طارق هاشم - بدم بارد..

https://www.facebook.com/#
بدم بارد
ترسلين الحسرة الى نوافذ الفقراء
حين تعبرين بتنورتك الحمراء القصيرة
النوافذ لم تنم بالامس
ظلت تراقبك حتى تخرجين من ارواحها بسلام
اعرف نافذة علقت نظرتها في ليل شعرك المسافر
دون ان تعود
نافذة اخرى باعت ضفائرها
كي تعرف السر
نافذة ثالثه فاتها القطار
وهي تتطلع الي انحناءة القمر فوق جبينك الباعم
كم انفقت من عمرها بالقرب من مساؤك البعيد
شهداؤك كثر وانتي واحة للحب
لايضيع راويها
النوافذ ودعت من فيها حتى تحرس تنورتك
اذا مااصطفتها الرياح الخريفية الغادرة كجراح المحبة
النوافذ هاهنا في القلب
تعرف كم انتظرت وبالتحديد
حتى تعبرين لمرات ومرات
كالنسوة اللائي فقدن رجالهن في حرب عتيده
هي الان تشهدك
ترفل افراحها خلف السياج التي اختارت بمحض ارادتها
ان تكون ظلا لروحك فلا تخذليها
وارجعي الى نظرتها برضا كامل
كي لاتموت وحيدة على باب نظرتك
  • Like
التفاعلات: ياسين الخراساني

تعليقات

هذا النص

ملف
طارق هاشم
المشاهدات
155
التعليقات
1
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى