وساط جيلالي - قصة حب..

عندما سقطنا في حب الطبيبة الشابة البيضاء البضة الفاتنة ، التي كانت تستقبل المرضى بمستشفى حينا يومين في الأسبوع ، بدأت تعترينا أعراض أمراض غريبة ، أُصيبَ بعضنا بالشحوب و أصبحوا ذاهلين ، ارتفعت دقات قلوب آخرين فأصبحت تُسمع من بعيد ، و هناك من أصابهم أرق عجيب ، و الكثيرون عانوا من الهزال ، و خَيّمَ على حيّنا جو شاعري غريب ٠
اكتست تصرفاتنا طابعا غريباً ، أصبحنا أكثر هدوءا، نسينا
مشاريعنا التي خططنا لها وقتا طويلا . و كنّا نتسكع شاحبين في الفجر تحت أضواء النيون و نحن نرتدي معاطفنا السوداء الطويلة فنبدو كمصّاصي الدماء ٠
كُنّا ننتظر يومي حضورها بلهفة و شوق ، فنصطف منذ الصبّاح في الطابور ، و حين تستقبلنا واحداً واحِدًا نَتَلَعْثَمُ ونحن نعلن لها عن عدم برئنا من مرضنا الغريب ، ونراقبها بعيون بلهاء و هي تنظر إلينا باستغراب و قد حارت في أمر الوصفة التي ستجلب لنا الشفاء ٠
لكن ما كان يهمنا أمر الدواء ، كُنّا نضع الوصفات بعناية في جيوبنا الدّاخلية ، و مرة مرة ننظر إليها فيبدو لنا من خلالها الوجه الفاتن لساحرتنا



هذا النص

ملف
وساط جيلالي
المشاهدات
15
آخر تحديث

نصوص في : قصة قصيرة

أعلى