د. زياد العوف

تمثّلُ روايات الكاتب والصحفيّ الجزائريّ المعروف الطاهر وطّار ( ١٩٣٦-٢٠١٠م ) مثالاً واضحاً على الأدب الجزائريّ "الملتزِم" المكتوب باللغة العربية منذ استقلال الجزائر في مطلع الستينيات من القرن المنصرِم وحتى الآن. تركَ الكاتب الراحل لقرّاء العربية إرثاً أدبياً مهمّاً تمثّلَ في ثلاث مجموعات قصصيّة،...
على الرّغم من الأجواء القاتمة ، والمآسي الدّامية، والسُّحب السوداء التي تجلّل عالمنا العربيّ في هذه الحِقبة المظلمة مِن تاريخنا المعاصر ، إلّا أنّ دورة الطبيعة لا تتوقّف ، ويأتي الربيع - ربّما على استحياء- ولكنّه لا يُخلف الوعد . الإنسان وحده ، دون سائر الكائنات، هو الذي يحاول ، عامداً أو...
لا بُدَّ من الاعتراف ابتداءً بأنّ التشابه بين عنوان هذه المقالة وكتاب الفيلسوف الأندلسي العظيم ابن رُشد ( ١١٢٦-١١٩٨م ) المسمّى " فصلُ المقال في ما بين الحِكمة والشريعة مِن اتّصال" يقفُ عند حدود العنوان وحده؛ فإذا كان ابن رشد يتوق إلى نفي التعارض بين الفلسفة " الحِكمة" والدين، فإنّ مقالي...
من بين عشرات الكتب القيِّمة التي دوّنها العقّاد في الأدب والفكر والثقافة تبرز "سارة" بوصفها القصّة الوحيدة- بل اليتيمة- في عِقد مؤلّفاته الثمين. على أنّ "سارة"(١) تبدو يتيمة لسببين اثنين: الأول لكونها وحيدة في نوعها بين أعمال العقّاد الأدبية الأخرى. أمّا السبب الثاني فيتمثّل في موقف العقّاد...
ليس على مَن يكتبُ عن غير علم مِن جُناح فيما قد يذهب إليه مِن آراء أو أفكار أو معلومات لا تمتّ إلى العلم والحقيقة بصلة؛ إنّما هي شَطَحات وأوهام أملتها العواطف والميول والأهواء. لكنّ اللوم، كلّ اللوم، يقع على عاتق أولئك الذين يرتبطون بالعلم والمعرفة بصِلات وأسباب. إنّ الترويج للنظريّات الزائفة...
حرية الكاتب مسألة قديمة متجدّدة؛ إذ لطالما وجد فيها المجتمع المثقّف باختلاف فئاته فرصة سانحة لاستعادة القول في مفهوم الحريّة وضرورتها وحدودها والشروط أو القيود التي قد تلازمها. على أنّ الباعث المباشر الذي حدا بي إلى تناول هذا الموضوع الشائك إنّما هو " النصوص الخارجية" من شهادة وتمهيد وتعريف التي...
إذا كانت حياة المرء على هذه الأرض تُقاس بأعماله ومنجزاته ومآثره التي يخلّفها للناس وللمجتمع بعد رحيله، فإنّ العمر الإبداعي للأديب والمفكّر الراحل طه حسين (١٨٨٩-١٩٧٣م) يناهز الستة عقود، وضع خلالها ما يربو على الخمسين كتاباً تنوّعت موضوعاتها مابين الأدب ونقده، والفكر وتحليله، والعلم ومباحثه،...
نتابع احتفاءنا الذي كنّا قد بدأناه في مقالنا السابق باليوم العالميّ للغة العربية فنبيّن التطوّر الكبير الذي طرأ على العربية الفصحى مع ظهور الإسلام، فنقول: جاء الإسلامُ، والعربيةُ القُرشيّة الفُصحى هي لغةُ القوم الأدبية والرسميّة التي يعتمدونها في نِتاجهم الأدبي، والشِّعريّ أوّلُه، وفي علاقات...
يطيب لي بمناسبة الاحتفاء باليوم العالميّ للّغة العربية أنْ أُهديَكم بعض المختارات الدّالة من البحث العلميّ الذي كنتُ قد نشرتُه منذ عقدين من الزمن في بعض المجلّات العلميّة الأكاديمية المحكّمة ، وذلك تعميماً للفائدة، فيما أرجو. جاء هذا البحث تحت عنوان( العرب والعربية، مقاربة لغوية-اجتماعية) حيث...
يعود مفهوم (المدينة الفاضلة- يوتوبيا) إلى فيلسوف الإغريق الخالد أفلاطون، حيث منّى النفس بمدينة مثالية يحكمها مجموعة من الفلاسفة الحكماء تقوم على إدارة شؤونها وتدبير أمورها وِفاقاً لمعايير العدالة المطلقة والمساواة التّامّة والخير العام. أمّا مفهوم (المدينة الفاسدة-ديستوبيا) فإنّه يُنسَبُ إلى...
المصطلحاتُ بكافة أنواعها ومجالاتها هي مفاتيح المعارف والعلوم، لذا فإنّ التدقيق في اختيارها واستعمالها ومدلولاتها يُعَدُّ من المقدّمات والأسس الضرورية لكلّ جهد أو بحث علميّ جادّ ورصين. هذا مدخل لا بُدّ منه للوقوف على بعض المغالطات المقصودة للإيحاء بمدلولات كاذبة أو زائفة في صياغة بعض المصطلحات...
من المؤكَّد أنّه من المبكّر جدّاً الحديث عن طبيعة وأهداف ونتائج عمليّة ( طوفان الأقصى ) ، لكنّنا نستطيع الآن ملاحظة بعض الملامح الأساسية لهذه العملية العسكرية الكبرى. ينبغي التأكيد ابتداءً على أن " الاحتلال " بحدّ ذاته يمثّل " عدواناً مستمرّاً " يستوجب الردّ والمقاومة في كلّ آنٍ وحين وبكلّ...
كنتُ قد أشرتُ منذ بعض الوقت، في معرِض التمهيد لرأي الراحل الكبير عباس محمود العقّاد في" الشعرالحرّ"- وهو اسم غير دقيق لأكثر من لون شعريّ مُحدَث خرج بدرجة أو أخرى عمّا يُعرَف لدى النقّاد العرب القدماء بعمود الشعر-إلى أمرين اثنين، أوّلهما أنّ التطوّر سنّة من سُنن الحياة، وأنّ الآداب والفنون لا...
يطيب لي بمناسبة هذه الذكرى الكونية العظيمة أنْ أستذكر معكم هذه الكلمات المضيئة والمعاني النَّيّرة للأديبة الكبيرة وداد سكاكيني، وذلك بعيداً عن الجدل العقيم والخلاف الساذج- فيما أرى-حول مشروعية الاحتفال بذكرى المولد النبويّ الشريف... محمّد محرِّر النساء.... بقلم الأديبة الرائدة وداد سكاكيني...
تأتي هذه المقالة استكمالاً لما ورد في مقالتي السابقة عن النقد الأدبي الحديث ومقالتي الأسبق عن تاريخ النقد الأدبي. ولا بدّ من التنويه هنا إلى أنّ هذه المقالات لا تهدف إلى تقديم دراسة شافية وافية عن النقد الأدبي بقدر ما تسعى إلى التعريف العلمي الموجَز والدقيق- فيما أرجو- بهذا الحقل المعرفيّ...

هذا الملف

نصوص
76
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى