عبدالعزيز فهمي

رسمتُكِ لوحة لكنك كنت لي أنتِ الإطار فصرنا معا نبحث كالغجر نبحث عن جدار حين اشتد بنا التعب أسندت ظهري على ظهرك كتبنا بالعشق العشق في الركن الأسفل على يسار اليسار وانتظرنا سقوط المطر لتختلط ألواننا أقواس قزح ويبتسم كالبدر في السماء ثغركِ الوضاح أيتها النجمة التي أخجل أمامها رغم أني في عينيك كما...
أرى قطعة ضوء تشتاق لفراشة. ارى أجنحة تحترق نشوة، لهيبا يضحك كطفل عنوة وماء يبكي كأبكم حرقة. أرى عاصفة تُغازل شمعة فجرا يتضرع وراء نافذة وأرى الكل تكفنه الظُلمة. أراني لا أرى سواك انت الحكاية كلها وأنت القصة. لا شيء يُطربني، لا وسادة تدرك ما يدور في رأسي من سؤال وفكرة فأتيه فيك تيه العطر ثملا في...
الآن وأنت تكتبين المحال بنظرتك لا تنسي قطعة الضوء التي تنتظر طلتك فالشروق بدونك محض بياض والسُّكَر كذبة الحلاوة على الشفاه المشققة بالنداء الآن وأنت توزعين النسيم بلمستك لا تنسي عطر أزهاري ونداء الباقات حين تراك فالريح بعثرت يقيني والشك شوك يدمي النبض في شرايينك الآن وأنت غائبة كأغنية في فم...
إليكِ أنتِ... وإلى قصيدة بوشكين "أحببتكِ" أنتِ أحبكِ... هذا الجنون جنوني لا يُصاب قلبٌ إن مُسَّ عقله وأنتِ فيه. لكني جننتُ أرى الشروقَ في الظلام كما ترى الدراويش الفجر في الكلام أرى يديك يغرسان الزهر في القمر أرى عينيك يُنيران خطو الفراشات فوق الماء وتحت الشجر فأريدك أن تريْنني أمامك وفيك رؤية...
سيكون ... صيف طويل طويل وشتاء قصير نصف خريف وربع ربيع نظام جديد يكسر أبوابا من خشب سيكون.... الشمس تسرع الخطى إلى الرماد والارض ترقص محمومة من التعب اليباب يشد يد السراب يرفعان راية الغضب كل ما سيبقى حطب على حطب فكن أغنية قبل فوات الأوان! كن بسمة في وجهي ووجه العدم! فالريح لا تعشق جهة من الجهات...
في هذه "الشمس الخضراء"1 عاجز أن ألتقيك لذا أصنع تمثالا لك من فضة الكلام أو من ذهب الصمت أُعَقِّمُه أعانقكِ عناقَ الظل لظله وأعيد العناق كعائد من الحرب أتعبه الانتظار ... أزيل من فمي الشفتين أُمَلِّحُهُما أطلب منك قُبلتين واحدة في الصُّبح والثانية قبل أن ينام الفرح قبل ان تستيقظ في أوصالي...
شيء طبيعي أن تتواجَدَ في هذه الدنيا كما أنت أو كما هو غيرك يكفي فقط أن يلتقي ذكر بأنثى أن يتفقا أو أن لا يتفقا فتحدث صرختك شيء طبيعي أيضا أن تموت يكفي أن يَنْعاك مؤذن القبيلة أو صحفي في جريدة أو عاشق جنازات لأنك تحمل موتك معك فقط لا تعرف مكانها فيك لذا تَمرض وتَصِحُّ تنام وتستيقظ شيء عادي أن...
هذا الزمن ذئب أسمعه وأنا على سرير الانتظار يعوي في غابة البشر المصابين بالدهشة زمن تشرق فيه الشمس متعبة بظلمة الظلام يتمدد فيه القمر شاحبا من طول السهر فأي ولادة تليق بالنجوم كي تُزيِّن محياها ببسمة الضياء؟ أي صراط أسلكه كي أجد الخلاص في جبة الدعاء؟ كل الطرق شائكة أو تسير في كل اتجاه أشتهي ما لا...
لم أجد على المائدة صحون الحلوى ولا كؤوس التهاني لم أجد فطائر أمي المعسلة لم أجد قهوتها وباقة الدعاء لم أجد فرحة الأطفال في لباسي ولا في كلامي ولا الأيادي البيضاء المخضبة بالحناء تمتد لي بالسلام لم أجدك في البخور لم تأتي لتفتحي ستائر عيني كي يَحُلُّ فرحا في بيتي ضياء عينيك فالعيد يا حبيبتي اليوم...
لولاكِ لأعَدْتُ الأمورَ إلى أولها كما كانت قبل أن تكون سأدَّعي أنني لم أكتشف النار بعدُ فأصطادك وحدك بين ملايين السنين وبكل فرح القرود حين تتزواج آكل لحمك النَّيِّءَ أتمدد على ظهري لا يهمني إنْ كانت الجاذبية ستسقط التفاحة عليَّ فتلك مشكلة الحمقى المصابين بالهوس الوجودي والذين يبحثون عن المشاكل...
الناس يا حبيبتي في الشارع يحملون قدرهم ويمشون على جباههم عَرق على ظهورهم صخرة سيزيف تتدحرج إلى الخصر تتسلق إلى الرأس وأنا هنا وحيد كوحدي أُرتق جِراحي كي أنسج لك فستانا مِنْ فَرح أعود عودة ولهان إلى صخرتي لعلي أوصلها إلى قمتي فأستقر كلقلاق في عش على مدفأة ثمل بعطر المسافات متعب بسر البدايات عاشق...
داخل دائرة الصفر تتمدد الدوائر أسئلة هجرتها الإجابات يا بيكاسو! لماذا أنا هكذا، في لوحاتك؟ وجه مكسر كقشور الرمان اليابسة، يدان مبسوطتان كالليل في النهار، أنف معوج كعكاز يبحث عن طريقه في الغابة، رِجلان مُقَوّسَتان كمناجل تحصد الأمكنة، لون ممزوج يشبه التقوى. الهوية مصلوبة على جدران التأويل فمن...
شِعْري توبةٌ وخطيئة فاختاري ما يجعلكِ القصيدة الوحيدة في ديواني دعي العناوين للهوامش لا تضعي الفواصل بين جملي ولا علامات التعجب حين تنط الدهشة من رموش عينيك أمام صوري اختاري ما يرفَعك أميرة الاستعارات في بساتين كلامي وسيدة ما أبوح به جهرا بين الربى حين تثمل الظلال تحت الدوالي وما أُسِّره حلما...
حُرٌّ كهذا الفراغ في سؤالي سجين كهذه الأرض في جوابك فلا تأمني لصراخ البحر حين ينادي ولا لخفقان قلبك وكوني جناحيْ لقلاق طيري كخفقة عشق في شراييني شيدي في عشك بسمة المطلق وكوني مثلي حرة في سؤالك كي لا تكوني سجينة كحزنك ولوِّني البرتقال بقبلة دثِّري جبل طارق بجمرة فها هنا تتعارك في شوقي طوائف نبضي...
لا يحِقُّ لكِ ما يَحِقُّ لكِ لا يحق لكِ أنْ تحذفي الليل من جغرافية سريري وعلى ما علق من حلم على وسادتي أنْ تبعثري النشوة في تضاريس الآه التي يتفجر بها صدري كلما اشتد الشوق إلى العناق أنْ تُبكي أزرار قمصاني قمصاني التي تنتظر أن تُقد "بهيت لي" المعتقة منذ أزمان ها أنتِ الآن بدون حق تدفنين...

هذا الملف

نصوص
131
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى