نثر

على كف الماء يتأرجح ضجر الروح فيراود المستحيل بالكثير من الخيبات على تواتر يعانق اللاشيء بمنابت الحنين وكتلة أخرى من الصقيع تلف ماتناثر من وجع تترصد فاتنة الحي بقائمة الأوسمة لمشاركتها الدائبة في المسابقات للجمال أولمبيات أخرى تتفقد كل خيبة بجيوبها المثقوبة كأنها مدائن تنفذ منها لعالم آخر...
عبر شاشات التلفاز كل يوم أشاهد وجوهاً ملونةً جميلةالثياب براقة , لطيفة معطرة, نظيفة أعرفها لكن هي لا تعرفني تريد جاهدةً بأن تقنعني بالعبارات الرنانة الرقيقةالظريفة المهذَّبة الـ .... تقول كلاماًما أحلاه كلاماًمثل العسل جميلاً ما أشهاه مثل الورد ومثل الفل يزرع في النفس الأمل والعزيمة...
عزيزي نزار قباني : لا تستغرب أني أخاطبك بكلمة عزيزي، دون أية معرفة شخصية او صلة قرابة حتى. أنا مجرد قارئة لشعرك من هذا الوطن المسفوح تحت سقف الأزمة. أنا قارئة سطحية جداَ لاشعارك، حقيقةً ، أقرأ لأستمتع بصورك.. مفرداتك.. ثوراتك على امرأة ميتة،، نعواتك لقمم تنزلق اسفل السافلين. أهنئك. أهنئك على...
ضجيج الروح يقطع صمت الظلام ينادي كيف يحيا ذاك الغرام كيف ابتلع غول الفراق كل الأحلام قد كتبتك أبجدية حروفها نقشت على أيقونة الفؤاد كيف يمحوها ذاك البعاد نسيت معك تعداد الأيام وحلقنا على أطراف الغمام الأن أعيش بين مجرات البعد علني يوما ألقاك أنا وطن حدوده مدارات عينيك سماؤه وأرضه...
عرينه اللدود يتسامى شغفا يتجلجل نيازك موضونة بشهب عارية تخترق دبيب الوجع زهور واجراس تأكل احجار الصمت جلمودا من عقيق التوهج وافانين الترقب احداق تثور تحملق من ينقذ المصطلي جمر يئز لا ينجلي نزق جامح كرات تنطلق رعدا مراسم قرمزية نبيذا يتكاثف على أعتاب السكون والضجر متأهب الخراب على...
روحي الهائمة تغفو على الأوراق غصة الشوق قطرات الندى على النافذة تذرف الدموع
ظهيرةٌ ترتجف يَسْتَنِدُ بِكَتِفِهِ إِلَى عَمُودِ الصَّالَةْ لِيَخْلَعَ حِذَاءَهْ رَأى الظَّهِيرَةَ الـمُرتـَجِفَةَ كَطَرِيدَةٍ أَمَامَ سُعَارِ السِّبَاعْ يَتَأَمَّلُ دَبِيبَ الـجَمْرِ عَلَى الصَّفِيحِ الـمُكَعَّبْ يُبْهِرُهُ ظِلَّهُ الذي خَلَقَتهُ النَّارُ عَلَى خُشُونَةِ الـحَائِطْ مَدَّ...
كل مفصول بالحواس مده العقل والمفصول بالعقل مدته لغة وفصلته عن لغة وكل مفصول باللغة لغته حيزه, والحيز اوعية !! كمالُكَ الكونُ كمالِكِ الكونِ كما لكَ الكون لي وليس لنا سوى اللحظة الآنية !!! الكاف والنون مفصول بكان وسيكون ولا كان الا فيما يكون. وما سيكون توهم السكون فيما يكون والذات للانا...
أتحسس ما تبقى من ذاكرتي أتأملني بصوت مخنوق عبرات أنهكت الجسد أنتفض مسرعة لا أجدني...في صفحات كتاب أيامي دونت فيه وهم الانخراط في شغف حياة تحتويني أتجه نحوي أبحث في ثنايا ذاكرتي أتابع السّير ظلمة أكثر في أروقة روحي عيون قلبي تتأملني بصمت عثرت على طقوس كنت أمارسها ذات ذكرى في شرايين قلب لا تفتح...
على مرفأ وطن عيون عالقة في تفاصيله متشبّعة بتفانين بوحه الشجي ولا تجد بين انسحابات رمله وإعصارها لحنا للأمل يواكب حركة مد سعف الأمنيات المتدليّة شّوامخ للإباء فمتى تنعم بهبات نسمات ولائه العليل يثمل الرّوح ذات لقاء بوطن يستجلي صدأ الأحلام ألحان غناء بأريج متدفق في نبض التجدد في دّوام المحبة
بين البؤس والضجيج والحرمان تتكثف حد المواجع يتصاعد أنينها يصل عنان السماء بشمس تشرق على ليلهم البعيد وغيمة تروي ظمأ وربيع يخفف جفاف الخريف ينفثون دخان وهمهم في سجائر الغد لم تحترق أصابعهم المتربعة على أطراف الشجن لاتبتر لحظة وجع ليحل محلها فقدا ولا تنضب أسباب العويل أشرئبت الأعناق لمأدبة...
يا من لذكراه حن الغصن والشجر نتوق اليك يا سيد الأخلاق والبشر صلى عليك الله ما أشرقت شمس وما ناح طير..وتدفق النهر وما لاح نجم في ليلة ظلماء مقفرة وما تهادى غصن وتساقط المطر ما لي سواك يا رسول الله يشفع لي عند الصراط اذا ما تطاير الشرر يهفو الفؤاد اليك يا خير الورى وتسيل عيني شوقا كما البحر...
1 كلما تطوَّرتْ بلادي في أحد الحُقول، شَعرْتُ أني أجْني ثمرة انتقاداتي، لكن فرحتي لن تكتمل وأمدُّ يديَّ للتَّصْفيق، حتى تتضمَّن تشكيلة حكومية في المستقبل وزيراً للفقر، وإلا ما جدوى حكومة تنْتَفخ بكل الحقائب وتفتقر لحقيبةٍ مُهِمَّتها توزيع الثروات بالعدل ! 2 فرقٌ كبير بين الأعمال الأدبية التي...
أول حبيب انتحر للخلاف الديني والثاني مات للخلاف العقائدي والثالث هرب يوم التلبيسة والرابع كان مشروعاً فاشلاً أي أصبح زوجاً وبعد نومة أهل الكهف جاء اللاهث بقربها دوماً والمغمضة عنه عينها التي ترى بها. مِن (اترك محراثك واتبعني) أو مِن (في البدء كان الغمر) إلى (في البدء كانت الكلمة ) من (إقرأ وربّك...
كلما جنى الليل هامت على وجهها الحروف نبيذ الغواية يتسكع في جنباتها تتلاطم عواصف الشقاء على متن الوجع تلامس الشوق على شفا جرف تتلاحق هبات كامنة كبركان ينتفض على أهبة الاستعداد للانتفاضته العظمى توشك النواة أن تصيب كبد المساء ياالله ماكل هذا الضجيج في روحي ؟! ومن أين أتت هذه الضوضاء العارمة؟ ...
أعلى