د. أمل الكردفاني

قبل عقود تعرضت أسرة برازيلية للعدوان، أي كانوا ضحية لجريمة ما. التلفزيون البرازيلي قام -عبر برنامج وثائقي- بعرض حلقات تتعرض للماضي؛ فرفعت الأسرة دعوى أمام المحكمة الفدرالية العليا في البرازيل مطالبة بوقف البرنامج، وذلك اعتماداً على الحق في أن تظل تلك الأسرة منسية. المحكمة واجهت قضية جديدة عليها،...
"ها نحن في عام خمسمائة بعد التحول، حيث نعاني من عدم المعاناة، فالديدان الخنثى لا تحتاج لشيء. ولذلك قررت أن أكتب تاريخنا بعد أن بدأنا التحول من جنس بشري بدائي إلى جنس الديدان الراقي. إنني دون الديدان الأخرى قررت أن أعود لاستكشاف ذلك العالم البدائي، أي تاريخ أسلافنا البشر البدائيين كي أعرف قيمة...
هل الله موجود؟ من أقدم الأسئلة التي طرحها الإنسان ، وتباينت الإجابات كل تحركه دوافعه وقناعاته المسبقة على التفكير في هذه الأحجية ، وأثرت الإجابات على النظريات المختلفة كالوضعية المنطقية ومدرسة اللغة العادية . كما أثرت على نظرية المعرفة منذ المتعاليات (الترستندنتالية) وحتى العقل المكون أو الفاعل...
ها أنا اليوم كالأمس وحدي.. وكالغد.. عابرٌ في مسالك لحدي مقفر في اللياليَ قلبي ذابل في الحدائق وردي غير أني أمضي وفي شفاهي ابتسامٌ وعلى كفيَّ حلمٌ بوعدِ
قبل سنوات شاركت إحداهن في مشروع ما، في الواقع سلمتها المال بالنقد الأجنبي ولم أهتم بالأمر بعد ذلك. وبعد سنة ونصف أعادت لي مبلغ المال بالعملة المحلية بسعر الصرف قبل سنة ونصف. وكان الدولار قد ارتفع حينها لعشرة أضعاف. طلبت منها تسليمي ذات البضاعة التي اشترتها بمبلغ النقود بسعر صرفه قبل سنة ونصف...
(١) وعلى جانبي خور ممتلئ بمياه مطر سابق، جلست أحتسي الحرجل الساخن بعد يوم عصيب قاومت فيه نوبة مستمرة من الألم. كانت بائعة الشاي الحزينة مستقرة نفسياً، مستقرة في حزن أبدي حتى أنها لا تعلم به. القطة التي كانت تترك الجميع لتتمسح بأرجلي أو تقفز إلى حجري اختفت هذا المساء. أراقب كل حركة من حولي خوفاً...
على الفيس قرأت منشوراً عابراً لشاب مصري يبكي على والده الذي توفى، ووضعه أمام مسؤولية أن يحيا بدون سند. أي أن يواجه الحياة بمفرده. أدركت مباشرة أنه من الطبقى الوسطى، والتي ستعاني مستقبلاً معاناة كبيرة قبل أن تنهار، لأن العالم اليوم ينقسم ببطء ولكن بإصرار، إلى طبقة ارستقراطية جديدة، وطبقة...
إنها أول مرة أشعر بتلك الطاقة وأنا أغادر بعد ذهاب امرأة. كنت أسير كالشهاب. نقاط الضوء المومضة تصطدم بوجهي وتهرب خلفي، الريح تحتشد بياقة معطفي ثم تتسرب خلفي، بقع سوداء صغيرة من بقايا السماء المظلمة، نجوم، وكتب، وأزهار ملونة، تندفع إلى وجهي وصدري وتزخف حتى حوافي منفلتة إلى الخلف..قوارب صيد قديمة،...
يبدو أننا تجاوزنا التناص إلى الإنتصاص، والإنتصاص هو ذلك الاستخدام المفرط للثقافة اللغوية المشتركة داخل النص. إننا لم نعد نعرف من يكتب، لأن الكتابة واحدة: الأسلوب، التكنيكات، القاموس، حتى لو اختلفت الفكرة. إن الشذوذ المحمود اختفى، الشذوذ المتزن. سنبحث داخل التجنيسات الأدبية المختلفة، وسنجد...
وجدت العديد من الفتيات يتبنين مفاهيم التنمية البشرية، ونظريات اخرى، تتحدث عن الطاقة، اكثر من الذكور. فمثلا: الساعة ١١:١١ لها دلالة معينة في تلك الفلسفات. وهم -أي الذين يتبنون تلك المفاهيم- يميلون إلى التفاؤل. فهم يتبنون تلك التصورات الإيجابية، التصورات غير السلبية لكي تحدث لك الأشياء الجميلة...
ما هو معيار علي الحاج في تنسيب أصوله للسودان، هل هو المعيار المكاني؟ لو كان كذلك فقد كان متواجداً في ألمانيا أيضاً، أما إن كان يريد نسبة نفسه لأصول عرقية، فإن عليه أن يرتد إلى الوراء حتى يصل إلى جده الأول (آدم) والذي قد يكون مهبطه من الجنة في تركيا أو ألمانيا نفسها. إن البشرية لا تعرف أصولها على...
تمرر الكمنجات أصابعها على بطن العصافير البيضاء لتلتقي بامرأة من مسرح الرمل تعبرُ كثبانَها الأنهارُ اللاهثة هازجة بالصمت وإنحناءات الحلم في معارك الجفن والأهداب امراة من مسرح الرمل تُمدد أغصان حنوها على ملاجئ الخاسرين.. من رآها تبتسم؟ كصحو الهاربين عندما يعلن الموج ساعة الإنحسار من...
لقد كان مثيراً للسخرية أن يقوم برنامج الأغذية العالمي بتوزيع قطع بسكويت على تلاميذ المدارس في دارفور لمكافحة الجوع. وقد شننت هجوما على صفحتهم ب(لينكدن) باعتبار ذلك استخفافاً بآلام البشر، ولكننا كل يوم نرى مزيداً من استخفاف تلك المنظمات الفاسدة مما يجعل مهاجمتها بلا معنى، وآخر تلك المهازل دفع...
لو تتبعنا ما حدث منذ بداية البروباغاندا الكورونية، سنجد أن المحصلة هي: لم يحدث شيء؟ وزارة الصحة عندنا خصصت صفحتها كلها للكورونا، وهي تعرف أن عدد من يتابعونها لا يتعدى أصابع اليد، الوزراء والرؤساء حول العالم، ووسائل الإعلام العامة والخاصة، وسائل التواصل كالفيس وتويتر، كل الادوات سخرت ومليارات تم...
أنهكت الدموقراطية المدن اليونانية القديمة، وحملت نظرية جمهورية افلاطون البائسة الفشل في أحشائها. ورغم الدعاية الواسعة الغربية للدموقراطية مثل دعاية كورونا، فإن الدموقراطية حقيقة، لم توجد أبداً حتى اليوم. إنها رابعة الغول والعنقاء والخل الوفي. أستخدمت أمريكا الدموقراطية لهزيمة أعدائها من الدول...

هذا الملف

نصوص
669
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى