أمل الكردفاني - ممالك الصمت..

وتأملت فيها الحياة
ككتاب لم يكتب بعد
أليست سر التدوين..

.

"أيها الغارقون .. تحلو بصبر الموت"
قلت
وفي قيعان التراب ممالك للصمت

ومراكب حلم ساجية
لم تعبر نهرا من قبل

كانت طيفا فوق سماء شفاه باسمة
في زمن العسل السدري..

كانت سنابل قمح..
للفلاحين الفقراء..

وزهورا للعشاق..

وبهوا لفلاسفة الوهم..

"أيها الغارقون..تحلوا بصبر الموت"
قلت
.
.
وحملت حقيبة عمر
ومضيت
ثم تأملت الصخر
.
.
وغاص الكون
بطعم مجاز
بالشوكة والسكين
تمزق..
والتهمته بمبسمها الوردي..
.
.
.
وحملت حقيبة زيفي
ومضيت..
تزرع أقدامي
بذر الحب
وتمضي في عتمة مملكتي..
.
.

وفي قيعان التراب...ممالك للصمت..

هناك

ديدان تمضغ توراة الرب..

لا تشبع أبدا...

فهي هناك الرب..

.
فهي هناك الرب...

...

أ.ك

هذا النص

ملف
أمل الكردفاني
المشاهدات
38
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى