ابراهيم امين مؤمن

ملحوظة قبل القراءة ... إلى جلِّ منْ يملك أمره ، آثر السلامة دائماً ولا تُعرّض نفسك لاختيار مآله "أكون أو لا أكون". النص وجدّتها فى كهف من كهوف الجبال وأنا أعبر الصحراء ، طفلةٌ شعثاء ، وثيابها العراء ، وملامح وجهها متوحشة...
تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى . وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى. وما غيبوبة السكر التى تعانيها...
الحياة أصبحتْ كالموت الان ، فنور الشمس وخرير الماء تبدلا فلم يكونا هما ، فقد لوّث كلَّ شئ شرذمة ُمن أتباع إبليس من البشر ، فكان النور لهيب الأجساد ، والماء بحرٌ متلاطم غارقٌ للقلوب.حتى نجوم الليل طالتها آياديهم فخرج من قلوبها نورٌ اضاء لهم مسالكاً لهدم ضعفاء الأرض ومغيبى العقول ، هدْمهم بمعاول...
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار -هى رواية خيال علمى تستشف المستقبل من خلال تاريخ الدول من ماضيها وفى حاضرها ، هذا التاريخ الذى يعبر عن حضاراتهم فى شتى مناحى الحياة. ولقد ركزت على الدول التى تملك صنع القرارات على المستوى العالمى مثل أمريكا وإسرائيل وروسيا...
يُغرّد البلبل فى الرياض السالمة . قطوفها دانية . وثمارها خضراء يافعة . وأغصانها تتراقص غضّة ضاحكة . يرد ماءها الجارى فيرْتوى باسماً. حامداً . راضياً . آمناً . ينفشُ ريشه كرافع راية بيضاء . يغنى مع خرير الماء . ويرْقص على هزيز الأغصان . ويرْتع بين أشجارها فى أمان . ينام بالأوْكار . ويطْعم أولاده...
جمالٌ مزيف وقبحٌ مزيف : الجمال المزيف هو ما استحسنه الرائى واطمأنتْ له النفس وإنْ كان قبيحًا فى أصله ، أمّا القُبْح المزيف فهو ما استقبحه الرائى ونفرتْ منه النفس وإنْ كان جميلاً فى أصله. -إنّ اختلاف أيديولوجيات البشر تجعل الحكم على ماهية الأشياء والمناهج والأحداث سواء المادية منها أو المعنوية...
على ضفاف شاطئ بحرالتقينا . البحر هادئٌ مسالمٌ ينادينا فلبيْنا. كم نادانا بحُمْرة مائه التى تلذّ ناظرينا .. ولكنْ .. أهى زرقاء فى تنفّسِ الصبحِ وصحوةِ الشمس؟ أم حمراء تدقُّ أبواب الليل ومضْجع الشمس ؟ أيُّها البحر ما أجملك ؟ هل تلبّستَ بالعقيق الأحمر ؟ هل تلبّستَ بالمُرْجان الأحمر؟ أمْ أنك...
" الملحمة " منذ عهد الفضيلة الأول الذى أُسر فيه هذا الإله العتيد وقومه البشريين غير الآدميين ، وأُجلوْ تحت الأرض وحتى الأن نجد هذا الإله مكبلا بأغلال أحكمتْ صنعها ضمائر حية , كما نجد قومه الذين ألّهوه محبوسين داخل كهوفهم بسد منيع لبناته وذراته بُنيتْ من وحْى رحمة عمّتْ البرية فى زمانهم. إنه إله...
سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً ينمو بين عينيك شموسًا تتلألأ، فاسدلتَ شيطان أجفانك ، فسيقتْ إلىّ شياطين الظلام . ولقد عبّدتُ لك دربك ، تنمو بين خطواتك أزاهير عطرة ، تربتها حصباء من اللؤلؤ ، تُروى من أنهار عذب سلسبيل . كلما مشيتُ.. طرق أذنيْك خرير ماء عندليبي ، فأدميتْ قدمى بالأشواك ،...
باحثاً أُحلق بجناح مرتعِش مختنقة ً أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ عبثا ً عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع بين خيوط السحاب الدامية أخترقُ أبحثُ عن طريد الأرض عن لائذ الأمس عن الحُبِّ...

هذا الملف

نصوص
10
آخر تحديث
أعلى