حسين عبروس

(1) نورس من قديم الزمان أراه يهدهد بوح الشواطئ نحوي ويحمل عنّى الأغاني هو الآن يأوي إلى موسمي يحتمي بالأماسي التي عذّبتني طويلا هناك غرّبتني بعيدا عن القلب في أقحوان المكان وفي أرجوان الزمان هو مازال يدنو ويبعده المدّ والجزر في شاطئي وأنا لم أزل باحثا في الهتاف الجميل لعلّي أراني أغنّي أغاني...
الى الطفلة الفلسطينية التي اغتالتها يد الغدر بواسطة اللعبة الملغمة (1) بكفّ المدينة كنت جراحا ونبعا كما السلسبيل مسجى بأهدابها غافِ بعمق الغموض وعمق الدليل أعاني نزيفا تخثّر فيّ فأنبأني بالرحيل وأومالي يمنح القالب تذكرة من فحيح ومرسى على هامة المستحيل وكان الثرى ناعما يطلع الضوء منه كطلع...
عشقي أكبر من أن يستوعبه أرقي فإذا ما كتبت..نسيت وإذاما نسيت..هديت عشقي أكبر من أن يحمله ورقي وأكبر ممّا تتيه به طرقي فإذا ما سهرت يطوّقني الليل والميل ويعبّ من كأسه غسقي وأنا الصّوفيّ حتّى التجلّي وحتّى التّجنّني وحتّى التّشهي فلماذا إذن أكتب؟ وإلى أيّ المغربين في عينيك إذن أغرب؟ وحولي هذا الكون...
(1) يا بيتنا .. يا بيت جدّي القديم يا حافظا أسرارنا يا حاملا افراحنا يا حارسا أحلامنا..أشواقنا منذ القدم يا أمسنا..يا يومنا..يا غدنا يا عيشنا الكريم في السنين حين يهطل المطر يفيض بالنّعم والخير العميم في رحاب وداعة جدّي الكريم في طفولة يشدّنا إلى خطوطها الحنين للمورد الجميل في الحقول في السّهول...
(1) عاد عيــــــدك أمّــــــــــاه فـــــــي صمـت كلّ غياب ومــــــــــا عـــــــــــــــدت منـــــــذ شموس خــــــــلت وأنـــــا أرقــــــب الطــــــير حــــــــــين يعـــــــــــود وأرقــــــــــــب كلّ الورود لعــــــــــلّ طيــــوفا مع الفجر تــــأتي محمّـــــــــلة بالطيـوب...
صدر للشاعر المغربي ادريس السراج مجموعة شعرية في شكل قصيدة النثر ، تتضمن العديد من النصوص على امتداد 141 صفحة وذلك عن دار بسمة للنشر الإلكتروني مع مطلع السنة الجديد 2021 بالمغرب. - مجموعة رياض الأمير تبدو في شكلها شعرية وهي تختزل تلك العناوين للنصوص، والمتأمل لتلك العناوين يدرك ذلك التداخل في...
.. 1 خلوة أن نقيم المعابد خلف أفراح الجسد خلوة أن نفاجئ زيف السحر في أعماق هذا المصاب خلوة أن يلوّن حبها هذا الفضاء فندخل أرضها فاتحين بلا عدة أو عدد خلوة أن تنقر الطير ما نزرع في الفصول فينبت الحبّ والحب خلف حبل المسد خلوة أن نبيع المساء لصبح جميل وأن نعبد الله في ذاتنا حتى يفيئ الجسد وحتى يؤسس...
هذه وقفة هامسة في وجه النقد الأدبي في الجزائر، أحاول أن أكون صريحا ،وموضوعيا عندما أقول :إن النص الإبداعي عندنا غلب النص النقدي، وذلك ما عجل بظهور طفيليات تطفو على سطح الساحة الأدبية ، طفيليات تفهم في كل شيئ وتبدع في السخافة إلا الإبداع ، والفعل النقدي. باستثناء الكبار الذين أوجدوا مساحة للنقد...
(1) -الأمير عبدالقادر حين مات (الأمير) سارفي ركبه وهج التاريخ حين نسي الناس في صورته أخبار العاشق المعشوق الشاعر وظل المدّ يذكره في غمرة البطل الثائر لم يذكروه سوى أنّه رجل خان أمة..خان بلدا يدعى الجزائر وظلت تحن إليه "معسكر" و"هران" "دمشق" وتذكره الأطيار والأطفال وجمع الحرائر. (2) - محمد...
-في ذكرى الشاعر توقد شموع كلمارجع بناالزمن إلى الوراء قليلا، يعّـُد أنفاس الشاعر، تلك الأنفاس التي ظلــّت تمتـدّ جسرا للبوح والحنين، لتذكــّر الأجيال القادمة بأنّ هناك شاعر مرّ من هنا وحطـّ رحاله هناك، يرصد هموم ومعاناة أبناء قومه. لا بأس أن نستفيق الآن من غفوة النسيان لننشد معا. وبصـوت عـالٍ...
أحتار كيف أحصي على لساني تفاصيلك أيّتها العظيمة التي علمت الكون كيف يسري تحت جنح الليل ليستقبل الفجر على أنغامك العلويّة، التي ترددت على ألسنة البشريّة المؤمنة، فلا جمال ينطق باسم الجلال إلا جمالك في هذا الكون، ولا بلبل يصدح في سماء أوطانك إلا صوتك الغريد الذي أبدعه الشعراء. أيّتها الكريمة...
حُـسْنٌ تـَجلّــلَ فـي عـيـنـيكِ مُـبـتـهِـجــا تـــرِفّ أَنْـدؤه الـحــــــــــــــــرّى هـــــنـــا وَهَـجَـا مُـكـابـرٌ بـالـهــوى مُـسـتـرســـــــلٌ عَـبِــــــــقٌ مِـنْ مـوردٍ رائـقٍ مـعنـــــــاه قـد نُسِــجَــــــــا في هـمسـة تحتوى ماضمّهامن شذا والـقـلـب من وجد قد بات...
* كاتب وروائي متنمّر على السياسيين. أن تعيش حياتك في الظلّ ، أو في الذلّ تلك هي مشكلة العديد من أبناء الوطن العربي، وأن أن تتجاوز ذاتك وذوات الآخرين لتطلّ على العالم من بوابة العصامية العليا، وحدك تجتاز الوهم والحلم و وتسعى لتتعلم ، ولتصبح سيد قومك وعصرك تلك مشكلة أخرى. هذا هو الكاتب والروائي...
لأنّ في ساحلي مرسـاكِ منطلـقُ تجري السنين وقلبي بَعْـدُ مُؤْتَلِقُ يَرْنُو إلى موجةِ تدنو لعاشقها جَذْلى على أمـلٍ بَـوحٌ هنـــــــــــا دَفِــــــــــــــقُ تُوَرِّدين جميل الشوق في شفتي وتسكبــــــــــــين نديّــــــــــا بالهـوى عَـبِقُ وتفتحين لقلبي " ألف نافذة " وفي "الجــــــــــدار" هنا...
عتقت من كأسي المرّ بالآهات خمرة أحزاني وهمت مع الأيام معتمرا لعلي ألقاك و تلقاني وغبت عني طويلا وا كبدي وها قد ضيعت فيك عنواني أرتق أحلامي من صبر ومن ألم كي أجدد في غيابك عمري الفاني و أظل أطوف في ذكراك أغنيتي أوجاعا محرقة و أرسم طيفك بالجمر تفاصيل تحناني وفي كل عام ممطر ألقاك محضُ مواويل و...

هذا الملف

نصوص
79
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى