مقالة

المرأة من المرء، الأولى اشتقاق، والآخر مصدر جامد، يا لعنصرية اللغة الجنسانية، وأن تكون المرأة من الرجل بالمفهوم الميثولوجي الديني، يعني أنه فرْج كبير، فرج يترتب على وهم تصوره الأصل للمرأة. *** الهزيمة دائماً امرأة. يا للتهمة التاريخية. حيث يولي الأدبار من الرجال، ليؤتوا من أدبارهم. فالهزيمة رجل،...
كل الكلمات التي تعبر عن مدلولات ممنوع الاقتراب منها( بسبب التقديس، أو الغيرة أو المهابة أو الاستبشاع أو الحرج أو الحياء أو نحو ذلك..)، يصيبها البلى وتفقد نضارتها، وتستبدل بها أخرى جديدة ذات رونق نسبي، سرعان ما يخبو، وهكذا دواليك، وهذا مما يدخل في باب المحرمات اللغوية(Linguistic taboo ) كلمة "...
أخذت الكورونا تلقي بظلالها على المدينة كما لم تفعل من قبل ، فمنذ نهاية آذار حتى منتصف حزيران خلت تقريبا من الإصابات ، ومنذ أسبوعين بدأت تتخذ منحى مختلفا؟ كانت التوقعات أن موجة ثانية من الكورونا قد تأتي عنيفة في تموز و آب ، وها نحن في نهاية حزيران. إغلاق أكثر من مشفى أو مستوصف لأيام قليلة تعقم...
أصبح السفر في مجتمعنا ظاهرة شعبية مفعمة بالحيوية والطاقة الإيجابية، لم يعد يستصعب الناس السفر إلى بلدان العالم بهدف اكتشاف ثقافاتها ومعالمها التاريخية ومناظرها الطبيعية وأطباقها الفريدة. صارت عروض الطيران أوفر وأماكن السكن في متناولا لأغلبية. سهّلت الشبكة العنكبوتية عملية استخراج المعلومات...
يحاول الكاتب مصطفى بيومي، في أحدث كتبه "عباقرة الظل"، إنصاف عدد من الممثلين الأقل شهرة عن نجوم الصف الأول، وهم من يطلق عليهم أعمدة الطبقة الوسطى في السينما المصرية، ولم يكن مبالغا حينما وصفهم في العنوان بالعباقرة، فقد لعبوا أدوارا لا تقل أهمية عن أدوار البطولة، وأشار الكاتب إلى أنه بهذا الكتاب...
يظهر من خلال النزاعات القومية على مر العصور أنها خصومات ذات طابع عرقي لا تتعدى المواجهات بين مجموعة من الأفراد ذات نفس النوع البشري مع غيرها من النوع المختلف نصرة للإنتماءات القومية التي يتحكم في تمييزها أسس بيولوجية وراثية... لكن في واقع الأمر فإن جوهر الصراع هو ديني عقائدي خالص، و شرط...
من هنا الدخول: ماالذي خسرَه الشاعر الراحل محمود درويش وهو في " حضرة الغياب " الأبدي، وماالذي ربحه سليم بركات وهو بين الضحك والنسيان: الضحك حياة، والنسيان: رحيل الأحبة والأصدقاء ؟ وما الذي ربحه الآخرون من وراء تقابلهما ضدياً راهناً، سوى خسارة الأدب ؟ أكان درويش بحاجة إلى من " يفشي " عنه سراً من...
أخي عثمان، إنها سنة أخرى بدونك. كنّا دائما قريبين من التّـراب و في كلّ لقاء حتّى أننا نكاد نفترش الأرض الرّحيمة، كنت كثيرا ما تبادرني، من عزلتك الشريفة"، بالسّؤال عمّن تحبّ تسميتهم بـ "الأصدقاء"، تسألني حتى عن الذين "نسوك" و "اذوك": "كيف هم" و ماذا يحدث في المشهد؟ و تختم بتلك العبارة/ العبرة ...
أخي عثمان، إنها سنة أخرى بدونك. كنّا دائما قريبين من التّـراب و في كلّ لقاء حتّى أننا نكاد نفترش الأرض الرّحيمة، كنت كثيرا ما تبادرني، من عزلتك الشريفة"، بالسّؤال عمّن تحبّ تسميتهم بـ "الأصدقاء"، تسألني حتى عن الذين "نسوك" و "اذوك": "كيف هم" و ماذا يحدث في المشهد؟ و تختم بتلك العبارة/ العبرة ...
في الصباح عرفت من رسالة ، عبر الماسنجر ، أنه لم يسمح لفلسطينيي المناطق المحتلة في العام ١٩٤٨ من الدخول إلى نابلس بسبب اكتشاف إصابات جديدة ، في المدينة ، بالكورونا ، وفلسطينيو تلك المناطق يحبون نابلس وسكانها وأسواقها وينعشون بقدومهم اقتصادها ، والطريف هو أن بعض سكان نابلس يحبون التسوق من "...
أحن إلى زمني الأول في الفيس بوك ، كان معي مجموعة قليلة من الأصدقاء ، كنت أدرس وقتها في معهد الطبخ وكنت أحلم وأخطط لفتح مطعمي الخاص يدفعني شغفي بفن الطعام والحلويات ، كان معظم أصدقائي شيفات وبعض من أفراد عائلتي ، يجمجمون لأطباقي التي أنزل صورها وهم يتذوقونها إلكترونيا يكتبون لي تعاليق من نوع...
ان من شب على شئ شاب عليه. وان من تربى بشئ لابد له من ان يرجع له. وان الطبع يغلب التطبع. وان حقيقة الانسان تكمن في قناعاته الداخلية وما كسبه من تجارب الحياة. وان الثقافات الاوروبية والحضاراة القديمة في الشرق الاوسط والعالم باسره, قد تعودت اشياء لا زلنا نراها مجسمة تحكي لنا معتقداة من عاش قبلنا...
رغم اتفاق القراء والنقاد على اعتبار قصة (تراتيل العكاز القديم) من أقرب قصص الحرب لخصائص الكاتب الفردية وأسلوبه القصصي اللمّاح، إلا أن وعي محمد علوان الباطن (مقياسَه الاستفاضي) يكاد ينغمر بمياه موزَّعة على قنوات مجموعاته القصصية الخمس بمستويات متقاربة، إضافة إلى روايتيه الاثنتين. فقد حفرت الحربُ...
- لؤلؤ منثور 1- اللؤلؤة : عن النيل .. وما أدراك !! " حظي النيل، والتأريخ له، ولفيضانه وتحاريقه، باهتمام كُتاب القرن التاسع عشر، فها هو المهندس محمود باشا الفلكي ، أستاذ علي مبارك ، وأمين سامي، والذي نُشرت أبحاثه في المجلات العلمية الأوروبية، والتي مزج فيها بين الدراسات التاريخية، والدراسات...
سألني أبي ذاتَ يوم ( هل الشاعر يحبُ الحياةَ أم يكرهها ؟) كان في حينها سؤالاً مبطّنا بالتذمر بعد أنْ إكتشف أنّ ابنه الطالبَ في المرحلة الإعدادية يكتبُ قصائد ويصطحبُ للبيت كتباً لاعلاقةَ لها بدراسته ، فقد كانَ رحمه الله لايُحبّ الشعرَ ولا الغناء بجميع أنواعهما ، لم يحتفظْ بسوى بيتين لشاعرين ،...
أعلى