د. زهير الخويلدي - الشخصية الإيجابية وتنمية الروحانية

تأخذ الروحانية مكانة متزايدة في مجتمعنا. يستيقظ الكثير من الناس، مدركين التلاعبات المختلفة التي نتعرض لها والقوة الكامنة في كل واحد منا. يستيقظ الآخرون، مدركين أننا جميعًا متصلون، وأن كلانا صغير جدًا في مواجهة اتساع الكون، لكننا أيضًا مجموعين كلنا. يعتمد كونك شخصًا روحانيًا للغاية على كيفية إدراكنا للحياة وكيف نكون في المجتمع وفي حياتنا اليومية. تعريف ايجابية الشخص الروحاني هو أمر واسع النطاق وهناك عدة مفاهيم تلعب دورها. في البداية يجب أن تحب الآخرين دون أن تتوقع أي شيء في المقابل. ثانيا ترى نفسك كجزء من المجموع. ثالثا أن تعيش حياتك بتواضع. رابعا أن توافق على عدم معرفة الجواب. خامسا أن تتسامح وتعفو وتنسى. سادسا أن يشعر قلبك بالاطمئنان والثقة بالنفس وأن تظل في سلام مع ذاتك ومع الغير. سابعا ألا تعير اهتمام بالأشياء المادية وأن تركز على الابعاد المعنوية وأن تنظر الى المستقبل بعيون حالمة. ان الروحانية لا تتعلق بالأشياء المادية بل بما لديك بداخلك من تطلعات وقدرات. بغض النظر عن الأشياء الرهيبة التي تحدث في العالم، فقد وجدت السلام داخلك ولم تعد تشعر بالخوف أو الغضب أو بأي عاطفة سلبية عميقة.
مهما بدت الإجابات سخيفة فهي استجابة للتعرف على كيفية عمل العالم. لذلك، يحب الأشخاص الروحانيون التعلم واستكشاف أفكار جديدة لإيجاد طرق جديدة للحصول على إجابات. وإذا لم يجدوا إجابة، فلا بأس بذلك. أنت لا تسمح لنفسك أن تغضب أو تحمل ضغينة. عندما يقول الناس أنك مخطئ، فإنك تسامح وتنسى بسرعة. كما يستطيع الشخص الروحاني للغاية أن يدرك أنه لم يصل إلى ما هو عليه وحده. لقد فعلت ذلك بمساعدة الجميع تقريبًا. تعيش حياتها مليئة بالتواضع. أنت تعلم أن الناس لن يعيدوا لك الحب دائمًا، لكن هذا لا يمنعك. في عالم مظلم، تدرك أنه يجب أن تكون منارة للضوء. لذا فإنك تمنح العالم كل الحب الذي لديك دون أن تتوقع أي شيء في المقابل. الشخص الروحاني هو ببساطة الشخص الذي يشعر بالانسجام مع نفسه ومع كل ما يحيط به: الطبيعة والحيوانات والبشر. إن تعلم المحبة غير المشروطة والصداقة العالمية والتعاطف الإنساني هو بالتأكيد أسرع طريقة لتنمية روحانيتك. توجد طريقة أخرى في أن تعيش اللحظة الحالية دون تحفظ، وألا تندم أبدًا على الماضي، بل تستخدمه كتجربة ولا تقلق بشأن المستقبل الانساني، لأن المستقبل تحدده اللحظة الحالية. فكيف يقتدر الانسان على التحول من المظهر الى الجوهر وينتقل من الانبتات الى الأصالة؟
كاتب فلسفي
[TABLE]
[TR]
[TD][/TD]

[TD][/TD]
[/TR]
[/TABLE]

هذا النص

ملف
د. زهير الخويلدي
المشاهدات
119
آخر تحديث

نصوص في : رسالة

أعلى