عدي المختار - رسالة ببريد المحبة لجميع كتاب ( انطلوجيا السرد العربي )

لم نجتمع هنا لنوثق ما نكتب للتاريخ بل اجتمعنا هنا كي نقرأ ونناقش ونبدي رأياً او يستفزنا نص لنكتب عنه مقالا او دراسة لا بل نقوم بعضنا الاخر ، ان وجدنا ثمة خللا او هفوة غير مقصودة في المادة الابداعية التي ننشر .

اتمنى مخلصاً ان لا يكون تواجدنا هنا للنشر فقط بل ان يكون تواجدنا حيويا نابضاً بالتواصل وتجاذب اطراف النقاش والتعليقات .

ان لم نكن اسرة نقرأ لبعضنا البعض ونقوم بعضنا الاخر ، وندرس نتاجات بعضنا بالمقالات النقدية والتقويم فمن يا ترى سيحيل حروفنا الى نبض ؟

هي دعوة للتفاعل وجعل هذه النافذة اسرتنا الاخرى ومختبرنا الابداعي الضاج بالحوار والتعليق والدراسات عن نتاجاتنا , فالنتشارك الرأي والابداع معاً

محبتي لكم

تعليقات

الصديق العزيز عدي المختار
تحية محبة وتقدير واحترام

تأتي هذه الرسالة الوافية ونحن على بعد شهر من العام السادس لانطولوجيا السرد العربي .. لتحض الاخوة الكتاب على التفاعل وبسط قنوات التواصل والتعارف فيما بينهم ، وحثهم على تبادل الاراء ووجهات النظر فيما يخص امداداتهم ، باعتبار أن هذا اللون من التواصل يعد احد اركان العلاقات العرفانية بين الافراد والجماعات .. وكي لا تمر النصوص ويطويها النسيان او التناسي ويحول الموقع الى خزان
ان النقاش والحوار كيف ما كان مستواه يحيي النصوص ويضاعف من لذتها، ويزيد من قيمتها لدى القارئ
شكرا جزيلا اخي عدي على لطفك واقتراحاتك الوجيهة ، ودعوتك الصريحة لإتاحة فرص للنقاش والتواصل بين الاخوة الادباء في هذا الفضاء الذي نريد له ان يكون واحة ظليلة للادب والفكر في اسمى معانيه
 
الاستاذ الفاضل نقوس المهدي
شكرا لك ولطيب تعقيبك ..وانا اشعر بأنني واحد من هذه العائلة ووجب عليه المساهمة في نجاحها فلا شكر على واجب وان شاء الله سنكون معا طالما في نبض حروفنا نوايا حسنة
محبتي لك
 
مرحبا..
نعم نحن هنا ليس للنشر فقط ، بل لتبادل الأفكار و الرؤى، لتصحيح أفكار و رؤى أيضا، نحترم فيها مواقف كل واحد ، نحن هنا لنبني لا لنهدم، نلتقي لنرتقي ، لا يهمني من يكون فلان أو علان، ما دينه؟ ما مذهبه؟ أو ماهي إيديولوجيته؟ و ماهي جنسيته و من أي بلد هو ( هي) ، طالما "الإنسانية" قاسمنا المشترك، نعم نحن هنا لكي نتواصل و في كل درب نمر منه نترك بصمتنا، و نرسم معها ابتسامة عريضة مثل ابتسامتك سيدي
شكرا لطاقم الأنطولوجيا الذي استضافنا و جمعنا في هذا الفضاء الإبداعي و بالخصوص الأستاذ نقوس المهدي
 
مرحبا..
نعم نحن هنا ليس للنشر فقط ، بل لتبادل الأفكار و الرؤى، لتصحيح أفكار و رؤى أيضا، نحترم فيها مواقف كل واحد ، نحن هنا لنبني لا لنهدم، نلتقي لنرتقي ، لا يهمني من يكون فلان أو علان، ما دينه؟ ما مذهبه؟ أو ماهي إيديولوجيته؟ و ماهي جنسيته و من أي بلد هو ( هي) ، طالما "الإنسانية" قاسمنا المشترك، نعم نحن هنا لكي نتواصل و في كل درب نمر منه نترك بصمتنا، و نرسم معها ابتسامة عريضة مثل ابتسامتك سيدي
شكرا لطاقم الأنطولوجيا الذي استضافنا و جمعنا في هذا الفضاء الإبداعي و بالخصوص الأستاذ نقوس المهدي
شكرا لك سيدتي الفاضلة لطيب الحروف
كلنا هنا بعضنا يكمل الاخر
جدا سعيد بتعليقكم
ولنا الشرف بالتواصل
 
سلام الله عليك أخي الرائع عُدي المختار .. ألقيت حجراً فِيْ راكد .. وألقمتنا حجراً .. نعم نحتاج إلى الكثير مِنْ القراءة والكثير مِنْ التفاعل .. نحتاج إلى الحوار الهادئ والعصف الذهني الوافر والنقد البناء .. تحيتي لك وأنت ترفع إلينا هذا الخيط المهم .. أتمنى أنْ يتفاعل الجميع
 
سلام الله عليك أخي الرائع عُدي المختار .. ألقيت حجراً فِيْ راكد .. وألقمتنا حجراً .. نعم نحتاج إلى الكثير مِنْ القراءة والكثير مِنْ التفاعل .. نحتاج إلى الحوار الهادئ والعصف الذهني الوافر والنقد البناء .. تحيتي لك وأنت ترفع إلينا هذا الخيط المهم .. أتمنى أنْ يتفاعل الجميع
شكرا لك ولطيب ردك الجميل
كلنا هنا شركاء في هذا الفضاء الانطلوجي المهيب وعلينا ان نمد جسور محبتنا لبعضنا الاخر
دمت وسلمت
 
الاستاذ الفاضل نقوس المهدي
شكرا لك ولطيب تعقيبك ..وانا اشعر بأنني واحد من هذه العائلة ووجب عليه المساهمة في نجاحها فلا شكر على واجب وان شاء الله سنكون معا طالما في نبض حروفنا نوايا حسنة
محبتي لك
الأساتذة الکرام :أعتقد أن علينا جميعًا التفکير في المزيد من الأنشطة لزيادة التفاعل - کما أشيد بدورکم في توثيق النصوص و هو ما لا يستهان به

تحياتي و محبتي
 
الأساتذة الکرام :أعتقد أن علينا جميعًا التفکير في المزيد من الأنشطة لزيادة التفاعل - کما أشيد بدورکم في توثيق النصوص و هو ما لا يستهان به

تحياتي و محبتي
شكرا لطيب الكلام
سنعمل سوية ان تفضلت الادارة بتشكيل مجلس خاص يضع اليات لتفعيل التواصل وديمومته
محبتي لك
 
هي فكرة طيبة ، لأن التفاعل مع النصوص يفيد الكتاب ويفتح قنوات الاتصال فيما بينهم أكثر من دردشات الفيسبوك التي تجمع بين ناس من كافة الاهتمامات ، ويعمق النقاش حول نصوصهم ويغنيها
ننتظر رأي الرفاق في الادارة


شكرا لجميع الاخوة الكرام
 

هذا النص

ملف
عدي المختار
المشاهدات
216
التعليقات
11
آخر تحديث

نصوص في : رسالة

أعلى