أدب الرحلة

(7) ...أجلسني ذلك الفتى - ذو المروءة - مشكورا مكانه بجوار سيدتين فضليين ، كأنهما أمه وإحدى جاراتها أو قريباتها أو زميلاتها ، فقد كانتا مندمجتين اندماجا نسويا حادًّا في أحاديث تتصل بالزواج والنساء و" عمايلهن " ، وبالرغم من أن الشاب الذي كان في مقابلي بالجهة الثانية من المترو قد شدني بمنظره...
(6) وصل القطار إلى محطة الجيزة وتوقف عليها ، قمت من مقعدي لأتوجه للنزول ، نظرت للسيدة الفضلى ..كانت مازالت تأكل بشراسة ، ونظرت للتي خلفي ، كانت ماتزال تحكي بطولاتها مع ضحاياها ، ونظرت لبطل الحروب ( الإذاعية) ، كان ما يزال يحلل نوعيات النساء اللواتي أحبهن أو كرههن ، نظرت لبعل السيدة الأكول فلم...
(5) ... بدأت بشائر محافظة الجيزة تظهر ، فقد تحرك بعض الركاب هنا وهناك يستنزلون حقائبهم الكبرى من فوق الأرفف ويتفقدونها ، أو يضعونها في طرقات العربة أو يتحركون بها نحو أبواب العربات . بدأت أشعر بقلق شديد حين اقتربت محطة الجيزة ، فما تزال تلك السيدة تأكل بشراسة ، وترغم زوجها البريئ ذي النظارة...
غادرنا محطة بني سويف منذ نصف ساعة ، وقد استسلم بعضهم للنوم ، ونشط آخرون ممن يتهيأون للنزول في محطة الجيزة . مازالت هواتفي صامتة أو مغلقة كعادتها في أثناء السفر ، ولكن هاتفا داخليا دعاني للنظر في أحدها فوجدت رسالة من ابن أخي الذي ينتظرني في محطة رمسيس ، فلما كلمته وعرف أنني مازلت في بني سويف ،...
.. في محطة بني سويف ، كنت قد بلغت آخر ما يمكن أن يبلغه مسافر من الصبر على ما حوله من ضجيج وأكل متواصل ، وحكايات لا رأس لها ولا ذَنَب ، فنزلت إلى الرصيف فاشتريت ثلاث بسكوتات صغيرات وكان معي من محطة سوهاج زجاجات ماء وعصائر ، تحرك القطار والبائع يعطيني الباقي ، فهرولت مسرعا وقفزت في باب العربية...
........... عندما وصلنا إلى المنيا ، بدا لي أن أتحرك قليلا من مقعدي الذي قضيت فيه قرابة الساعات الأربع بلا أي حركة ، فنزلت على الرصيف وتمشيت قليلا ، إلى أن أذَّن مؤذِّن القطار بزمَّارته فعدتُ للصعود ، وفوجئت بأن "سبع البرمبة " قد سبقني للنزول واشترى من محطة المنيا أكياسا جديدة ، ألقاها بين يدي...
اقتضت ظروف طارئة أن أسافر للقاهرة الأسبوع الماضي بالقطار، ركبت من بلدي ( طحطا ) قطارا فخما يتوقف في محطات المراكز حتى يصل إلى أسيوط، وبعدها لا يتوقف إلا في عواصم المحافظات : المنيا ، وبني سويف ثم الجيزة . وجدت المقعد المفرد المجاور للمقعد المحجوز لي فارغا فجلست فيه ، بدأت أستكشف ما حولي فوجدت...
... عنوان كتاب لرحالة إيطالي يدعى : رينزو مانزوني ، ينتمي لأسرة مشهورة بالأدب والفن ، كان مراسلا لصحيفة الإسبلوراتورة ESPLORATORE ( أي : المستكشف ) ، التي كانت تصدر في ميلانو بإيطاليا.... ... معلوماتنا عن مانزوني شحيحة ، فلانعرف عنه إلا أنه ولد سنة 1852م ، وأنه سافر إلى المغرب - ضمن بعثة...
باريس التي ألفناها بين طيات الكتب؟ باريس "كافروش" و "كوزيت" باريس العطر وثورة الإنسان على القهر... باريس الآن بيد الطائرات تحرك هناك الشر والنعرات باريس تسمع لصوت الحرب بعد ان التهمت مبادئ الإنسان بأنفاق الميتروات... باريس ترتزق بأرض الشام في خدمة الدولار المثقوب والعم سام... كل الكتب التي...
لا شك في أن الرحلة حركة قديمة في المجتمع العربي، فقد عرف الإنسان العربي منذ القديم الترحل والتنقل من مكان لآخر، لأسباب وغايات كثيرة ومتنوعة، ولعل ارتباط وجوده الطبيعي والجغرافي بنوعية الحياة في الصحراء الممتدة، قد فرض عليه أكثر من غيره، أن يعيش في حركة تنقل وسفر دائمين كما يعكس ذلك أدبه وشعره...
الرحلة هي النقلة من مكان إلى آخر. وقد تكون فردية لا يحتاج الإنسان فيها إلا إلى راحلته وهمامة نفسه ومشدود رحله. وقد تكون جماعية يخرج فيها الجم الغفير من الناس لغرض من الأغراض أو باعث من البواعث وأكثر الرحلات يأتي طوع الإرادة ووليد المشيئة من غير اضطرار ولا قسر. وبعضها يكون وليد ظروف طارئة أو...
"هنالك بون شاسع وملحوظ مابين السفر والترحال . وبقدر هذا الفارق هنالك تماثل قريب. فكلاهما يتضمن انتقال للجسد عبر الزمان والمكان .اي انتقال من مكان الى اخر . وهو تماثل ظاهراتي . الا ان مايتأسس على هذا الانتقال هو العلاقة الجوانية التي تؤكد صلة الجسد بالمكان القديم والجديد المتحقق عبر السفر...
وسحر النافورات ، وسحر الصنابير التي يتدفق منها الماء العذب البارد بدون انقطاع .. روما المدينة الساحرة العتيقة عاصمة امبراطورية روما العظمى ، أثناء زياتي لها في شهر أوت من سنة 2019 ، في عز الصيف ، كان الجو حار اً جدا لا يطاق ، الحرارة التي تشعرك أنها ستلتهمك ، لولا نافواتها وعينها المنتشرة ؟...
بسم الله الرحمن الرحيم صلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم أبتدأ بتقييدها يوم الجمعة الموفي ثلاثين لشوال سنة ثمان وسبعين وخمس مئة، ونحن على متن البحر بمقابلة جبل "شُلَير" عرفنا الله السلامة بمَنّه. في الأندلس وكان انفصال أحمد بن حسان ومحمد بن جبير من غرناطة، حرسها الله للنية الحجازية...
قال لي بصوت منشرح : اخفض سرعة السيارة ، وانظر أعلى الجبل ، على يسارك . التفتت يسارا. سررت برؤية منازل "حديثة الطراز" على قنة الجبل أو قمته . ذكرتني رؤيتها بقصر بديع توقفت عند أبوابه مشدوها مندهشا من جمال هندسته التي زانتها أزاهير الأقحوان المزهرة من حوله في مرتفع يثوي فوقه مثل هرم شامخ . ذاك...

هذا الملف

نصوص
110
آخر تحديث
أعلى