إبراهيم قيس جركس

منذ زمنٍ بعيد، وفي قلعة تحوّلت منذ زمنٍ بعيد إلى خَراب، كان ينام ملك، مغطّى بعرفه البارد. كان يحلم، بل بالأخرى كان يرى كابوساً. لقد رأى نفسه يقف وسط سهلٍ مفتوح، تغطّيه زهور الأقحوان، وكان يقف وحيداً - لم يكن هنا أحد في الأفق. من زاوية عينه، طَرَف ظلاً باهتاً يقترب. مَدّ الظل يده ووضعها على كتف...
[23] (عَنْ العفّة) هذا واحدٌ من الأقسام النفسية الأكثر وضوحاً في الكتاب حتى الآن. وغالباً ما يكون الحال أنّه عندما يقول نيتشه "واحد" أو "فرد" أو "شخص" فإنّه يقصد أيضاً "اثنين". (كما في الديباجة، القسم التاسع)، إذ من الواضح أنّ هناك دور هام للحبيب أو الشريك أو الصديق. وعند كتابة الجزأين الأول...
[22] (عَنْ ذُباب السوق) يبدأ نيتشه فصله بنداء من زرادشت إلى تلاميذه للفرار إلى الوحدة ((فُرّ إلى وحدتك ياصديقي!)) وستتكرّر الدعوة إلى الوحدة ومديح العُزلة كثيراً خلال الفصول القادمة من هذا الكتاب، كما تمثّل ثيمة قارّة في العديد من كتابات نيتشه، كما في سلوكه وحياته. الوحدة إذاً إحدى الثوابت...
[21] (عَنْ الصنم الجديد) هذا القسم عبارة عن نقد لمفهوم الدولة التعددية الحديثة، إذ يُقارن زرادشت ذلك مقدّماً بكلٍ من "الشعب" و"القطيع". سنتحدّث عن الشعوب ومفهوم الشعب بمزيد من التفصيل لاحقاً. أمّا مصطلح نيتشه سيء السمعة "القطيع" فقد تمّ استخدامه في الديباجة في القسم الخامس. ونظراً لأنّ المصطلح...
-20- عن الحرب والشعوب المحاربة أولاً وقبل أن نُشرع في شرح هذا الفصل المُمَشكَل لابدّ أن نبيّن رأي نيتشه في الإنسان المحارب، أو بالأحرى مفهوم الإنسان المحارب، إذ يقول مترجم الكتاب الأستاذ علي مصباح في هامشه ((مفهوم المحارب أو المقاتل لدى نيتشه يتميّز عن الجندي أو العسكري، بل هو الإنسان الذي...
زرادشت، الشخصية المركزية في كتاب نيتشه الأهم "هكذا تكلّم رزادشت" (كُتِبَ على أربعة أجزاء خلال الفترة مابين ١٨٨٣-١٨٨٥)، إلا أنّه تمّ تقديم شخصية زرادشت لأول مرة في القسم الختامي للطبعة الأولى من كتاب "العلم المرح" (١٨٨٢) شذرة ٣٤٢، وهذه الشذرة تشبه إلى حد كبير افتتاحية كتاب "هكذا تكلّم زرادشت"...
[19] عَن دُعاة الموت هذا القسم عبارة عن تصنيف لدُعاة الموت والمكرّزين له. فداخل هذه الفئة نجد ثلاثة أجناس أساسية: المتديّنون والمتشائمون والمُجهَدون. النوع ألأول تمّ التحدّث عنه مفصّلاً في الديباجة، القسم الثالث، أمّا المتشائمون فيتجسّدون في الفيلسوف آرثر شوبنهاور (الذي تأثّر به نيتشه بشدّة في...
[18] عَن شجرة الجبل هذا القسم مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالقسم السادس ويضمّ بعض الإشارات إلى الديباجة، ولاسيما البهلواني فوق الحبل المشدود. الشاب مثالٌ آخر على الإنسان الذي يُسحَقُ تحت وطء إدراكه أنّه مستعدٌ "لتجاوز ذاته" من دون أن يجد في داخله الوسائل التي تساعده لتحقيق ذلك. إذ يتشارك هذا الشاب مع...
[17] عَن القراءة والكتابة يتحدّت مترجم الكتاب الأستاذ على مصباح في هامش تعليقه عن العلاقة بين ما يُكتَب وما يُعاش ((ليس سَهلاً بالمَرّة فهمُ دَمٍ غريبٍ))، وحول استحالة الفَهم دون تَمَثّل للمكتوب من خلال التجربة الحياتية المماثلة يمكننا مراجعة كتاب "هذا هو الإنسان" في مواقع عديدة، منها على وجه...
إذا كان لشوبنهور علاج واحد فقط... 
فلأبيقور علاجات شتى...
 
 # الجلسة الأولى: الكائن الخالد والمشاعر البشرية
 
((ليس للكائن الخالد المُغتَبِط هموم، وهو لا يتسبّب فيها للآخرين، فلا يبدو عليه علامات الغضب أة العطف، إذ تعبّر هذه العلامات على الضعف)) [أبيقور، الرسائل والجكم، الحكم الأساسية: 1]...
شذرة [٩] الطبيعة في رأس الرواقيين: ينتقد نيتشه الرواقية لقولها أننا بجب أن نعيش وفقاً للطبيعة. ((تريدون أن تعيشوا "وفقاً للطبيعة"؟ آه أيها الرواقيون الأفاضل)). لكنه يجادل أنه للقيام بذلك يجب علينا تزييف الطبيعة وتشويهها (تخيّلها على أنها قوّة منظّمة ومتناغمة، تجسّد المبادئ التي قد يتبنّاها...
يصف نيتشه في كتابه الأشهر "هكذا تكلّم زرادشت" ما يمكن أن يتحوّل إلى واحدة من أكثر نظرياته شهرةً -نظرية الإنسان الأعلى أو Ubermensch. يشير مصطلح "الإنسان الأعلى" إلى مفهوم نيتشه عن الإنسان الذي تغلّب على نفسه حرفياً وتجاوز طبيعته البشرية. من حيث الجوهر، إنّ "الإنسان الأعلى" هو الذي تجاوز عبودية...
عندما يفترق الجنود في نهاية الحرب، يؤدي تفكّك الفصيلة إلى إثارة مشاعر الفراق كوداع شخص يموت_ إنها آخر لحظة موت خالية من الدماء في الحرب. نفس المزاج ونفس المشاعر تطارد الممثلين عندما تُسدَل الستارة لآخر مرة: بعد أشهر من العمل سويّةً، مات للتو شيء ما أعظم منهم جميعاً. وبعد أن يُغلق أحد المتاجر...
الطبيعة وحدها إلهية، وهي ليست إلهية... إذا أتحدّث عنها أحياناً كشخص فهذا لأنني لا أستطيع التحدّث عنها إلا باستخدام لغة البشر، التي تفرض أسماء على الأشياء وتمنحها شخصية. لكنّ الأشياء لاتمتلك اسم أو شخصية: إنها كما هي فحسب، والسماء شاسعة، والأرض واسعة، وقلبنا بحجم قبضة اليد... طوبى لي للأمور...
إذا كان العالم بلا يهتم ولا يبالي بنا، لماذا يجب أن نهتم أو نبالي به؟ هذا المقال مكرّس بشكل أساسي لدراسة الفلسفة العبثية في رواية ألبير كامو "الغريب"، وهي واحدة من عدّة أعمال مثيرة للكاتب لخّص فيها منظوره عن عبثية الحياة وخلوّها من المعنى. لقد بيّن كامو في مقاله "أسطورة سيزيف" جوانب عبثية أخرى...

هذا الملف

نصوص
47
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى