فلسفة

" لا يوجد جهل مطلق لا يقدر العقل الفلسفي أن يتغلب عليه" الفلسفة تجربة ذاتية تتأثر بالبيئة الثقافية والهوية الحضارية للفيلسوف الذي يبدعها وهي كذلك شأن خصوصي بامتياز من جهة المصدر والمنبت والمولد والمنطلق والتكوين والانبثاق ولكنها حق كوني وقيمة مطلقة وعملة عالمية ومطلب أممي ومقصد نبيل لكل العقول...
في العام 1845 وجد مهندس السكك "هربرت سبنسر" نفسه مطروداً من العمل ، كان في الخامسة والعشرين من عمره . يكتب في مذكراته: (إنني سعيد لقد طُردت من العمل ، ساتفرغ للقراءة). بعد الطرد من الوظيفة بأسابيع وبمعاونة صديقه جورج هنري لويس، ينشر سبنسر اول مقال له بعنوان "فرض التطور"، ناقش فيه كتابات عالم...
لم يكد سبينوزا يبلغ سن الشباب حتى انكب على الفلسفة يدرسها دراسة صادفت في نفسه هوى. فأخذ ينهل من مواردها العذبة ويؤثرها على كل شيء وقد طالع فيم طالع فلسفة برونو فوقعت منه آراؤه موقع الإعجاب وامتلأ ذهنه بما قاله ذلك الفيلسوف من: أن الوجود في جوهره وحدة متجانسة وإن تعددت ظواهرها. إذ نشأت جميعها...
قبل وفاته بعامين، كتب الفيلسوف وعالم النفس الأميركي جون ديوي رداً على سؤال حول مصير الفلسفة يقول :"كنت اسعى لإطالة عمر الفلسفة ، لكن كلمتين اصبحتا قريبتين من الناس ،وهما العلم والديمقراطية، اسدلتا الستار على مهنة الفيلسوف" . كان ذلك عام 1950 ، آنذاك كان ديوي يعتقد ان الانسان المعاصر قد تجاوز...
ثورة على المادية كثيرا ما يبدأ الفكر الإنساني بدراسة نفسه، ثم ينتهي إلى إحدى نتيجتين: فهو أما أن ينظم العقل في سلك المظاهر المادية التي تخضع للقوانين الآلية الصارمة، ثم ينصرف بناء على ذلك إلى دراسة الوجود المادي بما فيه من صور وأوضاع؛ وأما أن ينتهي إلى إنكار ذلك الوجود المادي جملة وتفصيلا،...
موسى بن ميمون، هو فيلسوف الأندلس ومصر في القرن الثاني عشر، وأحد كبار حكماء بني إسرائيل الذين خلدوا أسماءهم بما خلفوا من كتب وآراء. ولد بقرطبة في الثلاثين من شهر مارس سنة 1135؛ وتوفي بالقاهرة سنة1204. تنقل بين مراكش وفلسطين؛ إلا أنه قضى بمصر جزءاً عظيما من حياته، فعاش بها سبعاً وثلاثين سنة يدرس...
قول هابرماس في مستقبل الطبيعة البشريّة: “يبدو أن السؤال الفلسفي الأصيل عن الحياة التي يجب أن تعاش، هو سؤال يتحدد على مستوى من العموميّة الأنثربولوجية غير معروف حتى الآن. والتقنيات الجديدة ستفرض علينا نقاشاً عاماً يتناول الفهم الذي يجب تكوينه عن أشكال الحياة الثقافيّة بوصفها أشكالاً ثقافيّة...
حاول أفلاطون في رائعته "الجمهورية" وضع تعريف للفلسفة يشرح أصل كلمة " فيلسوسوفيا " التي تعني حب الحكمة . وجاء أرسطو من بعده ليعدل بهذا المفهوم ، مؤكداً ان الفيلسوف هو ذلك الشخص الذي يحب صنوف الحكمة كلها لابعضها ، وكثيرا ما يطرح سؤال مهم : هل القضايا التي أثارها أفلاطون وأرسطو قد استطاعت الأجيال...
كيف تعرف انك تعيش اللاجدوى في الأسطورة اليونانية ، ترغم الآلهة سيزيف على دفع صخرة ضخمة إلى الأعلى على تل منحدر ، ولكنه قبل ان يبلغ قمة التل ، كانت الصخرة تفلت منه دائما فيكون عليه ان يبدأ من جديد . وعليه فإن نشاطه يبدو عديم الهدف والجدوى أوغير متناه ، وقد نعاني من نفس عدم الجدوى السيزيفية ...
في العام 1633 ،كان رينيه ديكارت قد اتم الثامنة والثلاثين من عمره ، حين قرر ان ينشر اول كتبه وكان بعنوان "العالم" اراد من خلاله ان يجسد الرؤية التي استحوذت عليه قبل خمسة عشر عاماً، حين وجد نفسه جنديا غير متحمس للقتال ، فقرر ان يرحل الى فرانكفورت غير ان الشتاء :" اعاق رحلتي فاحتجزني في غرفة لايوجد...
هناك قول يتردد بأن قراءة أو دراسة القليل من الفلسفة يؤدي إلى الإلحاد، وكثير تمعن فيها يؤدي إلى الإيمان، ولكن يبقى إله الفلاسفة هو غير إله المتدينين "الفقهاء، كما يبقى إله المتصوفة غير إله الفلاسفة العقلانيين ومختلف جدا عن إله الفقهاء، فالإله عند الفلاسفة العقلانيين هو مهندس الكون ومنظم قوانين...
" النقد يعطي لأحكامنا مقياسا يسمح لنا بالتمييز الصحيح بين العلم والتظاهر بالعلم " - كانط- توطئة: إذا كانت الميتافيزيقا قد مارست الإقصاء على الحس المشترك وأدرجته ضمن دائرة المحسوس والخيال وحكمت عليه من زاوية المعيار المنطقي والحكم العقلي واستندت إلى أولوية الروح على البدن وأفضلية الرمزي على...
السؤال الفلسفي في أصله هو سؤال عن "المعنى" - سؤال عن المعنى في شتى تجلياته، المعنى في الوجود والمعرفة، والمعنى في الجمال، والمعنى في الخير والشر، وغير ذلك من حقول الفلسفة... وكل هذه المعاني تقدم نفسها في إطار تساؤل فلسفي: ما حقيقة الوجود الكلي والجزئي؟ ما هو الخير والشر؟ وما العدل؟ كيف يمكن...
لم ينشغل العرب في العصر الحديث بقضيّةٍ كما انشغلوا بقضية التراث، ولا سيّما بعد أن صرم نابليون بونابرت الطوق العثماني 1801-1798، مدخلاً الشرق العربي في طورٍ جديد، وذلك ضمن إشكالية الداخل والخارج، فالغرب الرأسمالي يسعى – استراتيجياً – لامتلاك الشرق، والشرق هنا ذو خصوصية: خصوصيةٌ تاريخية وأخرى...
احتل موضوع العلاقة ما بين الفن والأخلاق حيزاً لا بأس به في فضاء الاستطيقا، ولا يعنينا هنا أن نرصد هذه العلاقة على مرّ التاريخ الفكري، بل سوف نقف على عجالة على رأي فيلسوفين فيها، لهما شأن خطير لا في هذه المسألة وحسب، ولكن في حقل الفلسفة عموماً، هذان الفيلسوفان هما أفلاطون وهيجل. وعقد مقارنة...
أعلى