعرفون بعضهم البعض من دون سابق لقاء، وأحياناً كثيرة تتفرق بهم السبل بلا وداع أخير. أذكر فقط أني، إثر كل حديث معه، كنت أزدرد طعم الدهشة في ريقي وأسمع لها بين رموشي هسيساً. مرة والحر شديد فوحدها العقارب تتسكع في الأزقة والدروب وتتناسل تحت...
أصلها كلب يعترض سبيل النساء إلى الحمام و يحتمي بظهر الواسطي، مول الغابة والطاحونة، تفاقم الوضع فتعفنت المأكل والمرقد، وبدأت الجدران تزفر عطانة حيض ونفاس. نفد صبر الحاج امحمد، ابو البنات، فهب يبيع الثور الاحمر ويعقد تكة سرواله سبع مرات ميمما شطر المدينة طلوعا مع ذيل أمهم حتى «الاقليمية». الحافلة...
الى حفيد حمرية : عبد الرحيم العطري . رفاق السلاح في فيتنام يسمونه “الذهب”. ورد ذكره في كتب التاريخ باسم الجنرال الحمري، نسبة لبلاد احمر؛ تلك الربوع التي، في خضم الأحداث نسي كل شيء إلا انتسابه إليها . من صهد الكنتور إلى قر الألب فمروج صايغون ومن جندي إلى جنرال؛ ملحمة صاغها الرجل بقوة الساعد و...
للرذاذ على ضوء المصابيح الشاحبة بريق الماس في جيد غادة جنية، ولبهيجة مظلة سوداء تفتحها حال مغادرة الطاكسي، وحذاء يطقطق على الإسفلت والبلاط حتى باب الحانة. فعلى العتبة تستدير لطي المظلة خارجا وتدلف على نحو تراجعي تسبقها “ مسؤولية” ضخمة تحس نظرات لاهبة تلسعها. تلتفت قائلة وعلى شفتيها ابتسامة قط...

هذا الملف

نصوص
4
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى