د. محمد الشرقاوي

لم يعد التّحدّي الرئيسي بالنسبة لي سؤالا: ماذا أكتب؟، بقدر ما وصل بي الأرق الذهني حدّ الإجهاد والحيرة أمام سؤال أكثر تعقيدا: لِمَنْ أكتب؟ وهل هناك قرّاء حقيقيون ليس بوصولهم إلى النص أو تحليق عيونهم فوق سطوره، وإنما بمعيار مدى وجود قارئ مسؤول بنفس ما يلتزم به الكاتب من مسؤولية. وهل أجزم أننا في...
يثير رحيل يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إلى ربّه هذا الأسبوع (1926-2022)، أكثر من سؤال عن مصير حركة الإخوان بين مسار السياسة ومسار التعليم كخيط ناظم في أسلمة المجتمع والحفاظ على قيمه الدينية. ويمثل القرضاوي نصف معادلة تقوم على استراتيجية التعليم والتنوير، التي...
أبدأ بسلسلة حقائق تسير على قدميها، ولها بطاقاتها الوطنية وأختام التوثيق الرسمي محليًا ودوليًا: * غيابُ جامعات المغرب عن مؤشّري شنغهاي و"كيو إس" QS وغيرهما من تصنيفات أفضل الجامعات في العالم.. حقيقةٌ أولَى! *ضعفُ ميزانية البحث العلمي من عبد المالك السعدي في تطوان إلى الجامعة الدولية في...
مفارقةٌ جديدةٌ تنجلي في صمت عندما ينقلب المثل العربي "ممّا زاد في الطّين بلّة" إلى "ممّا سرق من الطّين قطرة" في مغرب العجائب حاليا. شحب نهر أمّ الربيع المذرار العظيم، وتبدّدتْ مياهُه، بعد أن كان رمزَ الزمن الأخضر. ويبلغ العجز الراهن في مخزون مياه السدود نسبة 89% مقارنة مع المعدّل السنوي. ويتحتّم...
نظّفتُ أمام دكّاني الصغير المعروف باسم "كاتب عمومي" وسط السوق البلدي، ورميتُ النفايات أغلبها من نهايات السجائر الرخيصة وبعض مسودات وثائق الزبائن من اليوم السابق في عربة الأزبال. عدتُ وفي يدي سطلٌ بلاستيكيٌ ملأته من دكان جاري سي الغزواني، وهو الحلاق المعروف بحانوت "الأناقة على قدّ الحال"، لأرشّ...
قصيدتان من شعر الشتات واحدة من الولايات المتحدة في شعر المعارضة لأحمد شوقي، والثانية من بلجيكا في الاحتفاء بكاتب متمرّد على السياسة ولاجئ في رحاب الأدب. مرحاك د. محمد الشرقاوي، واشنطن، 19 غشت 2022 عبّرت له عن إعجابها بأفكاره واعتزازها بمن يكون. فكتب بلغة التّرحاب أبياتا بعنوان "مرحاك" يجاري...
سألني الصديق ياسر الذويب المقيم في كندا، بعد نشر مقالتي "هل نؤسس قسم "دراسات التخلف" في الجامعات العربية" صباح اليوم، قائلا: "هل يمكن تفسير ذلك دكتور بسطوة النموذج الفرنسي الذي استنسخ في المغرب و تونس، والذي هو بالأساس معادٍ جدا لحرية الابداع المعرفي و التفكير الحر خارج إطار منظومة الجامعة؟ تجد...
صدر تصنيف شنغهاي لأفضل الجامعات في العالم أمس. وتتصدر جامعة هارفارد قائمة الترتيب للعام العشرين على التوالي. تليها جامعة ستانفورد في المرتبة الثانية. وارتقى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) إلى المرتبة الثالثة. ومن بين أفضل الجامعات العشر الأخرى: كامبردج (الرابعة)، بيركلي (5)، برينستون (6)،...
لا يشمت المرء في محنة كاتب يتعرض للطعن عدة مرات، ويظل مربوطا إلى جهاز تنفس اصطناعي، عاجزا عن الكلام، في غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات بنسلفانيا، فيما تنذر التقارير الطبية بأنه قد يفقد البصر في إحدى عينيه. لكن المحزن أيضا أن تظل لعنة الخميني منذ عام 1988 تحتفظ بعزمها وتصميمها وقوة الدفع...
تتحرّك عقارب السّاعة نحو مرور عام تقريبا على ذكرى الانتخابات العامة التي توّجت التجمّع الوطني للأحرار في الثامن من سبتمبر 2021. واليوم، تتعالى الدّعوات الشعبية للمحاسبة، وتتنامى الأسئلة الملحّة بين المغاربة بشأن "الحصيلة الصافية" Brut en net للأداء السياسي والاقتصادي والتشريعي لحكومة يقودها عزيز...
ذكريات الصيف 3 كنتُ في الثّامنة من العمر عندما انتابتْ نفسيتي موجةٌ شديدةٌ من الرّتابة والملل خلال العطلة الصيفية. كانت عطلة جافة، والجفاف أنواع، لثلاثة اعتبارات مضاعفة: الأول، جفافُ الطقس الحار. والثاني الأكثر قسوة هو استحالةُ السّفر إلى مدينة أخرى، فيما لا تجد الوالدة الوقت لكي تأخذنا...
ذكريات الصيف 1 أتذكّرُ فترة الطفولة وتجاربي الأولى في المدرسة الابتدائية بتفاصيل كثيرة، كمن يعود إلى مرجعيات تأصيلية لصيغته الأولى أو كيانه الخام، فيقارن بين مستوى إدراكه وملامح شخصيته آنذاك، وكيف تدرجت قناعاتُه وتبلور نضجُه واكتمل بنيانُ شخصيته عبر السّنين. كنتُ في التاسعة من العمر تلميذا...
قلت في أكثر من مقابلة تلفزيونية إنّنا نحتاج لجميع أدوات التحليل النقدي للخطاب السياسي في تقييم جولة الرئيس بايدن بين إسرائيل وفلسطين والسعودية، وأهمية الفارق الاستراتيجي الإقليمي بين مغزى "إعلان القدس للشراكة الاستراتيجية" الإسرائيلية الأمريكية والبيان الختامي ل"قمة جدة للأمن والتنمية". ينبغي أن...
في أواخر يناير من العام الماضي، انتشر خبر حزين بين زملاء القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية BBC في لندن وعواصم أخرى حول وفاة محمد الأزرق. وقد انقطعت أخباره حتى عمن اعتقدوا أنهم كانوا "قريبين" منه خلال أيام لندن في الثمانينات والتسعينات. وتردد أنه توفي "قبل ثماني سنوات"، أي في حدود عام...
كنتُ في الرابعة عشرة من العمر عندما راودني حلمُ العمل أوّل مرّة في الإعلام الدولي خاصّة هيئة الإذاعة البريطانية BBC، عندما كتبتُ وسجلتُ تقريرا على جهاز كاسيت قديم بعنوان "الصحفي المجهول يقول..". كان تقريرا "ميدانيا" عن تغطية حفل ختان ابن الخالة حيث انقلبت الأدوار بين الأشخاص والبرّاد، وهو وعاء...

هذا الملف

نصوص
88
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى