عبدالله البقالي

كان الزمن منتصف التسعينيات. وهي فترة تعد أشبه بالنفس الأخير لنضالات ابتدأت قبل عقود من الزمن. ولذلك كانت الصحف الوطنية والجهوية على السواء تعكس اصداء هذه النضالات من خلال تغطيات لمختلف قصايا الشأن العام لحد صار ذلك مع مرور الزمن امرا مبتذلا بسبب انها لم تفض الى نتائج نظرا لان اذان المسؤولين...
"كان يا ما كان" في حكاية لأثير أبطلَ مفعول سلطة المكان، فتصاعد نغم وعشق يترنم. يؤجج نبضه "الليل والنجوم والقمر"، لتطلى المسافات بلون فضي تأهبا ل "مولد القمر"، يحفها هفو وحنين منبعث من " الدار اللي هناك " التي تشرع الأبواب على مصراعيها ليصبح الماضي فيها إغراء يدعو للتوغل . زحف ينتهي إلى "الدار...
لم يضع نفسه في موقف العارف الملم بكل شئ. كان ينفش شاريه و ينظر للبعيد. ربما كان يستعيد على ضوء ما كان يسمعه خطواته الأولى على مسار صفحات غربته الطويلة. و ربما كان ينتشي كونه ضمن الخلود في ذاكرة مخاطبه لكون الغريب لا ينسى أبدا شبيها له التقاه على عتية مسار غربته. كان يعي أن هذا القادم في حاجة...
الى روح خالتي فطوم والى كل نساء العالم. لا نعت و لا صفة تلائمها ما دامت كل الصفات و النعوت جامدة لا يمكنها مجاراة تدرج وولادات متجددة لا تنحصر في حلقة، و لا تختصر في فكرة. يكفي أنها كانت زوجة أشرس رجل و الأكثر صلابة في المنطقة بأسرها. أشجع الرجال لم يكن ليصمد أمامه و بمضي محدقا في عينيه إلى...
في مرحلة استخلاص العبر مما سبق، تقف النملة مستندة على حافة بوابة جحرها واضعها كفها وذراعها على حافة بابها وهي تنظر بتشف إلى الصرار كما هو الامر في نفس التوقيت من كل سنة، تتأمله وهو منهكا بالجوع ويرتجف من شدة البرد، متوقعة تماما سبب زيارته. وفي جوابها عن سؤاله، لم تكن بصدد حوار تواصلي مثلما يحدث...
في التاسعة مساء، تصل الحياة في آسا إلى آخر أنفاسها بعد أن يتوقف محرك الكازوال عن انتاج الكهرباء. وبذلك تنطفئ الأضواء في الشوارع والبيوت، ليسود الصمت،فلا موسيقى ولا برامج واخبار.. لكن هذا الوضع قد يعرف استثناء من حين لآخر. وهو بمثابة إعلان يفيد أن القبطان"زروق" في أفضل حالاته، لهذا فمزاجه الرائق،...
...من اليوم الأول لاح أن الحياة ستتوزع كمسار غواص وهو يسبح متراوحا بين غطس و تنفس..آسا هي الغوص. و العطل هي التنفس. وداخل الغوص ستتأثث الحياة مستندة إلى ثلاثة أركان. المسكن و المدرسة و المقهى.في نظام صارم لا يقبل تغييرا او تعديلا.و لامطلب غير أن تنزلق الأيام بوثيرة تتمناها مرتفعة. في أول يوم عمل...
1 كصوت مفعم بالإغراء يهمس في أذن حالم، تربعت صورتها فوق كل الصور. و بالقدرة لما تستطيع فعله، تجردت من كل المواد المشكلة لها لتسمو فوق كل القياسات والمقاسات، لتظهر كطائر خرافي يتنقل بين دوائر التحضر مستهلكة في الوصول إليها ذخائر الأزمنة و حرارة أنفاس العصور. الدهشة كانت الفرشاة. و التطلع كان...
1 / التحضير الحفل هو مناسبة لكسر الرتابة و التقاط الأنفاس بعيدا عن المألوف. و التماس التجدد من خلال تغيير الأجواء والوجوه. و العيش للحظات على ايقاع مختلف للحياة. وهو أيضا أشبه بفواصل تساعد على التقاط الأنفاس بين جمل طويلة. اي حفل يتم التحضير له مسبقا. سواء من قبل الجهة المنظمة له، أو تلك التي...
1 - عرفت غفساي عبر مختلف الحقب و الأزمنة عبور أشخاص و جماعات لرحابها. و تفاوتت الغايات من هذا التواجد. فمنها ما كان ظرفيا عابرا. و منها ما توخى الاستقرار. وكل هؤلاء لم يكونوا منتمين جغرافيا للمنطقة. و لذلك حملوا ثقافات مختلفة. أحيانا ظلت حبيسة صدورهم، وأخرى أعلنت عن نفسها و طرحت كمكون ومؤثر...
في إحدى أيام شتاء 1968 كان القايد "البركاني" يقود سيارته فياط 125 وهو في الطريق الرابطة بين غفساي وورزاغ. وفي احد المنعرجات، صادف مجموعة من الرجال، وبعد ان تجاوزهم قفل عائدا. امرهم بالتوقف وقال لهم: التقطت عبر اللاسلكي صوت احدكم قال لما رآني: "اصباحاتو لله" اما ان تدلوني الآن على القائل، أو...
وأنا أوالي كتابة هذه السلسلة من المقتضبات عن شباب غفساي الذين رحلوا باكرا، أنتبه إلى أن الأكثر عطاء وتفاعلا، كان يعاني من مشاكل صحية في القلب. فبعد المرحومين مصطفى الخمسي وعبدالرحمان السنون، نجد الحالة نفسها تتكرر مع المرحومة قاضي لطيفة. قاضي لطيفة تنتمي للمناخ نفسه تقريبا الذي عاشته...
النمل والقديد ترجمة اخرى للمترجم الاستاذ أحمد لحمام لأحد نصوصي. وهو عمل استقبله عادة بشكل مختلف عن اعمال اخرى قام بها مترجمون لشتى اللغات. و لعل احتفائي باعمال احمد لحمام نابع من الوله و الاجتهاد الملحوظ الذي سوليه لاشتغاله من جهة، و من جهة أخرى لطول المعاشرة التي تمت بيننا، وهو ما أهله دون...
ترسب في ذهني منذ الطفولة انطلاقا مما كان يحكيه الاهالي، ان ظهور طيارة في السماء هو دليل شؤم. و يسوقون عن ذلك مثال "الطيارة الحمراء" التي لم يجلب تحليقها غير الويلات و المآسي. و حتى بعيدا عن الحروب و المواجهات، فالطيارة ظلت في حدود الصورة نفسها. فهي تنتزع الافئدة من احضانها، و تلقي بهم في شتى...

هذا الملف

نصوص
183
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى