شعر

تدانيتَ في شفقِ الرّاحِ. أيقظْتَ فاكِهةَ الجنسِ من شمسِها. كنتَ تأتي وجئتَ اللّيالي بثوبٍ حريقٍ. على رأسِكَ الطّيْرُ تنقُرُ حبّاتِ ثلجٍ .......... ضحِكْتَ وأضحَكتَ أنفَ أبي الهولِ.. سرتَ كسيراً كثيراً. رأيتَ - على سروةٍ ثروةًَ دون ريشٍ- ثملتَ بماء المجازِِ ضحكتَ وأضحكتَ ديكاً حماراَ.. في...
هنا تحتَ أهدابِكِ أيّتها الرّيح، وأنتِ تُفكّكين دواليب الظّهيرة، وتَنثُرينَ المفاتيح على صدْر الميِّت، حيث ينضُجُ الصَّمْت، ثم يَنْسَلُّ ثَخينا إلى خياشيمنا. تحت أهدابكِ، تَخلَّصنا من خُطانا الفائضةِ عمَّا تُحبِّذُه الطُّرُقات، ومن الصَّدَأ العالق بسِجلاَّتِ أنفاسنا. وَأَدْنا النّغمات التي...
هذا خيالك قد بَرَح ... نسي المحبة وانتزح وهجرت أحلامي فلا ... طيف يزور ولا شبح فكأن قلبي من كؤو ... س هواك يوماً ما اصطبح وكأن روحي في سما ... ئك يا فتاتي ما سبح وكأس روض غرامنا ... بشذى الأزاهر ما نفح وكأن بلبل حبنا ... بين الجوانح ما صدح لم يبق بعدك يا فتا ... تي اليوم حزن أو ترح ألفيت فيك...
(1) دمٌ وجذور تأمل ذلك الضرس المخلوع، إنه يئز ويؤلمك عند خروجه في كماشة الطبيب. سيترك فجوة في مكانه. كانت جذوره فيك، ودمك كان فيه. لا تحزن على عدم استقامة صف الأضراس، وابتسم لدمك الذى يغذي الأضراس الضاربة في العمق. (2) الشارع أنت أيها الوحيد المتفرد، يا من تنهشه الغربة بأسنانها الصدئة. هل نظرت...
انشر هذا الموقع الادبي الشائق من باب الاعجاب وتوارد الأسماء، ولا علاقة لاسمي به فتحية لأهله ناقوس - مشروع أكبر مكتبة عربية على الإنترنت
كنا نتصافح في الحلم كصديقين أجهدهما طول الطريق نتكئ على بعضنا ونشحذ ما تبقى لنا من عزيمة حين تحاصرنا القصائد المتوحشة ويشبّ على رؤوس أصابعنا الحريق يغزونا تعب الأقدمين فنرمم بقايانا ونهبُّ من موتنا واقفين نرفع قصائدنا ملاذات بوجه الريح ونزرع في جباه احفادنا القادمين غضب السيول الثائرة وسموات من...
سبعة كُهّانٍ من أور.. سبعة حُكماءٍ من بابلَ... سَبعُ أميراتٍ من آشورْ النيرانُ تُحاصرهم في فردوسِ الوطنِ المغدورْ يَطردهم وحشُ العتمة... من حقلِ النورْ ...السومريون أَفاقوا من سَماديرِ الرؤى .. فانفتحت على جَحيم العالم السفليِّ... ألفُ بابْ وجاءَ رَبُّ الجُنْدِ من ممالكِ الحقد.. إلى أوروك...
هذا المساءُ طفلٌ تأوه جائعاً وحنين الحاضرين حليبه وحنين الحاضرين حضن أمه وأنا والطفل تائهان ربما نكون هنا الآن ربما لا نكون ربما نحن في البلاد ربما نحن مع البلاد سيصير منطقياً ما أقول لو عرفنا ما البلاد رائحة الخبز؟ لذعة الزيتون؟ وجه فنجان القهوة؟ أمك؟ حقل الزعتر؟ لا يا صغيري البلد يا طفلي سجنٌ...
(1) مثلَ طيْفِ امرأة تجري أمام الريح، أجري علـَّني أُنقذُ ظلّيّ من غُبارٍ لوْلبيٍّ لا يُريحُ العيْنَ أو أخلعُ عن ذاتي قميصَ الصمّتِ إذْ أجري.. لعلـِّي ها هُنا أكسِر ساقَ الدَّرب كيْ يقْصُر طوِعًـا مثلَ كلب صاغر يتبع سيْري.. وأنا رُغم احتراسي وبقائي فاتحا عيْنيَّ كالأيـّل في حالة نوْم أو نُعاسَ...
كان ثمّة خفْقُ أجنحة يتناهى إليّ من حديقة تتمدّد فيها فتاة على مصطبة الفتاة كانت رفيقةً لي في قسم ما بالابتدائيّ وفي تلك الأيّام البعيدة كانت قد أُصِيبت بالنّحول بسبب أوراق ميّتة سقطت ذات خريف على ركبتيها ثُمّ التقيتُها بعد ذلك بزمن في محطّة قِطار وقد كانتْ تدخّن كثيرًا وقالت إنّها في طور...
خوية كابلت السجن حر وبرد ليلي ونهاري اتحملت لاجلك شتايم على عرضي واشعلت بالليل ناري تالي تهتكني بخلك وصلة جريدة كرت عيونك ياخويه بهاي جازيت انتظاري بهاي أكابل كل إخت تنتظر منك ثار يا خويه لعرضها بهاي اكابل امهات الناس وهمومي افضها جنت اررضة تدوس بعظامي واكلك حيل رضها جنت ارضه تذبح ابطني جنيني...
الغَيبُ مَجهولٌ، يُحارُ دَليلُهُ؛ = واللُّبُّ يأمُرُ أهلَهُ أن يَتّقُوا لا تظلموا الموتَى، وإن طالَ المَدى؛ = إنّي أخافُ عليكُمُ أن تَلتَقوا هذي المَهابطُ والمَغابطُ صُوّرَتْ = للعالمينَ، ليهبطوا، أو يَرتَقوا لا تَدّعوا عِتقاً على مَولاكُمُ، = فالرّأيُ أوجَبَ أنّكُمْ لم تُعتَقُوا لم...
يا ابني ضلعك من رجيت لضلعي جبرته وبنيته يا ابني خذني لعرض صدرك واحسب الشيب اللي من عمرك جنيته يا بني طش العمى بعيني وجيتك بعين القلب أدبي على الدرب ألمشيته شيلة العلاكة يا بني تذكر جتوفي بلعب عمرك عليهن سنة وكفوفك وردتين على رأسي وبيك أناغي كل فرح عمري لنسيته يا اللي شوفك يبعث الماي الزلال بعودي...
خمسة جنيهات أحاول أن أحبكِ بخمسة جنيهاتٍ في جيبي سأشتري بأول جنيه زهرةً من بائع الزهور تحت الكوبري و سأنسي حديثَ أمي عن أن الزهور تقليدٌ رديءٌ ( لكيلو الجوافة). > > > بالجنيه الثاني سأشتري سيجارتين ( فرط) أكسرُ واحدةً لأنك تكرهين التدخين و أحتفظ بواحدةٍ لأكرهكِ. > > > جنيهٌ آخر سأضعُه في حِجر...
أعلى