فوزية العلوي - نار..

كان لابد لذلك الغزال
أن يفرّ من فضتك ليدلني عليك
حصاة حصاة
ورقة ورقة
وثجّاج ماء
ساكنة كنت في صخبي
كنجم يمور في مجرّة خامسة
ومشرئبة طيور عطشي للغدق
الأرض شبر حتى تشمّر للتطهّر
والسماء سجلّ
وأنا كل الشجر الذي مازالت تنمو اوراقه
وتحبو حتى يبلغ مجمع البحرين
العصا ألف
والغبار جلباب الغريبة
لا زيت في المشكاة كي تستنير
ولا زيتونة تدل على جهة
ولا من يأتي بقبس ...
تمهّل ...
.كأني آنست شهبا تسقط في قعرالنهر

فوز ع....

تعليقات

لا توجد تعليقات.
أعلى