د. سيد شعبان

التفت إلي والدي ثم نظر إلى تلك الرابضة كأنها حارس قوي،غرسها وحيدة من أخواتها، إنها هنا في حديقتنا منذ آماد؛ في الصيف تتدلى ثمارها أشبه بقناديل خضراء معلقة؛ يدير رأسه ناحيتي، يظل يبحث عن أفكاره التي يختزنها لأجل الصغار؛ في العيد نلتف حوله إنه عبق آل جادو الطيبين؛ رغم أنه اعتاد أن يكرر ما سرده؛...
لا خلاف أن الأدب تعبير صادق عن الإنسان؛ لذا كان الشعر العربي ريشة فنان جمع شتات ألوانه وأتى بمعلقاته التى صورت أحواله من حب وغزل وصيد وقنص؛ يضرب في الأرض سهولها وهضابها وحزنها يجري وراء فرائسه فيصيب غزلانا أو يصف حمارا وحشيا يعدو حاملا قوسه؛ أو يتأبط حطبا فإذا به يأتي بشر أو يقطف قلب عذراء...
اهرب يا ولدي من هنا، إنهم يتتبعون أثرك، مثل كلاب الناحية يتشممون الأثر، منذ أسبوع وهم وراءك، أنت تعرف أن عائلة السبعاوي نفوذها كبير، لهم في البر كله معارف، لم فكرت أن تقترب من حدهم، فريالة؟ فيه واحد يجرؤ يحبها؟ - قلبي هو السبب، طاوعته، مشيت وراءه، مرآة الحب عمياء. - أنا عارف إنها شق القمر، حلوة...
حان أوان كشف السر الذي حاولت تكتمه؛ فقدت ذاكرتي أسبوعا كاملا؛ لم تجد محاولات أمي نفعا، بكاؤها استمر ليل نهار؛ تندب ولدها، حين يدهم الداء الصغار فالأمهات قلوبهن تصاب بالحسرة، أخذت- كما قالت لي اليوم- تعيد على مسامعي بأنني ذو لقب مبارك، يحلو لها أن تدعوني المصبح، لم تنم منذ دخلت السرداب القهري،...
اليوم نحن على موعد مع جز الحشائش، لقد غفلنا عنها طوال الشتاء؛ ظننا أن البرد سيقضي عليها، ثمة جذور منها ما تزال تتخفى تحت أوراق الشجر، إنها عوالق تتحين بعض دفء لتعلو فوق السيقان، لا نفع لها مثل هؤلاء الطغام الذين سودوا وجه الوطن، ليتهم اندثروا مع تهاويم السحر الأسود الذي انتشر في كل النواحي، لقد...
تجوب حارتنا حكايات مالها حصر، آلاف جاءوا ثم مضوا دون أن يتركوا بصمة، في بلاد تنام من المغرب وتصحو على سياط الذل، وحدها تفرد مساحة من ذاكرتها، أسرار خفية احتفظت بها؛ يوم ضرب وباء الكوليرا الناس؛ مات كثيرون، كان الطوفان الأصفر مثل رياح الخماسين غطى سماء المحروسة، تدوي صافرات الإنذار في فزع، يتملك...
حين تقرأ لنجيب محفوظ نصا سرديا فأنت مقدم على مغامرة لاتؤمن عواقبها، هذه تجربة أمر بها؛ أحاول التخلص من إسر قبضته؛ أتهيب نصوصه التي تحتمل أكثر من وجه للتأويل. هناك من قرأه عجلا فجاء حكمه غير صائب؛ يمتلك نجيب محفوظ معجما لغويا قل أن يتوفر لمبدع غيره؛ أعماله السردية تشي بما اختزنه في عقل يراوح بين...
بحلة جديدة ومميزة، ومواد ثقافية نوعية.. صدور العدد العاشر (يناير ٢٠٢١م) من مجلة (إل مقه) الصادرة عن نادي القصة.. شكراً لتصميم المبدع عادل المأخذي وجهود طاقم المجلة .. لتنزيل نسختك من العدد: اضغط الرابط https://elmaqah.net/mag/010 https://elmaqah.net/portal/downloadpdf.php?code=issue010
حارتنا محاطة بأسوار قديمة، كل الذين تركوا بصمتهم في التاريخ هدموا من أحجارها الكثير؛ والآن بوابة المتولي مصابة بداء جديد عجز الجميع عن معرفة أسبابه فقد ضرب المدينة على حين غفلة من أهلها، جعلهم يتثاءبون كل لحظة، يقال إنهم معرضون لنوم طويل يصل بهم إلى البرزخ ومن بعده تكون القيامة؛ استنفر الوالي...
لكل أديب عمل ذاع صيته به؛ حاولت فمن الشعراء من له قصيدة بل معلقة عرف بها، منهم من له بيت أو عدة أبيات سارت بها الأحاديث وتناقلها الرواة؛ أدباء كثر لهم أعمال لكن النادر أو الواحد منها بلغ بين القراء والنقاد مكانة جنت على ماعداها من روائع؛ ماركيز ورائعته مائة عام من العزلة؛ نجيب محفوظ والثلاثية؛...
كتابات د. سيد شعبان عندما تقرأها تجد نفسك قد دخلت في متاهات، فالنص عادة متشعب الأحداث، دروبه قصيرة، يقفز بك من حدث ليقربك الي حدث آخر ثم يبعدك تماما من الحدث الأصلي ، قبل أن تلتقط أنفاسك تجده قد أعادك الى حدث سابق فلاحق فسابق، حتي تجده قد أوصلك الى فكرته الأساسية التي بني عليه نصه، صورة قريبة...
عدت- مثل ذلك الغريب الذي تناثرت أشلاؤه في بلاد الله، يشعل من القهر ذاته، علمته أمه أن يمسك بمفتاح بيته، يعطره كل آونة بوهج شريانه النازف، عنده ألف سبب للعودة، أجاب نداء الأرض- لكنني لست - كما قلت لكم- مثله. أعاني من داء العته، تختلط لدي الأسماء بالمسميات، بل أضع للنساء أسماء الرجال، حتى خلتهم...
تراكمت السنوات على وجهه، صارت خطوطا ومنحنيات تشبه دروب حارة المتاهة في كفر أبو ناعم الذي يقبع خلف شريط القطار الواصل بين دسوق وقلين بلاد يغطيها طوفان من الذباب والبعوض، الناس هنا تنام على وقع أقدام عساكر الإنجليز يتطوحون سكارى من خمارة الزغبي. أهل الكفر يخافون منهم على أبقارهم ونسائهم. يضعون...
في كل مرة أتخفى: بائع ملح أو حامل كتب وثالثة بهلول ورابعة أبو قتب؛ تخيلوا كل هذه أقنعة أخايل بها في مسيرة السرد الذي تلبسني في حكي متواصل، أرهقني الرمز وأعيتني الحيلة وماأزال ذلك المسكون بحرقة القلم في بلاد تسكن الزمن؛ نعم هي عتيقة رغم ذلك الطلاء الذي تصبغ به وجهها والجمة التي تضعها على رأسها؛...
لقد أصاب العجز ذاكرتي التي عرفتها مثل عقارب ساعة التاجر اليهودي الذي يطوف بقريتنا، ينادى على الأشياء العتيقة، ماهر في المساومة، بارع في الحيلة التي توارثها عن آبائه وأجداده، النساء في قريتنا يتخلصن سريعا مما تركه الأزواج، كانت جدتي توصي أمى بأن تنتف ريش أبي مفتول الشارب، قوي الزند، تحس أنه أقوى...

هذا الملف

نصوص
483
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى