هؤلاء علمونا

لستُ ممن يتعلق بالماضي ولو كان جميلا زاهيا واعرف تماما ان ماضينا كانت سماؤه مرصّعة بالنجوم اللامعة رغم شدة اسودادها لسبب بسيط جدا هو ان الهيام بالماضي لايعدو كونه تعطيلا للطاقة البشرية الفردية والجمعية الساعية لترميم حاضر منهك وبناء مستقبل رصين خاصة إننا امام مسؤوليات كبيرة لأصلاح ماخرّبته...
لقد ارتبطت بالاستاذ سعيد أحمد يعقوب، بعلاقة وطيدة منذ أن التقينا في المحافل الادبية، ووسائل الإعلام المنوعة، عرفته شخصية ملتزمة بقضايا الوطن وهمومه ومناسباته التاريخية والوطنية، فنادرا ماتكون هناك احتفالات تخلو من تجلياته، بصوته الجهوري الفصيح، وفكره الوقاد. وسعيد من مواليد مدينة مادبا المشهورة...
كتب الأستاذ صالح الطورة المرحوم الأستاذ عودة محمد أبو قرشين السعودي علية رحمة اللة علية وأسكنه فسيح جناته، توفي عام ٢٠١٥ ما أن اكتمل بناء مدرسة المنصورة الخريبة سابقا، والمكون من غرفتين من الحجر والاسمنت سنة ١٩٦٥ ، على يد اخوين اثنين هما ( سلامه، وسليم ) وأعتقد أنهم من فلسطين ،وكان حدث غير...
لا بد من أن يؤخذ بعين الاعتبار عامل الزمن المشبع بالتطلعات حين يتم الحديث عن مدرسة من مدارس القرى في البوادي المغربية في فترة الخمسينات و ما تلاها من عقود. فقد كان الأفق الاجتماعي مفتوحا. و لم تكن هناك أزمة تشغيل.و المستقبل كان مضمونا لكل من تطأ أقدامه الفصول الدراسية.و لعل هذا المصعد...
الأستاذ محمد الأخضري مر بمدرسة غفساي المركزية في فترة الستينيات مجموعة من الأساتذة المتميزين تركوا بصماتهم بشكل ما. تلك البصمات التي تراوحت ما بين الانطباع الذي خلفه مظهرهم الخارجي، و أستحضر هنا كمثال الأستاذ " الصاب" أو الأستاذ " العربي المسناوي" أو من خلال أسلوب عملهم كالأستاذ" عبدالله...
بشهر آب ١٩٩٧ حصلت على مصدقة الجامعة وفي اليوم التالي ذهبت مسرعا إلى مديرية تربية البادية الشمالية الشرقية لاقدم أوراقي للعمل على حساب التعليم الإضافي معلما براتب شهري ١٢٠ دينار، وأخذت كتاب التكليف للعمل في مدرسة صالحية النعيم التي تبعد عن الرويشد شرقا ٣٥ كم، وعدت للبيت، وفي صباح اليوم التالي...
كتاب " كنت معلماً " للأديب المغربي العربي بنجلون ، ينتمي إلى أدب السيرة الذاتية ، لكنه ـ كما يشير عنوانه ـ يتوقف عند جزء من سيرته الحياتية العامة ، هو سيرته التربوية التعليمية أو كما حددها المؤلف نفسه هو" فصول من حياته المهنية " . والجدير بالذكر أن الكاتب أصدر كتابين في هذا الجنس الأدبي ، رصد...
بمناسبة ذكرى عيد المعلم ،حضرتني أيام الدراسة فهي ايام لا تنسى مهما طال الزمن ،جميل أن تعود بالذاكرة الى سنوات الدراسة الابتدائية والأجمل أن تتذكر تفاصيل يومك الاول والثاني فيها،وتحديدا في العام الدراسي 1978م ــ 1979م ، على ما أذكر كان اليوم الاول فيه شيء من الرهبة والتوجس وربما اكون أقل الطلاب...
يحلو لبعض التلاميذ القدامى الذين تتلمذوا على يد مربي الأجيال، الراحل أحمد بوكماخ- و لا أدري هل من باب التفكه أم من باب النقد- السخرية من تجربته في التأليف المدرسي من خلال سلسله"اقرأ" ، ويعتمدون ذلك من خلال تحوير اسمه ليصبح "أحمد بوكلاخ" عوضا عن اسمه، دون ان يستند ذلك النقد او تلك السخرية على...
دخلت مدرسة المعلمين كطالب سنة 1906 وطلبت الإحالة على المعاش سنة 1938 وكانت مدة اشتغالي بالتعليم كطالب ومدرس وناظر ومفتش اثنتين وثلاثين سنة وهي ليست بالزمن القليل. وربما كان منصب الناظر أشق مناصب التعليم التي وليتها بالرغم من وجاهة مظاهره. وقد كنت ناظراً لخمس مدارس ثانوية وقبلها لثلاث مدارس...
كلما شرعت في كتابة هذا المقال، وجدت نفسي أفضل الهروب، ولكن هروبي دوماً كان من المقال إليه، ولهذا حاولت البحث في دوافع هروبي، فوجدتني أضع يدي على عاملين: الأول، يرتبط بالسؤال هل أنا امتلك ما يؤهلني للكتابة عن "نصار عبد الله"؟ وفي إطار الإجابة عن هذا السؤال، لم أجدني امتلك من المؤهلات سوي مساحات...
الخير فيما وقع مرّ عليّ ما يزيد على العشرين يوماً في هذه القرية "أم البط" ضيفاً على رئيسها الحاج عبد العباس العواد وتجري خدمتي على أحسن وجه. وحين أنهض من النوم صباحا، تكون استراحتي في حديقته الواسعة العامرة بمختلف أشجار الفاكهة، وهذا شيء نادر. فالأراضي هنا لزراعة الرز، ويحتل النخيل جزأ...
من العمامة إلى الوظيفة المرء كثير الآمال. وقد يكون كثير العمل شديد الجهاد، أو عكس ما يجب، ولكنه أيضاً قد يكون خائباً في جهاده، خاسراً في عمله، حتى وأن كان ذا نوايا طيبة، ومتقناً للعمل. فأن نجح في مساعيه، وحقق أمانيه، وجد المادحين والحامدين مثلما يجد الحاسدين، والحاقدين، وأن فشل، وجد الأعراض،...
إشارة من المؤسف أن تمر الذكرى السنوية لرحيل شيخ النقاد الدكتور “ علي جواد الطاهر” من دون الإحتفاء بمنجزه النقدي العلمي وتراثه البحثي وهو “ الطاهر” تربويا وعلميا. ويسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تُعدّ هذا الملف عن الراحل الكبير وتدعو الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى المساهمة فيه بما يتوفر لديهم...
في مساء يوم كان مزدحماً ببعض المهام المتعددة التي عليّ إنجازها ومتابعة سير بعضها، جاءتني رسالة على (الماسينجر) بأن أستاذتنا وأم فصلنا في السنة الخامسة بالمرحلة الابتدائية حسينة الرضي حامد، مريضة تتلقى العلاج في إحدى مستشفيات مدن وسط البلاد، وأنها رغم كل ذلك تود أن تتحدث إليّ، هذا بعد أن كفرت لها...

هذا الملف

نصوص
102
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى