أحمد بلحاج آية وارهام - الأباخس.. شعر

فِي الْبَيَاضِ
الْأَبَاخِسُ تُمْطِرُ
لَاعَيْنَ تَقْرَأُهَا
غَيْرَ عَيْنِ الْحَجَرْ
وَحْدَهَا اسْتَضْوَأَتْ بِجدَاهَا،
الْبَصَائِرُ كَهْفٌ
تُنَقِّشُ فِيهِ الدَّيَاجِي
تَوَارِيخَ أَسْلَافِهَا
بِيَدٍ مِنْ دَمٍ
وَيَدٍ مِنْ أَزَامِيلِ أَشْبَاحِهَا.
* *
الْأَبَاخِسُ
تِلْكَ الَّتِي أَوْقَفَتْنَا
عَلَى شُرُفَاتِ الضِّيَاءْ
بَتَرَتْهَا مَنَاجِلُ أَبْصَارِنَا
حِينَمَا
بَصُرَتْ لَعْلَعاً
يَتَرَقْرَقُ فِي فَلَوَاتِ السَّمَاءْ
يَتَبَرْنَسُ بِالْمُعْجِزَاتِ،
كَصِلٍّ
يُصَلِّي إِلَى حَائِطٍ
بَيْنَ غَيْنٍ وَفاَءْ.

_____________________________________________________________________


التفاصيل

هذا النص

ملف
أحمد بلحاج آية وارهام
المشاهدات
118
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى