فنون بصرية سحر الزارعي - فوتوغرافيا.. العبء الثقافي على المصور

عندما تتخذ قراراً بولوج عالم التصوير الضوئي، من باب الهواية، سيكون عليك اغتراف المعرفة والمهارة في العديد من النقاط الخاصة بهذا الفن الواسع..لذلك كان : العبء الثقافي على المصور..

عندما تتخذ قراراً بولوج عالم التصوير الضوئي، من باب الهواية، سيكون عليك اغتراف المعرفة والمهارة في العديد من النقاط الخاصة بهذا الفن الواسع، لكنك كونك مصوراً غير محترف، يكفي أن تكون لديك القدرة على إنتاج الصور بطريقة جميلة ومحبّبة لدى محيطك الاجتماعي.

يكفي أن تكون حاضراً لتغطية المناسبات الاجتماعية والعائلية من حولك، بحيث تكون جودة صورك أكبر ممن يجرّبون الكاميرا للمرة الأولى، أو ممن يستخدمونها كل عام مرة أو مرتين. أنت كونك مصوراً هاوياً غير ملزم باكتساب ثقافة معرفية غزيرة عن عالم التصوير الضوئي، لكن اكتساب جزء من هذه الثقافة هو بالطبع رصيد إيجابي لك.

لكن هذا الخيار غير متاح نهائياً للمصور المحترف! أو من يقدّم نفسه للمجتمع بهذه الصفة! المصور المحترف ليس من يستطيع إنتاج الصور بجودةٍ وحرفيةٍ أكبر من المصور، الذي يتخذ التصوير هواية. المصور المحترف يجب أن يتسلح بذخيرة معرفية وثقافية كافية، يجب أن يكون لديه إلمام جيد بأغلب المحاور المعرفية في هذا العالم، في التاريخ والجغرافيا والأدب والعلوم، أما في مجال الفنون..

فيجب أن تكون متبحراً فيها وقارئاً نهماً ولو في نوعٍ أو نوعين من أنواعها، عدا مجال التصوير بالطبع الذي يجب أن تكون لديك خطة معرفية خاصة به، لكني من هنا أقول لك وألفت انتباهك؛ إياك أن تعلن أنك مصور محترف وأنت لم تسمع بابن الهيثم! من غير المقبول أن تكون مصوراً محترفاً وأنت تجهل عدد أهرامات الجيزة! أو تشهق دهشة عندما ترى صوراً لبعض النباتات التي تفترس الحشرات!

من غير المعقول أن تكون مصوراً تبدي آراءك في هذه الصورة وتلك، وتسدي النصائح للمبتدئين، وأنت لم تسمع من قبل بحدائق بابل المعلقة! وعندما يُذكر أمامك اسم «كريستوفر كولومبوس» تعتذر للمتحدث بأنك لست من هواة كرة القدم!

شخصياً لستُ من هواة كرة القدم، لكني أعرف تماماً أن مارادونا وبيليه من أهم أساطير هذه اللعبة الشعبية الأولى في العالم. بصراحة، منذ سنين وأنا أشعر بضيق بالغ من أي مجال مبهم بالنسبة لي! فتكون خطوتي التالية القراءة واكتساب بعض المعلومات الأساسية عنه.. لا أدعي عدم التقصير، بالعكس أنا مقصرة في ذلك، لكن ليس للحد الذي أجهل فيه أصل كلمة «كاميرا»! أو أجهل فيه اسماً مثل «جيمس ماكسويل» لدرجة أني أعتقد أنه مبتدع «قهوة ماكسويل»! وهو من ارتبط اسمه بأول صورة ظهرت بالألوان عام 1861.


- سحر الزارعي: الأمين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

* عندما تتخذ قراراً بولوج عالم التصوير الضوئي، من باب الهواية، سيكون عليك اغتراف المعرفة والمهارة في العديد من النقاط الخاصة بهذا الفن الواسع..لذلك كان : العبء الثقافي على المصور..- بقلم الفنانة / سحر الزارعي / – الأمين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي.. | مجلة فن التصوير

هذا النص

ملف
فنون بصرية
المشاهدات
21
آخر تحديث

نصوص في : ملفات خاصة

أعلى