كوثر عمار نزهه - وجدتُ ظِلَّك

وجدتُ ظِلَّك
يُحاكي فيّ ذاكرةَ الثلج و البنفسج
لكني كلما اقتربتُ من الظِّل
اختفى مني أنا ..
فمن أنت و من أنا؟
كلانا وجهٌ للماضي
نسبح في مُحيط الزمن ..
وجدتُ ظِلَّك
في قلبي و عاطفتي
و كان النور يكبر
دون أن يترك طفولته ..
و الموج يختلطُ بالرمال
يُحييها و يُغرقها
و يحمل كل ما فيها
يُجدّد بوح الكمان ..
وجدتُ ظِلَّك
و أنت تقول لي: ستحبيني يوماً رغم انصهار جوارحكِ في عالم البحور
ضاع عمري بين حقولِ الياسمين
بارك يا اللّه في روحهِ هذا الحنين
و اسقيه نهرَ آمال ..
رجلٌ مجبولٌ بذاكرته يُجيد النسيان
يقطع شارع الزمن بكلمة
و يغني لها حتى تصير لحناً
و يغني حتى ينتهي المكان ..
وجدتُ ظِلَّك
و أنتَ تقول لي: أنتِ أول اتّجاه في طريق عودتي
فتصنع لي انتصاراً معك
و تُحيك للحب شالاً
و تذهب و تعود
و تبقى في نبضِِ لوعدِِ لا يموت
تُشعل أحلاماً ..
وجدتُ ظِلَّك ..
ولما اختفى الظِّل مني أنا
شيء في الروح صلّى و اهتدى
أن أنا ظِلَّك
وعندما وجدت ظِلَّك
وجدت نفسي ..

#الـكـوثـر ..

هذا النص

ملف
كوثر عمار نزهه
المشاهدات
26
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى