د. عيد صالح - هأنذا بعد خيبات كثيرة..

هأنذا
بعد خيبات كثيرة
أعدد ما تبقي لي
في لعبة الحياة الخاسرة
وأنا أقبض بعنف
علي ما تبقي لي من أيام
حتي لا تتبعثر
علي أرصفة متآكلة
ومحطات خاوية من المسافرين
بعد أن اشتد هطول المطر
وسقطت أعمدة الكهرباء المتهالكة
لا أحد يزيحها من الطريق
الطريق الذي قطعته آلاف المرات
مودعا حبيباتي الخائنات
وعائدا لاجترار المرارة والخيبات
وها أنذ مستعد الآن
وبأريحية مفرطة
أن أعاود الكرة
لمن تقبل خيانة عجوز مثلي

1 نوفمبر 2013

هذا النص

ملف
د. عيد صالح
المشاهدات
14
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى