مقتطف حنان عبد القادر - استسلام.. من مجموعتي القصصية:"حدث ذات حلم"

السيارة تشق العباب إلى مدينته ، استلبه النعاس أخيرا ، استقرت رأسه المتخمة على زجاج النافذة المجاور، غصن نحيل يعترض الطريق في تحد أخرجه بزخم كوابيسه إلى سطح الحياة ... ساخرا يحييه ويبتعد .

تسربت السنون ماء ، يركب أرجوحة الحياة ، تعصره أسنانها فلا يحسن معها المواجهة .

لماذا غاب ؟.... لم عاد ؟ وماذا حصد ؟

ما معنى الوجود إذن ؟!

كائن مقهور تشوهه الإحباطات

عينان زائغتان ، وأذنان لا تسمعان إلا ارتطام العجلات بأرض الطريق الضيق الممتد.

يعترض السيارة .. ابتعد أيها الطائر .. كان مذعوراً ، ثانية ارتجف فيها ؛ فتناثرت أشلاؤه في الهواء ، شلوٌ دام يلتصق في مواجهته ، غاصت عيناه.. ازدرد لعابه متمتما بعبارة غير مفهومة ، نظرات الدهشة تلفه ، .ضاق أمامه الطريق... السيارة تتأرجح على حبل اسود ، الهاوية لا محالة ، صرخ بلا وعي :

ماااااااات...........

تندرات لايعيها أيقظته ، احتسى بعض الماء ، وتابعت العربة طريقها .

لافتة ساذجة ترحب : " ابتسم أنت فى مدينتك" ..

جفف عرقه ، دفع باب السيارة تنهد يائسا :

لم تعد هناك فائدة ....انتهى كل شئ .

هذا النص

ملف
حنان عبد القادر
المشاهدات
62
آخر تحديث

نصوص في : قصة قصيرة

أعلى