إيمان السيد

عزيزي الله: ع بالي أكتبلك شخبطة، بسألك فيها يا ترى كنت نايم، ولا بتشرب كهوة؟! لما كصفوا مدرستنا، وفجروا راس أمي، وطلَّعوا أمعاء أبويا من جوا بطنه، وكطَعوا ساكه اليمين لأخويا الزغير (مُعاذ) وبعد هاذا كله فكأوا عيني.. (تترك القلم لبضع ثوانٍ، تضعه فوق الورقة المهترئة، وتحتار أين تضع يمينها...
لقد هدأت حركتهم للتو؛ إذ عادوا إلى بيوتهم؛ ليكمنوا داخلها في انتظار الغارة المقبلة. على من يأتي الدَّور؟! تراهم يسألون أنفسهم في كلّ لحظة تمرّ. أشخص ببصري إلى خيمة السَّماء المعتمة؛ فلا أبصر أيَّ نجمٍ، أو حتَّى خيطًا هزيلًا، يشي بأن ثمَّة هلالًا يُولَد أو محاقّا يموت. لا أبصر في تلك السَّماء...
استهلال علمي: تُعتبرالأحلام الطريقَ الملكيَ لفهم محتوى العقل الباطن، ومسرحًا ليليًا للرُّموز الحياتيَّة، يعمل أبطاله بشكلٍ متنامٍ على ترميم الواقع المتصدِّع ضمن حلقات رؤيويَّة دراماتيكيَّةٍ متتابعةٍ، ويرى الطبيب النفسيُّ السويسريُّ كارل يونغ أنَّ الوظيفةَ العامة للأحلام هي محاولةٌ جادةٌ وماهرةٌ...
الوميض في اللُّغة العربيَّة اسم علمٍ مذكرٌ ومؤنَّثٌ، ومصدرٌ مشتقٌّ من الجَذر اللُّغوي ومضَ، أومضَ البرق، ومضَ لحظيًا، برقَ ولمعَ لمعانًا خفيفًا بظهورٍ متقطِّعٍ، أومضتِ الجميلةُ، تبسَّمت، ولمعتْ ثناياها عن اللُّؤلؤ المنضود بين شفتَيها، وقد تومض الجميلة أيضًا باستراق النَّظر، والوميض يكون أحيانًا...
كان العالم، وكنتُ الأعمدة الأربعة التي يقف على أكتافها، كي لا يسقطَ، لكنَّه خذلَني، وسقطَ بكامل ضعفه، رغم كلِّ قوتي، وكأنَّه لم يعرفْني أبدًا، وكأنَّني الغريبة التي كان يخشاها؟! ربَّما لأنَّه كان لي ألفَ ذراعٍ، ألملم بها شهقاتِ سنابله قبل أنْ تشعلَه أنفاسي اللاهثة، وتعِدَهُ بالحصاد. كان عالمًا...
يعدُّ المحارُ واحدًا من أهمِّ أنواع الرَّخويات التي تعيش في البحاروالمحيطات ملتصقًا بصدفاته على الصُّخور البحريَّة، ويُعتبر من أهمِّ العناصر المكونة للنِّظام البيئيِّ؛ لأهميَّة دوره في تصفية المياه من الملوِّثات، بالإضافة إلى كونه واحدًا من أهمِّ الوجَبات الشهيَّة حول العالم نظرًا لما يحمله من...
(تمرُّ وحدك إلى رئتَي) يمرُّ الوقتُ في غيابكَ كمقصلةٍ تحزُّ رؤوسَ خِرافِ الحكاياتِ المبهجِةِ التي كنتُ أرويها لكَ أراها تسقطُ الآن فوقَ غيم أفكاري تعكِّرُ طعم الضحكات المشاكسة التي مازال طعمُها عالقًا بين أضراسي أُغمض عينَيْ قبل أن يشتدَّ الشوقُ فتخرجَ من ألبوم الصور متسللاً من تحت...
(حكايات خزانة مغبرّة) للكاتبة إيمان السيد أسئلة مشروعة بلسان فتيات عانين أحكاماً جندرية قاسية من مجتمعات لم تنصف الأنثى واعتبرتها عيباً يتم إخفاءه عن العيون، لاحاجة لتعليمهن، ينظرن بعين الحسد والغبطة والحزن للذكور الذين يمارسون ألعاب الطفولة صغاراً.كرة قدم لبس ملابس رياضية، وكباراً دور السيد...
حكايات خزانة مغبرة للأديبة السورية: إيمان السيد. النص: أريد مواجهة العالم بنُسَخِه المختلفة، علَّني أعرفُه على حقيقته دون رتوشٍ، أو عمليات تجميلٍ، كأن أصبح الطفلة ذات الضفيرتَين، تلك التي تتسلَّق أعمدة النور في وَضَح النَّهار متسابقةً مع أخيها، الذي يكبرها سنًا، فيعنِّفُها أبوها لقِصَر...
يُعتبر فنُّ القصة القصيرة تطوُّرًا كتابيًا خاضعًا لتجاربَ عديدةٍ متراكمةٍ؛ الأمر الذي يعمل على توطيدها كجنسٍ أدبيٍّ راهنٍ وهامٍ فرض نفسه بشكلٍ أو بآخر في عالم الأجناس الأدبية وضمن استمرارها رغم الإشكاليات حولها كتَّابًا وقرَّاءً. تُعنى القصة القصيرة جدًا بقضايا إنسانية متباينة سياسيًا...
(زوبعة) عنوان حاز على العنونة النموذجية من ناحية التنكير والأفراد.. وقد مثل مدخلاً للنص وبوابة الشروع إليه من خلال استعراض المعنى ومواطن الإستخدام. حيث تعني (زوبعة): 1. الريح التي تثير الغبار من الأرض إلى أعلى بشكل اسطواني. 2. تعني الرياح والأعاصير الشديدة. 3. تستخدم في السياسة للإشارة إلى...
قالوا لي: إنَّ غدًا عيد ميلاده فزعتُ، فمنذ شهرٍ ونيف، قرأتُ نبأ وفاته في جريدة النهار صفحة الوفيَّات، هل كان خبرًا كاذبًا،أم هم الكاذبون؟ أسرعتُ إلى النافذة، وأنا أرتجف، وقفتُ بارتباكٍ وراء ستارها الشفيف؛ لأختلس النظر إلى نافذة غرفته التي لم أعد أراها مضيئةً أبدًا بعد شيوع الخبر، لمحتُ ضوء شمعةٍ...
نص الرسالة: (إليــكِ) وجدت العذوبة كلها منذ قليلٍ، في الحلم، حيث كان ينافس همسكِ -رغم حزن ما كنت تقولين- كل الضجيج الذي تركتْه في روحي الأيام، فانتعشتُ.. نعم ينعشني حضوركِ ويزرعني في قلب الحياة، التي إن كنتِ لا تعلمين أراها تلفظني وتدفعني للمغادرة، غير أني، في حضوركِ وما يصنعه بي، أجدها تفتح...
رأيتُك البارحة- بينما كنتُ أُحكم إغلاق قلبي، تنتظرني -عاريًا- على قارعة الليل، حتى أعودَ من حلمي الطويلَ بكَ، ولمَّا عدتُ- بعد أن أيقظتَني- سألتُك: لماذا أنت هكذا دون ملابس؟! أجبتَني: الليل ستِّير يا فتاة، ثم إنني أُنجبُ ذاتي بدل من أن تُنجبيني كل ليلةٍ، وقد تخلَّيتِ عن ذلك مؤخَّرًا، ولعلمكِ لن...
عندما طلبتُ من أمي، وأنا بعدُ جنينٌ في رَحِمِها، أن تحدِّثَني عن الألم، أنجبَتْنِي وعندما لفُّوا جسديَ الغضَّ بغطاءٍ أبيضَ رقيقٍ، طلبتُ منها أنْ تحدِّثَنِي عن الأمل، فأرضعتْني وكنتُ كلَّما طلبتُ منها أنْ تحدِّثَنِي عن الحبِّ، كانت تُطيلُ النظر في عينَيْ مبتسمةً، فأُزهرُ ولم تلبثْ أسناني...

هذا الملف

نصوص
61
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى