امتدادات أدبية

(ماهي العلاقة التي تربط قايد صالح بـ: بيير دي فيلييه؟) يتساءل متتبعون للشان الجزائري عن العلاقة الخفية التي تربط رجل الأعمال يسعد ربراب باللوبي الفرنسي، كما يتساءل ملاحظون عن سر العلاقة التي تربط قائد أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح برئيس أركان القوات المسلحة الفرنسية السابق بيير دي...
تـنـفـَّسْ تـرابًـــــا فالهَــــــــــوَاء ثـقـيــلُ فـمـا لك فـي ما أنت فــيـــه حـــــلـولُ لقدْ خُـرّبــتْ آثار قرطـــــــــاج بَـغـْـتـةً وبـانـَتْ بـحـِـصْــن القـــيـروان فـُلــولُ ولم يبق في" مطمور" روما وما حَـوَى ســوى سُـنـْـبـلات قـًمْـحـهــنّ نـَحِـيـــلُ قـبـائــلُ نـَمْــل...
دون شَكٍّ … أنا الآن في قمّة الصمت فاصعدْ إلى قمّتي يا كلامْ فالصّدى يتثاءبُ تحتي كما الظّلًّ في الماءِ والصّوْتُ مرتحلٌ كالغمامْ غير أنّي سأطلقُ معزوفتي عندما تصرخُ الرّيحً أوْ عندما يقصفُ الرعدُ والبرقُ يومضُ مخترقًا ثُقبَ بابي وبلّوْرَ نافذتي وارتخاءَ الظّلامْ كيْ أقولَ الذي لم أقلْ بعْدُ أو...
لو كان الموت يتكرر فينا لاخترت أن أموت فيك ألفا وتسعمائة وثلاث وستين مرة ولأنني مملوء بك حتى النخاع سأروض الردى لعلي أموت فيك عشرة أضعاف سنوات عمري ولأنه لا حظ للموتى في نوم الأحياء ولا حظ لهم في خيوط الشمس فلن أنام إلا في دنياك تحت ظل شمسك لتفيض من كلماتي حروف عشقي أنقشها دموعا على خصر الوجع...
المسخُ الظلامي الذي يُشبهُ ( فرانكشتاين ) يتناسلُ الآنَ مسوخاً المسوخُ ينصّبونَ أنفسَهم آلهة وينقلبونَ على المطلق ويعصفونَ بالقطيعِ هنا وهناااااااك إنها الخليقةُ وقد وقعتْ في الفخّ الذي نَصَبَهُ المسوخُ لها ولأنفسهم أمّا البقيةُ فستأتي حتماً لا يحاولْ أحدٌ المراوغة او المكابرة ولا يحاولْ تجميلَ...
إن رفض بعض الدراسات السوسيولوجية المغربية المعاصرة للرصيد الكولونيالي مشروط بما يحتويه هذا الرصيد من صيغ إيديولوجية دفعته إلى معرفة آليات و مكونات المجتمع المغربي للتحكم فيه , عسكريا و سياسيا . إلا أن هذا الشرط لا يعني الرفض التام لهذا الرصيد الضخم الهام ، و لا يعني ، أيضا ، حتى الاستغناء عن بعض...
احتفاء باليوم العالمي للكتاب، وحقوق المؤلف، واليوم الوطني للقراءة، ينظم المركز الثقافي مولاي ادريس زرهون بتنسيق مع جمعية الأوراش للشباب حفل توقيع ( كتاب الحب) في نسخته العربية للقاص والروائي والكاتب المغربي محمد الشرادي ، وترجمته الى اللغة الفرنسية المنجزة من طرف الشاعر والمترجم عبدالله...
1 ما كانَ ثمّةَ من قطارٍ أنتَ مذ عشرين عاماً، واقفاً مازلتَ تنتظرُ القطارْ العشبُ غطّى سكّةً حرفتْ مسارَ رحيلها ومحطةٌ أخرى أقيمتْ في المدينةِ ربما تشتاقُ للأطلالِ ــ مثل قصيدةِ الأسلافِ ــ أو… ما عادَ يغريكَ الرحيلُ سوى الرحيلِ إلى المدى المجهولِ وحدكَ… واقفاً متوجساً متلذذاً بالصمتِ أو...
الى أين هم ذاهبون بعضلات مفتولة يحملون المعاول والمناجل والمطارق يدكون الأرض بخطى مسرعة وفي جيوبهم أدعية الأمهات ووصايا الزوجة يتجمعون في الساحات يتفرسون في عيون المارة وهم ينفثون بقلق دخان سجائرهم وبعد افتضاح النهار يتفرقون فرادى أو جماعات يذهبون الى المقاهي تزجية للوقت ثم يعودون الى البيوت...
لم أعرف البحر من قبل كنت أراه خطا نحيفا ومتعرجا أو بقعا زرقاء وباردة في كتاب الجغرافيا وهو يبدو بلا موج لا نحيب غرقى ولا فنارات تلوح للسفن التائهة كان يتمدد كجثة على الورق بلا شواطئ ولا صخور يتكسر عليها الموج أو يجلس عليها العشاق وحينما كبرت عرفت أن البحر ربما يكون امرأة تطفئ حرائق اليابسة...
ليس عندي ما اقتطعه من أملاك لأقدمه هدايا لك في كل صباح تشرقين به وبعد كل عناق تحرصين عليه ان يكون تاما بكل حرائقه لا يفسده وهن ولا يدخله برد ليس عندي سوى قلبي بوافر محبته شجرة كلما هززتها تساقط القصائد كريم جخيور
هو لا يأتي إلا في المنام ككل الأطياف الهاربة من حرقة الضوء وككل الطيور التي تخشى الشراك فتبحر في كثافة اللوز هو لا يناديني ولكن الحروف تحط على ناصية بيتي وتتساقط كالبرد فاستفيق يقول عمت مساء يتها الناسكة في صومعة البهاء كيف انتظرت كل هذا الوقت ولم يصفر عودك من أين كل هذا التوت وانت مغمضة العينين...
هناك، على بعد أمتار قليلة تلوح لك المدينة .تستطيع من هذا المكان ان ترى البنايات والاشجار , و ان كنت حاد البصر، تستطيع ان تتبين الناس حاملين أغراضهم و هم يمضون في سبل شتى. . لكنك مع ذلك لا تستطيع ان تدخل المدينة. اذ على بعد سنتمترات قليلة يمتد شئ غير مرئي، لكنه افصح من كل المرئيات . شئ يفهمك مهما...
ليس رثاء ولا تمجيداً ولا عَوْداً متسولاً على بدءٍ كريم، بل هو الحبُّ هارباً أو ملتجئاً إلى ما مضى وما سيأتي من ذكريات، وربما هو العرفان بالجميل وبما لم يكن جميلاً حتى، وقد لا يكون الأمرُ أو الخمرُ سوى محاولة للتوازن على نصلٍ يمتد ولا يصل، وما من أحد في جيلنا، أعني جيل شعراء السبعينيات، استطاع...
شبكة معا لتسهيل سبل الحياة هي جسم تنسيقي يهدف لتدليل العقبات لكافة شرائح المجتمع خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة للوصول إلى احتياجاتهم حيث تركز على مبدأ العمل المشترك والتنسيق بين مزودي الخدمات والمنظمين لهذه الشبكة من خلال اجتماعات منتظمة وإتاحة فرص للتحويلات بناء على توفير التسهيلات او الخدمات لدى...
أعلى