محمد عباس اللامي

  1. نقوس المهدي

    محمد عباس اللامي - حاصلة النقود

    وقف راني وهو ابن اربع سنوات في شباك غرفته في الطابق العلوي.. وهو يراقب الاطفال يلعبون كرة القدم.. في الحديقة المواجهة لدارهم.. التي يفصلها الشارع العام عنهم والبعض من الاطفال يتسابقون بدراجاتهم الهوائية ذات الالوان الفسفورية وهم يتضاحكون وفي الطرف الاخر من الساحة وجد بعض البنات وهن يلعبن...
  2. نقوس المهدي

    محمد عباس اللامي - أم غالب الخبازة.. قصة قصيرة

    كاي زوجة ايام زمان.. قالوا لها ان ابن عمها سيكون من نصيبها.. وكانت هي ما تزال في الرابعة عشرة من العمر كل ما فيها حيوية الشباب واندفاعهم فكانت كالالة تعمل في الزرع مع اهلها ثم تعود الى البيت لتحمل الماء من النهر على راسها.. ثم تحلب البقر وبعدها تعمل اقراصا من روث البقر وتجففها لاستعمالها...
  3. نقوس المهدي

    محمد عباس اللامي - وإنقطعت أوتار الحب

    كانت وفاء حريصة على ان توفر لماهر كل ما يحتاجه في المكتب من الحمام حتى المطبخ.. حتى انها عمدت على شراء سرير سفري ليستعمله ان اراد ان يرتاح قليلا.. وكان موضوعا في غرفة صغيرة.. جعلت منها وفاء غرفة خاصة لماهر.. فيما اذا اراد البقاء في المكتب في غير ساعات العمل.. وكان ماهر يعول على هذا المكتب الشيء...
  4. نقوس المهدي

    محمد عباس اللامي - وإنقطعت أوتار الحب.. (1) قصة قصيرة

    ارتبط بها بعلاقة حب كبيرة.. وكان قد صادفها وهي بانتظار سيارة الدائرة.. وما ان شاهدها احس وكانه يعرفها طيلة حياته التي قاربت على الخامسة والعشرين. سمراء رشيقة متوسطة القامة ذات شعر قصير عينان واسعتان وشفتان غليظتان قد زادتها جمالا واثارة وكانت معانيها حادة كما وجدها انيقة جدا وعطرها قد ملأ رئتيه...
  5. نقوس المهدي

    محمد عباس اللامي - نجلاء والزير كامل.. قصة قصيرة (2)

    واخذ العصير وقدمه لامي كما قدم لي علبة منه واخذ ايضا واحدة من ذات العصير وقال لنا: اشربوا العصير وانطوني رأيكم.. فقالت امي: فعلا طيب وكذلك انا حيث وجدت طعمه جيدا.. وبعد انتهاء العشاء طلب مني ان اعمل له شايا ونهضت ودخلت المطبخ وقلت في سري لعله يريد الاختلاء بأمي لمحادثتها او لاشياء اخرى.. وانا في...
  6. نقوس المهدي

    محمد عباس اللامي - نجلاء والزير كامل.. قصة قصيرة (2)

    قبل ايام اكملت العشرين من عمري وتركت الدراسة بعد ان حصلت على الشهادة الثانوية.. ورغم رغبتي الشديدة في اكمال دراستي الا ان امي رفضت ذلك وكانت تقول ان الكلية مختلطة وتخاف علي من هذا الاختلاط.. كما انها غير قادرة على تأمين مصاريف الكلية ولاسيما ان والدي متوف وما اتقاضاه من راتب تقاعدي بالكاد يغطي...
أعلى