فتحي عثمان

رغم تعدد المقالات السابقة في نفس الموضوع إلا أن المرء يجد نفسا منقادا للحديث مرارا عن أزمة القيادة السياسية في مجتمعنا على أمل كشف جوانب الأزمة وأغوارها. نعطي في حياتنا "تفويضا" مؤكد للطبيب لعلاجنا، وللطيار لأخذنا على طائرته من بلاد إلى أخرى، وللشرطي لحمايتنا، وللمعلم لتعليم فلذات اكبادنا، ولكن...
قبل مئة عام وبالتحديد في عام 1922 اجتاحت الفاشية إيطاليا، وأقصت اليسار الإيطالي بشقيه الماركسي والاشتراكي الديمقراطي من الساحة. استخدمت الفاشية العنف المفرط ضد الحركة العمالية بالذات؛ لأنها كانت العقبة الأخيرة أمامها في الاستيلاء التام على الدولة والسلطة بالتحالف مع أرباب الصناعة المتذمرين أساسا...
تثير الحرب الأهلية الاثيوبية، في توقفها وتجددها أسئلة حادة وممزقة للسائد، وتأتي الإجابات من الناحية الأخرى عقيمة خالية من الثمر. لنبدأ من تسمية الحرب ذاتها؛ فالبعض لا يطلق عليها اسم الحرب الأهلية رغم أنها كذلك: فأطرافها مواطنو بلد واحد وإن اختلفت لغاتهم واثنياتهم، ويتصارعون ضمن بلد واحد وإن...
إطلاق صفة الأستاذية تجاه نص أو كاتبه هو انتزاع لأحد حقوق القراء الجوهرية. إذ أن الاتهام نفسه ينطوي على "سلطة مدعاة واسعة" وهي سلطة "تمثيل القراء" بينما القراءة فعل فردي كامل يعطي النص ابعادا متعددة بتعدد القراء والقراءات. وفي العادة تعكس التهمة "بعدا نفسيا" أكثر من تقريب حكم قيمة نقدي؛ لأن...
يبدو، وللوهلة الأولى، تخيل أن اللغة رداء يستر أو يعري الفكر محيرا بعض الشئ. ربما يساعد تمديد المخيلة في مساحة هذا الافتراض، أي افتراض أن اللغة رداء، على الخروج من دائرة الحيرة إلى دوائر أخرى. لنبدأ، عمليا، بتخيل أن الفكرة تستعد للخروج إلى حفل ساهر، وأمامها خزانة كاملة من الكلمات- الأزياء. حيرة...
إلى عادل القصاص، وإلى أرواح نعرفها معا. كان إبراهيم الليموني أعمى، ولأسباب شائعة، عن معرفة أنه سيموت عصر هذا اليوم. في العادة، يغافلك يوم موتك الجاحد بأن يظهر لك كيوم عادي كسائر الأيام، فقط الآخرون سيعرفون أفضل منك، وهذا بالضبط ما حدث لإبراهيم الليموني. كالعادة، أي عادته، أنه يستيقظ مبكرا...
يتهم مدعو الدفاع عن السيادة الوطنية خصومهم وبكل شراسة بأنهم "لا يميزون بين "الوطن" والنظام، ويبنون مزاعم دفاعهم عن السيادة الوطنية على تمييز "من وجهة نظرهم" واع وحصيف بين النظام وبين الوطن الذي يتعرض لتهديد مصيري، وهو في زعمهم ما تقاصر خصومهم عن الارتقاء إليه وفهمه. وسؤالنا لهؤلاء هو: من هو الذي...
إهداء إلى محمد مدني: مثل نسالة عنيدة تصد النزيف! في تواصل قريب مع الشاعر محمد مدني جاءني صوته، كمن يلقي قصيدة هوجاء كعاصفة: "تصور، أنهم يطالبونني بالقول، ولا يسمعون لقصيدتي التي لا تكف عن القول." أعير لسانه إذني فلا يردها لي، فأنسرب منه إلى خيال الشاعر في معركة ضد القبض عليه يخرج منها مجرحا...
مدخل : المتابع لخطابات افورقي ومقابلته التلفزيونية المطولة يستطيع تلمس نقاط قوة وضعف في إدائه التواصلي. لنبدأ بنقاط الضعف ثم ننتقل لنقاط القوى والتي ستحيلنا إلى آخر خطاب له يوم الأربعاء الماضي. أولا نقطة الضعف الأولى في كل مقابلاته هو عدم المامه بالاقتصاد وتعقيداته والأوضاع المالية العالمية؛...
إهداء: الى الأخ الأستاذ: إدريس خليفة "أبو هاشم" شاعت في الاتحاد السوفياتي السابق في ظل سياسة الرئيس الأخير ميخائيل غورباتشوف الداعية للشفافية "الغلاسنوست" والإصلاح "البروسترويكا" نكتة مؤداها أن جوزيف ستالين نظر إلى الاتحاد السوفياتي وسأل خلفه نيكيتا خروتشوف هل بنيت شيئا ما بعدي؟ فرد الأخير...
إهداء لذكرى رحيل الصديق عبد الحكيم محمود الشيخ "حكيم" هناك لوحة معبرة لرجل على هيئة مطرقة وأمامه وعلى خشبة مسامير مستقيمة وأخرى معوجة وكتب أسفل اللوحة "حكمة" أكثر تعبيرا وهي: "إذا كنت مطرقة فإنك سترى كل المشاكل مسامير". وهناك امتداد آخر للحكمة، ولكن هذه المرة بلسان أحد المسامير ويقول: "كلما...
ما من ثنائية شغلت الإنسان مفكرا وشاعرا ومتأملا كثنائية الروح والجسد. تلك الثنائية العجيبة تدخل عليها الجاذبية الأرضية فتجذب مكونيها: الجسد والروح جذبا نحو الأسفل. لكن الروح، بطبعها الخفيف الشفيف طائر يرفرف نحو وكناته في العلياء، وبين فيزياء الجذب وتوق الانعتاق نحلق معا. العطسة الأولى وعشرة...
التركيز على الميتاقول، ما وراء ما قيل، وما وراء المعنى، هو "فن إحالة الذات القارئة، بشكل خاص إلى الماورائيات، والقصديات وضدها. ينطوي ذلك على وظيفة وهي مهمة توسيع "ممكنات" القول عبر أدوات كثيرة ومهارات متعددة مثل تحري الدلالة وكشف المسكوت عنه، وتصيد الملمح إليه، والتأويل والإسقاط والمقاربة...
يرصد جيمس ميلر في كتابه "شغف فوكو" انتقال ميشيل فوكو من كتاب "تاريخ الجنون" إلى تكون عوالمه المزاجية واهتمامه باللغة كمبتدأ لبحوث كتابه "الكلمات والأشياء". ويفطن ميلر إلى افتتان فوكو البالغ برائد تيار الرواية الجديدة "نوفو رومان" الروائي الان روب غرييه 1922-2008. يؤرخ لروب غرييه إضافة إلى...
Members of the inner circle of President Isias Afwerki appreciate him as a voracious reader. Indeed, he is. He used this sort of ‘rare’ talent during the taut armed struggle years to build up his prestige and power base in the organization and later in the state. Because of this ‘unique’...

هذا الملف

نصوص
31
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى