فلسفة

"هل يتسارع التاريخ؟ " هذا سؤال لا يسعى كتاب "تسارع التاريخ" لجان كريستوف بوتون المولود سنة 1960 إلى حله، بل إلى كشفه. بهذا المفهوم، يستهدف أستاذ الفلسفة الفرنسي فكرة شائعة جدًا في الفهم المعاصر للتاريخية: الأخيرة، من خلال دخولها الحداثة، كانت ستعدل بشكل جذري علاقتها بالسرعة. وعلى المستوى الفني...
مقدمة في عمل طموح وعلمي وسهل المنال، يقارن فانسون سيتو فلسفات ثماني حضارات مختلفة لتحديد الثوابت الدورية، بين المرحلة الدينية والعصر العلمي. إن مسألة أصول الفكر الفلسفي هي إحدى المشكلات التي ميزت تاريخ الفلسفة. إن الإجابة الأكثر شهرة وشائعة لهذه المشكلة هي أيضًا السبب الرئيسي لواحدة من أصعب...
إن أول ما يصطدم به القارئ هو غرابة العنوان، ما هي هذه الفيلوثيرابيا؟ وكيف تكون الفلسفة هي إكسير الحياة؟ أليس من يزعم هذا الزعم كأنه يقول بأن الخيمياء هو إكسير المعادن؟ في الصفحة الأولى من الكتاب نجد الدكتورة الشاعرة [نادية النواصر] تطل علينا من نافذة الكتاب معلنة لنا عن السحر العجيب والتركيبة...
ما يشغلني ليست قضية فلسفية بالمعنى الأكاديمي ولا هي فكرية بمعنى النظري التجريدي ، بل هي مسألة ما انفكت تحيرني لأنني أعيشها يوميا ،وتبرز في استعمالي اللغوي وفي إدراكي للأشياء من حولي باعتبارها ليس من ممتلكاتي فحسب بل جزءا من هويتي وكياني وهي : نظاراتي ، محفظتي ، الملابس التي أرتديها ، هاتفي...
الوجهُ نافذة الدخول الأولى إلى الإنسان، وهو من أهم نوافذ الدخول إلى مشاعره وقلبه. نرى إنسانًا للوهلة الأولى وكأن وجهَه مصباحٌ يضيء باطنَه، أو نرى وجهَ إنسانٍ مُلتبِسًا مبهمًا غامضًا. الوجه مفتاح بوابة شخصية الإنسان، يأخذنا الوجهُ في رحلة اكتشاف شيءٍ من اللامرئي في الإنسان. الوجه بوصلة التفاعل...
المقدمة: "لقد اعتمد الكتبة المشاعر السياسية." "إنهم يجلبون تلك المشاعر إلى حياتهم كموظفين." "إن الكتبة يشيدون بالارتباط بالخاص ويستنكرون الشعور بالعالمي." "الكتبة يمتدحون التعلق بالعملي ويستنكرون محبة الروحانيات". (عناوين فصول كتاب جوليان بيندا الصادر عام 1928 بعنوان خيانة رجال الدين.) تتخذ...
منح المزيد من الحرية يعني بذل جهد أقل للسلطة" يتم تعريف مفاهيم الحرية والمساواة في المجموعة بدقة من حيث الجهود الفردية للنفوذ أو السلطة. تمت مناقشة الحرية في نسخة "التحرر من" التأثير وليس في نسخة "حرية فعل" ما يريده المرء. لقد تبين أن الحرية الكاملة على المستوى المفاهيمي المثالي تعني المساواة...
إذا كانت الطبيعة بعناصرها المختلفة أو بعنصرواحد فيها هي من يقوم بعملية الخلق ، بغض النظر إن كانت العملية عشوائية أو مدروسة ، أو تصل إلى تنظيم ما بعد مجموعة محاولات فاشلة ، فماذا نسمي هذه العملية ، هل نسميها خلقاً أم ماذا ، وهل يمكن القول في هذه الحال إن الطبيعة هي الخالق، أم أنها ليست خالقة ...
مقدمة يتبنى هذا المبحث موقفًا وسطًا بشأن مسألة الهوية الملحة: فهو يشير إلى الوظيفة الاجتماعية الضرورية للهويات بينما يقوم بتفكيك خطابات الهوية الحالية. إن مسألة الهوية هي واحدة من أعمق خطوط الصدع في مجتمعاتنا. بالنسبة للبعض، فهو خط دفاع حيوي في مواجهة العولمة الاقتصادية وتدفقات الهجرة، وبالنسبة...
في كتاب "حياة غاليلي" بقلم برتولت بريخت، صرخ أندريا، تلميذ غاليلي، غاضبًا من حقيقة تراجع معلمه بعد إدانة الكنيسة: "من المؤسف أن البلد الذي ليس لديه أبطال!". فيجيبه جاليليو: "من المؤسف أن البلد يحتاج إلى أبطال". أن يحتاج الناس إلى أبطال، هذا لا يبدو مشكوكًا فيه، فلننظر إلى النجاحات الكبيرة التي...
"أكرهك"! ليست المرة الأولى التي أتلقى فيها أمثالَ هذه الكلمة المؤذية في رسائل على الخاص. طالما أتت الرسائلُ من حسابات شبحية، يعمل المرسلُ حضرًا بعد إرسال هذا الكلام الجارح، لئلا أتعرّف عليه. في الحياة من الشرّ أكثر من الخير، ومن الكراهية أكثر من المحبّة. علّمتني جروحُ الحياة أن الإنسانَ يحتاج...
في حين أن تخصصات الإيتيقا والفلسفة الأخلاقية تتعامل مع أسئلة حول كيفية تقييم تصرفات الإنسان، فإن ميتا الإيتيقا أو الإيتيقا النظرية تهتم بطبيعة الأحكام الإيتيقية والأخلاقية من حيث هي كذلك. على سبيل المثال، قد يكون السؤال النموذجي الذي قد تطرحه الإيتيقا هو ما إذا كان التخلص من إنسان خطأ أخلاقيًا...
وقفتُ اليوم في حضرة الموت. آلاف الشهواهد الحجرية والرخامية تنتصب أمامي على امتداد البصر وتشهد على حياة أصحابها التي قصوها بين رقمين رباعيين. المرحوم/المرحومة فلان/ـة ولد/ت عام كذا توفي/ت عام كذا حيوات اختُزِلَت بين رقمين وكأنّ أصحابها لم يعيشوا حياةً بمعنى الكلمة. والآن انضمّ إليهم هذا الجسد...
كتاب الغرباء: نحو فلسفة إنسانية-وجودية جديدة [ج2] و[ج3] «2» إنّ إرادة التوافق والاندماج مع القطيع والامتثال لقواعده وأعرافه هي إرادة غريزية وغير واعية، ويتجسّد فخّها المأساوي في أنّنا نُقنعُ أنفسنا بأنّنا أحرار، في الوقت الذي نكون فيه، للأسف، بعيدين كل البُعد عن الحرية والقدرة على الاختيار،...
«1» يقول الفيلسوف الوجودي الدنماركي سورن كيركغارد أنّ هناك طريقتان للخداع: الأولى هي تصديق ما هو ليس صحيح، والثانية هي رفضت صديق ما هو صحيح. الامتثال والتوافق هما أفيون الشعوب والمجتمعات المعاصرة، والتّوافق يعني الالتزام المُطلَق بالقواعد والمعايير التقليدية السائدة في المجتمع والامتثال لها،...
أعلى