نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

حنون مجيد - كل ثلاثة أشهر من ذلك الزمن السعيد!.. قصة قصيرة

  1. كل ثلاثة أشهر يشعر المتقاعد بالغنى مرة واحدة..ففي يوم بعينه يتسلم رواتب ثلاثة أشهر دفعة واحدة.. وفي هذا اليوم يبتاع برواتبه مجتمعه سمكة واحدة مناسبة وثلاثة كيلوات طحين أبيض سلس وفاكهة للغداء، وكيلو رز وكيس لبن رائب للعشاء.
    عندما يدخل داره، وعادة ما يكون ذلك قبل الظهر، يغلق بابه جيداً ويسدّ وعائلته آذانهم حيال أي طارئ مهما كانت نسبة قرابته من أهل البيت.
    يتناول أفراد العائلة غداءهم اللذيذ المفيد، ثم بعد ساعات يتناولون عشاءهم الطيب المريح، حتى إذا بلّت عروقهم وامتلأت فجواتهم وتهيأوا لنوم سعيد، أعلنوا عن انفراج حالهم وهيأوا أنفسهم لوضع جديد..عند ذاك وفي صباح اليوم التالي يشرعون بابهم، يستقبلون ضيوفهم بود وسماحة وكرم نفس.
    ثلاثة أشهر يتزاورون خلالها مع جيرانهم، وقد يشربون الشاي معهم، أما الأحاديث؟ أحاديث الحاجة والفقر فلا أكثر قرباً منها ولا أشد..ثلاثة أشهر يسودها الانفراج والوئام، إلا ذلك اليوم الذي يغلقون فيه باب دارهم ويصبحون غرباء.

    27/6/1996م
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..