أماكن نسكنها.. وأمكنة تسكننا

اذا قدر لك زيارة مدينة ود مدني ، لا تكّن عجولاً في العودة ، تمهل قليلاً وأنت تسلكُ طريق شارع النيل نحو الخروج عند جامع الحكومة إنحرف عن مسار سيل السيارات نحو اليمين قليلاً ، حينها ستسير علي الشريط الموازٍ للنيل العظيم ، الآمر لا يتطلب سيارة خاصة لان الحافلات الهرمة ستقلك ببطٍ محبب ، يتيح...
سلا - ذات الألفيْ سـنة مـن العُمـر - المزدهرة الزاهية ، لا أحبُّ أن أعَرِّفها جغرافيًّا أو تاريخيًّا ؛ لأنَّها – بالنسبةِ لي – مدينةٌ مُعرَّفةٌ وعارفةٌ ، تقعُ في متْنِ القلبِ ، ويكفي لي أنَّها مدينةُ الأولياء والشُّموع ، والأبواب ، والزَّرَابي أو السجَّاد ، والمكتبات ، وفن الزليج ، والزليج كما...
بعد واحدٍ وسبعين عامًا من الغِياب النّهائيّ لملامح المَدينة الفلسطينيّة، وفكرتها، باتَ من الصّعب الحديثُ عَن النّكبة، من الصّعب تناولها في أيّ نصٍ عاديّ وبطريقة تقليديّة، ليسَ لأنّنا كأجيالٍ تعيشُ الارتداداتِ والنّتائج فقط، وليسَ لأنّنا أصبنا بتخمة الأعمال الحقيقيّة وغير الحقيقيّة التي تناولتها،...
سيدتي الليلة ... في المنفى تتوسدني أحلام المفقودين ترقص ساعات المنفى طيراً مذبوحا بين عيوني تحمل موج (الشط 1) ودندنة الصيادين ترمي صدفا مقهوراً فالشط يلوذ بطيات القمصان المهووسة بالألوان مثل عيون السمك المرصوف.. حين تغادرها الخلجان سيدتي اكتب عنا نحن المنسيين رائحة الشط تعذبنا ترقد بين الأنف...
صارت هذه المدينة؛ ذاكرة بلا ذكرى. تهذي على امتداد دروب؛ هذا الدهر الجشع والموحش. يمتطيها جنون بلا هوية للجنون. تنتج لانهائيا حمقا؛ يطوي مختلف استدلالات الحمق. فقد اضمحلت معايير التقابلات، واندثرت ممكنات ثوابت القياس. يحتاج الأخير إلى فيصل فاصل، ومثال يُهتدى به وإليه، تتفرع على جنباته باقي تجليات...
قرية المزيندة الفوسفاطية باليوسفية بين فجيعة الفقد وأمل العودة إلى الحياة فجأة انبعثت ذكرى قرية المزيندة التابعة لإقليم اليوسفية من رماد النسيان, وعانق ثراها نبض العشرات من أبنائها الذين غلت في عروقهم دماء النوستالجيا والحنين, واستبدت بهم حماسة الشوق فهاموا في الطرقات على وجوههم, إلى أن أفضى...
هنا السبتية، التابعة لقسم بولاق أبوالعلا، خلاصة الطبيعة المصرية فى قلب القاهرة. أطياف من أرجاء المحروسة، ذابوا فى دروبها ، مخلصين لروحها الخاصة، وقوانيها السرية المدفونة تحت أعماقها. شارع لايوصد االأبواب فى وجه أحد، عالم مفعم بروح شعبية خالصة، ونزوع إلى الحرية، ربما ملمح راديكاالى يتسم به معظم...
مع أن الإسكندرية كانت هي الميلاد والطفولة والنشأة ، فإنى لم أجاوز »الموطن« - فى أيام الصبا - إلاّ نادراً.. الموطن هو منطقة بحرى، أصل الإسكندرية، كيلو متر مربع، من اليمين المينا الشرقية، ومن اليسار المينا الغربية، وفى المواجهة خليج الأنفوشى، لسان أرضى، شبه جزيرة فى شبه جزيرة الإسكندرية. سمى...
قبل ألف وسبعة وأربعين عامًا، قرر القائد الفاطمي (جوهر الصقلي)، بعد انتصار على الإخشيديين، في عام 969م، بناء مدينة تقع إلى شمال مدينة الفسطاط التي بناها عمرو بن العاص، واستغرق بناؤها 3 سنوات، وعرفت في البداية باسم (المنصورية) حتى جاء الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي عام 972م واختارها عاصمة...
أطلّ من شرفة في أبراج النيلين، شرقي محطة الخرطوم القديمة التي اضحت أثراً بعد عين. بيوت "السكة حديد" المصنوعة من الطوب الأحمر والحجر الرملي، التي لم تكن تخلو من حسن ورونق وجمال، اقتلعت اقتلاعا وأزيلت وجعل مكانها موقف للحافلات والبصّات، وسوق ضاجَة صاخبة غارقة في الفوضى والقذارة، مثل غيرها من...
مدرسة اليونيتي الإنجليزية، ما تزال في موقعها القديم، على الجانب الشرقي، تحافظ على جذوتها البريطانية. أسوار عالية مؤلفة من الطوب الأحمر، كلّ طوبة مستقلة بموضعها، مؤتلفة مع غيرها. في قبالة اليونيتي، كان عهده بالمركز الثقافي الأمريكي، قبلة المجتمع المخملي، إلى حدود الثمانينات من القرن المنصرم. هل...
أقيم منذ ليال في فندق "ريجنسي"، في شارع القصر، في الخرطوم. كان اسمه "مريديان" في زمان مضى. اسم "ريجنسي" فيه احتيال لا يخفى على أحد. لشدَ ما تغيرت الأحوال! شارع القصر، أو قل شارع فيكتوريا في زمان غابر، كان درة شوارع الإمبراطورية في الخرطوم، يحمل اسم الملكة الصارمة التي وسم اسمها عصراً بكامله،...
وأنتَ آتٍ من بغداد لتدخلَ بعقوبة بسلام آمناً، تقفُ مبهورا أمام أجمل مدخل لمدينة عراقية. فهذي البساتين تتمددُ ذات اليمين وذات الشمال، وهذا نهر ديالى الهائلُ يتباهى بعذوبته وأسراره، وترى أمام عينيك الجسرين النازكين التوأم حتى ان كان هذا من الحديد وذاك من الإسمنت. وتعبرُ الجسرَ الحديد فتتلألأُ على...
عكا 1 : (ثلاثون عاما من الغياب ): اليوم، الجمعة، زرت عكا. آخر مرة زرت عكا كانت في 80 ق20. لا أذكر التاريخ بالضبط. ما زالت المدينة صامدة في وجه الزمن وما زال العكّيون يبيعون السمك ويركبون البحر.لأول مرة، اليوم، ركبت البحر. كانت مياه الأبيض المتوسط خضراء أو هكذا خيل إلي. ربما بسبب الغيوم وعدم صفاء...
الحلقة 1 حين كنت أتجه من بلدتي جيوس إلى قلقيلية ومن هناك للقاء نابلس لقاء عاشق لمعشوقة، وما أن أطلت المركبة العمومية التي ركبت بها على أطراف رفيديا حتى كنت أهمس بداخلي بأشعار لصديقي الشاعر محمد حلمي الريشة، والتي همستها روحه لمدينته نابلس، فقال في بعض منها: “تَأْتِينِي عَيْنَاكِ بِنَهْرٍ...

هذا الملف

نصوص
36
آخر تحديث
أعلى