رشيد سكري

ـ 1 ـ للكتابة النسائية طابعٌ متميز . فبالرغم من التحايل على الذات و الموضوع ، يظل أدبُ المرأة ذا خصوصية ، تجعله متفردا في رؤيته للعالم . و به فهو يطل ـ أي الأدبُ ـ على عوالمِ المرأة الحميمية في مواجهتها الدأوب ، لمتطلبات الحياة الاجتماعية ؛ المادية والمعنوية . فالنظرة ذات البعد الفيزيولوجي ،...
تعد رواية " موت مختلف " لمحمد برادة واحدة من الروايات ، التي تعيد صياغة التجربة في الحياة والعيش والكتابة . وفيها يضعنا الكاتب ، من خلال سيرورته الإبداعية ، أمام مرآتين ؛ إحداها نكتشف بها ذواتنا ، و الأخرى نعي بها ما يحيط بنا من أحداثٍ و وقائعَ . ولئن كانت التجربة الروائيَّة ، عند محمد برادة في...
يظل علمُ الجمال فرعا من فروع نظرية الأدب ، فلا حديث عن الأدب بمعزل عن الجمال ، بما هو فصيل فلسفي وترعرع تحت فيئه وتحت عريشه الضليل . ففي منتصف القرن الثامن عشر استقل علم الجمال بمنهاجه و مصطلحاته وعناصره عن باقي العلوم الأخرى . في مقابل ذلك ، فالجمال موجود في الطبيعة الحية و الجامدة ؛ في...
ـ 1 ـ مراكشُ يظهرُ فيها العَمَى و يَختفي ... كومضة ضوء تضيء وَتـْغ العتمات ... عيناي مائيتان و حسيرتان . كنت أنظر بهما إلي وجع مقيم . من الشرفة المطلة على شارع مسْجُور بحركة دأوب ، يؤوب صداها ؛ و هديرُها مركون في جزء من الذاكرة . في الطريق ، إلى مكان الإقامة المؤقت ، كان الوفدُ كخلية نحل...
بفعل الرمزية و الانزياح تتكسر البـُنى في الأجناس الأدبيَّة ، بما هما يعيدان إنتاج الواقع من منظور تفاضلي ؛ وفيه يتم تجاوز الرؤية التقليدية للإنسان و للفن و للعالم . و على ضوء ذلك ، فما كانت لدوحة الأدب ، باعتبار هذا الأخير فنا بامتياز ، إلا أن تتبنى هذا الكم الزاخر من التأويلات و التفسيرات ،...
في الحكي و تقنياته توجد السِّيرة الروائية ؛ بعوالمها المغرية و أفضيتها السَّاحرة وأزمانها وأحيازها الباهرة ، وشخوصها و ما تثيره من وفير الخيال و الحنين و الوجع . إن منطقها السردي يعمل في الخيال ، بما هو وجه آخر لحقيقة الجمال ، الذي يوطد علاقتنا بخطابها وألاعيبها . فضلا على أنها ، كنظرية ، تعتبر...
ـ 1 ـ في شأن تأصيل ثقافة أمة من الأمم ، عادة ما نبحث عن مستنبت خاص و خصب لتشكلات الظواهر الفكرية والأدبية القديمة منها و الحديثة و أحيانا المعاصرة ؛ وذلك عن طريق إعادة النظر في فكر الأصول و التطلع به نحو المستقبل . إن الهدف ، من وراء ذلك ، لا يذب عن إعطاء نفس جديد للهوية الثقافية ، التي...
الأدب ، في محراب الكلمة ، رغبة ٌو اشتهاءٌ و إيطاءٌ لمعان ... و جنونٌ . فمن الطبيعي أن تكون للأجناس الأدبية سَطوة على الفكر و الإبداع ، فبقدر ما تتبلور التجربة الإبداعيَّة ، بقدر ما تميل الدَّفقة الشعورية نحو جنس أدبي يلبي فسحة الاشتهاء ودهشة الكتابة . غير أن المسار الذي يقطعه الأديب ، في...
لم تكن طنجة تلك المدينة ، التي أسرت محمد شكري بشموس لا تعرف الأفول أو بشوارعَ لا تكاد تنام أو بفضاءات تحبس الأنفاس فحسب ، بل استطاعت أن تجعل منه الأسطورة التي خلدته في الأدب العالمي . يموت شكري و يحى شكري في قلب الأدب وبين جوى وجوانح الأصدقاء ، وما خلفوه من رسائلَ بدم الورد و الرماد و الجنون...
منذ متى ، وأنا كنتُ أنظر إليك ، أيُّها السردابُ المدلهّم ؟ عندما تسعفني العبارة كشاعر مجنون ، سأكتبُ لك أيها الغريبُ عن وطن ضاع بين كتب صفراءَ باليةٍ ، تاريخه منسي ومنذور للأساطير و الخرافة . سأرسم لك سمْـتا يتيه في برارٍ ساهمة . لا تحاول أن تتنصلَ من حكايتك ، التي كنتَ ترويها لصبية تخاف...
ظل الأدبُ عريشا ممتدا ، يتفيّأ به الإنسان؛ للتعبير عن عواطفه وإحساساته و شعوره ، ووسيلة من وسائل تفاعله اللامشروط مع الحياة . فالتفنن في الأساليب الإبداعيّة ، جاءت كنتيجة حتمية ، ساهمت في تعميق رؤيته للقضايا التي تؤرِّقه ،و تهدده في وجوده . وبذلك ، فمن البديهي جدا أن يكون الخطابُ اللّغوي وسيلة...
ظل الحضورُ العربيُّ ، في الأندلس ثقافة و فكرا وعُمرانا ، بارقة أمل أمام الدارسين والباحثين الجدد ؛ لمعرفة الامتدادات الحضارية ، التي عاشتها الأمة العربيّة لما يزيد عن ثمانية قرون في شبه الجزيرة الإيبيرية . حيث إن المسار التاريخاني ، الذي تؤُسّس على ضوئه تاريخُ الأدب العربي ، منذ العصر الجاهلي...
لا حديث عن نهضة آداب اللغة العربية ، دون الحديث عن رواد أسسوا منهاج تلقي العلوم الحديثة ، وساهموا في بناء الفكر الأدبي الحديث ، كما أن لهم امتدادا وازنا في الأدب المعاصر . وذلك عن طريق تناولهم القضايا الأدبيَّة الكبرى و السِّجالات التاريخية حول تجديد الشعر العربي القديم وعلوم اللغة و البلاغة...
مقال أدبي شكلت الشكلانيّة الروسيّة معية أعضاء حلقة براغ منطلقا هاما في البحث عن العناصر ، التي تنتظم عندها الخصائص الداخليَّة للأدب . غير أن الخطابَ الأدبيَّ ، في جوهره ، تجربة يتقاسمها كل من المبدع و القارئ على حد سواء . بمقتضى ذلك ، كان لزاما على السيميائيات ذات الأصل البنيوي أن تخرج ، في...
بحسب المقام التداولي ، الذي يتراوح بين الشفهي و الكتابي ، تتلوَّن المعرفة الأدبيَّة. غير أنها لا بد أن تمر عبر قنوات معرفية توصل للقارئ المعارف و التجارب والصور أيضا . وفي هذا الاتجاه يظل الخطابُ وصيدا معرفيا نحو التواصل الجيد والشامل ؛ لبناء مجتمع إنسانيٍّ أساسه القيم الأخلاقيَّة والانفتاح...

هذا الملف

نصوص
24
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى