عزيز لعمارتي - كلما تسلقت اعمدة القصيدة دب نمل أحمر بين أصابعي.. شعر

كلما تسلقت
اعمدة القصيدة
دب نمل أحمر بين أصابعي
تورمت قدماي
وأنا أبحث عني
في شح المتن
كل استعاراتي تحنطت بالغياب
سافرت إلى حيث رسوت بتعبي
ذات نظم في جرح النص
لغتي مصيدة وأنا الكمين النافق
في خندق الكلمات
كل العبارات التي استقيتها
من قاموس الرحيل
لم تعد تشبع سفري
تشيعني حبرا
وأنا أنزف على خاصرة الحرف
تحاصرني المترادفات
في مفترف العبارات
أ هو الوهم أم سراب الكلمات
يتدفق باردا على صدر أبياتي
يا ليتني كنت سحابة
لبكيت أفكاري دفعة واحدة
نزفت قصيدة
وانزويت إلى ركن كتابي
أعلنت خاتمة البدء
جففت حبري
وكسرت أقلامي ..

.. عزيز لعمارتي ..


* نقلا عن:

هذا النص

ملف
عزيز لعمارتي
المشاهدات
21
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى