حمزة باشر

ربما شيء يستصعب أمره، في ظل قفزات اللغة، أبدأ بتميم بن مقبل، القائل ما اطيبَ العيشَ لو ان الفتى حجرٌ/ تنبو الحوادثُ عنهُ وهو ملمومُ’ هذا الشاعر الجاهلي، في حالة مواساة ذاتية، عندما فقد زوجته التي انتقلت إلى الإسلام، نسبة للمعايير التى رسمها وحددها المجتمع آنذاك، فلم يجد ما يرثي به حاله التي تشظت...

هذا الملف

نصوص
16
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى