رسالة من سعيد فرحاوي إلى المرحوم الفنان التشكيلي الطيبي البوعناني:

صديقي؛ بعد التحية؛
عندما طرحت ديواني عليك ؛ طالبا منك لوحة الغلاف. طبعا لم تتردد؛ طالبت بحقك من الزمن لتفهم ما أريد ان أخفيه في شبكة الحروف التي ستتأملها. لانك رجل ملتزم ووفي في كل كلامك؛ كنت سريع الاستجابة بمفاجأة كبيرة اثارت فضولي؛ لانها كانت صادمة وفي نفس الوقت صريحة؛ قلت :
- لم افهم شيئا.
عانقتك بقوة تتعدى قوة الابداع؛ فقلت لك:
- اكتب ما لم تفهمه لوحة لغلافي.
اتفقنا كثيرا حول شذرات كثيرة؛ لكن اختلفنا حول لون اناملك عندما؛ تحركت بعفوية لترسم الوجود بالسراب؛ الذي تحمله التعاسات ؛التي حولتها عمقا لعتبة ديواني؛ مدة لم انس غيابها.
احييك صديقي واعتز بك ؛ لانك كنت تكلمني بوجه واحد شديد الوضوح.




1598267731097.png

هذا النص

ملف
رسائل لا تصل..
المشاهدات
161
آخر تحديث

نصوص في : رسالة

أعلى