شهادات خاصة محمود رمضان الطهطاوي - فى مديح المحبة.. حسني الإتلاتي ( القلب الكبير )

في اللقاء الأخير الذي جمعنا بمحافظة قنا في حفل توزيع جوائز مسابقة الراحل عبد الناصر علام، قدم حسني الإتلاتي الحفل، وذكر جملة لم تغب عن ذاكرتي وحُفرت بضياء في روحي،ولأنها خرجت صادقة من قلب كبير وصادق، كان لها تأثير كبير بداخلي، جملة صغيرة ولكنها رسالة للعالم الذي يعج بالكذب والنفاق والخداع من أجل مكاسب دنيئة ، جملة قد تكون مرت مرور الكرام على معظم الحضور وما أكثرهم فقد كانت القاعة ممتلئة في محبة عبد الناصر علام وعماد قطري ود. سحرعيسى والبولاقي والطيري وبقطر وغيرهم من الأحباب .
قال صاحب القلب الكبير الملقب بحسني الإتلاتي :" يجب على الإنسان بعد سن الأربعين ألا يكذب لأنه وصل لمرحلة اكتمال الرجولة ".
مقولة تحمل الكثير من المعاني والدلالات وتسقط الرجولة عن كثيرين للأسف في عالم يكره الصدق، ومشبع بالكذب.
حسني الإتلاتي قلب كبير يسير على الأرض بشموخ يخلو من الكبرياء، ومحبة تسكب عطرها لكل من يدنو ويقترب .
قلب يحلم بعالم يعج بالمحبة.. يتدثر بالعطاء والإيثار، يدخل قلبك كنسمة رقيقة، يسكن صفحته الفيسبوكية يوزع فيها المحبة، لم يدخل في صراع ولا خلاف مع أحد في وسط يشجع ذلك كثيرا، بل أصبح همهم الشاغل خلق الخلافات والصراعات.
أبى أن يكون وسط هذه الجعجعة إلا رسول سلام، وقلب كبير يطبطب على الأعداء قبل الأصدقاء، يمارس حياته بيننا كقديس يحترق من أجل الآخرين،ينتشي من السعادة عندما يرسم ابتسامة على وجه صديق، أو يحقق حلما لحالم..
صاحب القلب الكبير يحب الصدق، ويعتبر الكذب إسقاط للرجولة بمعناها الإنساني لا الذكوري .. فالصدق صفاء ووفاء وعطاء وكما قالوا منجي في كل الأحوال.
لقلبك السلام والمحبة صاحب القلب الكبير شاعرنا الملهم حسني الإتلاتي



L’image contient peut-être : 1 personne, texte

هذا النص

ملف
حسني الإتلاتي
المشاهدات
91
آخر تحديث

نصوص في : ملفات خاصة

أعلى